انماط صعوبات التعلم

صعوبة التعلم هي مشكلة يمكن أن تسبب للفرد مشكلات تعليمية تقليدية في الفصل الدراسي، وقد تتداخل مع تنمية مهارات القراءة والكتابة والرياضيات، ويمكن أن تؤثر أيضا على الذاكرة والقدرة على التركيز والمهارات التنظيمية، وقد يحتاج الطفل أو البالغ الذي يعاني من صعوبات التعلم إلى وقت إضافي لاستكمال المهام في المدرسة .

ما هي صعوبات التعلم

لا يوجد شخصان يعانيان من صعوبة في التعلم متشابهتان تماما، وهناك العديد من الحالات مثل عسر القراءة، واضطراب نقص الانتباه، واضطراب فرط الحركة، وعسر القياس، وخلل التنسج، وهناك أيضا خلل وصعوبة في المهارات الحركية يمكن أن تؤثر على قدرة المتعلم على الكتابة باليد، وقد تؤثر على مهارات التخطيط .

يشار إلى صعوبات التعلم في بعض الأحيان باسم إعاقات التعلم اختلافات التعلم أو اختلافات التعلم المحددة، وقد تبدو الاختلافات بين هذه التصنيفات دقيقة، ولكنها قد تكون لها آثار على كيفية نظر شخص لديه صعوبة في التعلم إليه، تعني كلمة “إعاقة” أن الشخص أقل قدرة من أقرانه، من ناحية أخرى فإن اختلاف التعلم يتبع النهج المعاكس في التأكيد على أن الشخص يتعلم ببساطة بطريقة مختلفة عن الآخرين، إنهم غير معاقين، بل إن أدمغتهم تعمل بشكل مختلف، ويقع مصطلح صعوبة التعلم في مكان ما في المنتصف، حيث يصف التحديات المضافة التي قد يواجهها الفرد في بيئة مدرسية نموذجية، ولكنه يشير أيضا إلى أن هذه التحديات تمثل صعوبات يمكن التغلب عليها .

ما هي أنماط وأشكال صعوبات التعلم

عسر القراءة

عسر القراءة هو أحد صعوبات التعلم الأكثر شيوعا، وهناك أنواع مختلفة من عسر القراءة ولكن النوع الأكثر شيوعا هو عسر القراءة الصوتي، وهذا له عواقب فك التشفير في القراءة ويمكن أيضا أن يسبب صعوبات الإملاء والكتابة، نظرا لأن القراءة والكتابة عنصران أساسيان في معظم المناهج المدرسية، يمكن للأطفال الذين يعانون من عسر القراءة غير المشخص أن يتخلفوا بسرعة عن أقرانهم لأنهم يعانون من مشاكل في تدوين الملاحظات والقراءة والواجبات المنزلية ومهام الكتابة والتقييمات .

عسر القراءة غير مرتبط بضعف الذكاء، لكن الصعوبات اللغوية يمكن أن تجعل الأطفال يعتقدون أنهم أقل ذكاء من أقرانهم وينتج عن ذلك ضعف الثقة وصورة ذاتية سيئة للذات، وتتضمن بعض علامات عسر القراءة الشائعة مشكلات في قراءة التهجئة بصوت عال وغير متسق، فقد يكونون قادرين على تهجئة الكلمة في يوم ما وليس في اليوم التالي، وانعكاس الحروف، ووقف الكتابة بسبب مشكلة مع الهجاء، والمفردات الأكثر محدودية .

صعوبات الانتباه

اضطراب نقص الانتباه (ADD) واضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD) الذي تم تجميعه تحت مصطلح مظلة ADD ومع ذلك، فقد أصبح ADHD في السنوات الأخيرة كتسمية عامة لصعوبات الانتباه، سواء مع أو بدون فرط النشاط، غالبا ما يتميز اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه مع فرط النشاط بصعوبات في الحفاظ على التركيز خلال فترات طويلة، ويمكن أن يعاني الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه من التحكم النبضي السيء، وينتجوا أعمال مكتوبة غير مستقرة، وغالبا ما يكون اختيار الطلاب في الفصل أسهل من الطالب المصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه دون فرط النشاط .

في الواقع قد يبدو أن المتعلم المصاب باضطراب نقص الانتباه (ADD) يولي اهتماما وبالتالي قد تمر صعوبة التعلم دون أن يلاحظها أحد حتى يؤدي إلى مهام غير كاملة وضعف الأداء في الاختبارات، في بعض الحالات، قد يتم إخبار الطفل بأنه لا يحاول بذل جهد كبير .

عسر الحساب

هو عجز في التعلم مدى الحياة يؤثر على القدرة على فهم وحل مفاهيم الرياضيات، هناك العديد من أنواع مختلفة من إعاقة الرياضيات وهذه يمكن أن تؤثر على الناس بشكل مختلف في مراحل مختلفة من حياة الأشخاص، غالبا ما يجد الأشخاص الذين يعانون من عسر السكتة الدماغية صعوبة في معالجة الأرقام في رؤوسهم، وتذكر الخطوات في الصيغ والمعادلات، تماما مثل عسر القراءة يمكن تعليم الأشخاص الذين يعانون من عسر الحساب من أجل تحقيق النجاح فقط .

عسر الكتابة

هو إعاقة في الكتابة حيث يجد الناس صعوبة في تكوين الحروف والكتابة في مساحة محددة، كثير من الناس الذين يعانون من خلل الرسم لديهم خط يد غير متساو وغير متسق، كثير منهم قادرون على الكتابة بشكل واضح لكنهم يقومون بذلك ببطء شديد أو صغير جدا، عادة، لا يستطيع الأشخاص الذين يعانون من خلل الرسم رؤية الحروف ولا يمتلكون القدرة على تذكر الأنماط الحركية للأحرف والكتابة التي تتطلب قدرا كبيرا من الطاقة والوقت .

اضطرابات المعالجة السمعية

اضطرابات المعالجة السمعية هي اضطرابات قد تتسبب في صراع الشخص مع التمييز بين الأصوات المتشابهة، وكذلك الصعوبات الأخرى، لا تعتبر اضطرابات المعالجة السمعية صعوبات في التعلم من قبل بعض الدول مثل كندا، لكنها قد تفسر سبب تعرض شخص ما لمشاكل في التعلم .

اضطرابات المعالجة المرئية

اضطرابات المعالجة المرئية هي اضطرابات تتسبب في نضال الأشخاص مع رؤية الاختلافات بين الحروف والرقم والكائنات والألوان والأشكال والأنماط المشابهة، تماما مثل اضطرابات المعالجة السمعية، لا تعتبر اضطرابات المعالجة البصرية من صعوبات التعلم في بعض الدول مثل كندا، ولكن يمكن أن تكون مشكلة عندما يتعلق الأمر بالتعلم .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *