كثرة الغازات وجنس الجنين

عندما تتأكد المرأة من الحمل يكون شغلها الشاغل هو التعرف على نوع الجنين هل هو أنثى أم ذكر ، وعلى الرغم أن الأجهزة الطبية الحديثة لا يمكنها تحديد نوع الجنين إلا بعد مُضي فترة زمنية مُحددة على الحمل لا تقل عن خمس شهور ؛ إلا أنه يوجد بعض الطرق الأخرى التقليدية التي قد تُساعد بشكل أو باخر في التعرف على جنس المولود سواء بنت أو ولد .

غازات البطن والحمل

الإصابة بغازات البطن أمر شائع أثناء شهور الحمل لدى جميع النساء ، كما أن تلك الغازات لا تُساعد في التعرف على جنس الجنين ، وإنما هي تحدث فقط نتيجة إصابة المرأة أثناء الحمل ببعض الاضطرابات الهضمية وعسر الهضم ، فضلًا عن ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون في فترة الحمل ؛ مما يؤدي إلى الإصابة بالغازات بشكل يفوق الوضع الطبيعي نتيجة أن هذا الهرمون يسهم في حدوث استرخاء في كافة عضلات الجسم ومنها عضلات الجهاز الهضمي وبالتالي تكون الغازات بمعدل كبير .

كثرة النوم في الحمل ونوع الجنين

في حالة الحمل وخصوصًا للمرة الأولى ؛ إذا كانت الأم تريد النوم لفترات زمنية طويلة جدًا على غير المعتاد ؛ دل ذلك على أنها حامل في بنت ، أما إذا كانت المرأة تُعاني من الأرق وقل عدد ساعات نومها في اليوم دل ذلك على أن الجنين ذكر .

كثرة اللعاب ونوع الجنين

إذا زاد معدل إفراز لعاب الفم في الثلث الأول من الحمل لدرجة أن الأم تضطر إلى البصق بمعدل كبير جدًا ؛ دل ذلك على أنها حامل في جنين ذكر ، وقد أكد على ذلك الكثير من الأمهات اللاتي حملن بأولاد أكثر من مرة ، بينما في حالة الحمل بأنثى يكون معدل إفراز لعاب الأم طبيعي .

الام الثدي اثناء الحمل ونوع الجنين

وقد أشار البعض أيضًا إلى أن الام وحجم الثدي قد يكون مؤشر على نوع الجنين ، فمثلًا إذا كان حجم الثدي الأيسر أكبر من الأيمن ؛ فإن ذلك يعني أن الجنين أنثى ، وإذا كان الثدي الأيسر أصغر من الأيمن ؛ يكون الجنين ذكر .

كثرة الإفرازات وجنس الجنين

كما أن كثرة الافرازات وجنس الجنين من الأمور التي قد لاقت اهتمام كبير جدًا ، حيث أشار البعض إلى أن المرأة دائمًا ما تعاني من الإفرازات المهبلية طوال شهور الحمل ، وعندما تكون تلك الإفرازات ذات لون أبيض مائل إلى البني ؛ فإن الجنين يكون ولد ، أما إذا كانت الإفرازات ذات لون أبيض أو مائلة إلى اللون الأصفر ؛ فإن الجنين يكون أنثى .

وبوجه عام هذه ليست طريقة دقيقة للتأكد من نوع الجنين حيث أن شكل الجنين في بداية الحمل وكذلك شكل الجنين في الشهر الثالث لا يُساعد في التعرف على نوعه وإنما يجب الانتظار بعض الوقت وفترة لا تقل عن خمسة أشهر من أجل التأكد من نوع الجنين من خلال الاعتماد على أجهزة السونار سواء 3D أو 4D .

معدل النبض وجنس الجنين

كما يوجد طريقة أخرى أيضًا يمكن من خلالها التعرف على نوع الجنين ، حيث أشار بعض الخبراء إلى أن قياس عدد نبضات القلب في الدقيقة يدل على جنس المولود ؛ وعلى سبيل المثال ؛ إذا كان عدد ضربات قلب الجنين يُساوي 140 نبضة في الدقيقة ؛ فهنا يكون الجنين ذكرًا ، أما إذا كان عدد ضربات القلب أقل من ذلك ؛ فإن نوع الجنين هنا يكون بنت .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *