اجهزة الزراعة المائية

كتابة yasmeen آخر تحديث: 26 سبتمبر 2019 , 22:30

تُعد الزراعة أحد أهم الأنشطة التي تقوم بها كافة الدول بشكل أو باخر من أجل توفير الأطعمة والمنتجات الغذائية المختلفة لأهلها ، كما يوجد العديد من أنواع الزراعة ، وحديثًا أصبح هناك اتجاه إلى الزراعة المائية التي تعتمد على زراعة بعض النباتات في بيئة مختلفة غير البيئة المناسبة لها اعتمادًا على المحلول المائي .

الزراعة المائية نظام الهيدروبونيك

تعتمد الزراعة المائية على إنتاج بعض المحاصيل وخاصة الخضرية في بيئة أخرى غير الأرض الطبيعية المناسبة لزراعتها ، وبها يتم تنمية النبات بحيث تكون الجذور الخاص بهذا النبات مغمورة في أحد المحاليل المحتوية على كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها النبات كي ينمو وهذا المحلول معروف باسم المحلول المُغذي ( Nutrient Solution ) ، ويتم إضافة تلك المحاليل إلى النبات على فترات كي يحصل على الكمية الكافية من المياه والعناصر الغذائية حتى ينمو بشكل صحي وطبيعي .

وفيما يخص الوسط المستخدم لنمو جذور النبات ؛ فيمكن أن يكون هو المحلول المغذي ، وقد يتم الاعتماد أيضًا على بعض المواد الأخرى مثل الرمل الخشن وكذلك البيت موس وغيرهم لأن كل هذه المواد من شأنها أن تُساعد على تثبيت تلك الجذور .

ويُطلق على هذه الزراعة التي يتم تنمية جذور النبات بها اعتمادًا على المحاليل الغذائية اسم الهيدروبونيكس Hydroponics ، ويعود أصل هذا اللفظ إلى كلمة يونانية تتكون من مقطعين الأول Hydro يعني الماء ، والثاني Ponics ويعني العمل ، ومن هنا جاء مُصطلح ( الزراعة المائية) .

أهمية الزراعة المائية

ساعدت الزراعة المائية عدد كبير من الدول التي لا يوجد لديها التربة الخصبة أو العوامل المناخية لإنتاج الكثير من النباتات على إنتاج بعض المحاصيل والفواكه والخضراوات ونباتات الزينة أيضًا بسهولة وفي أي وقت ؛ بل إن بعض الدول أصبحت تقوم بتصدير بعض المنتجات الزراعية التي يتم إنتاجها اعتمادًا على الزراعة المائية ، وهي بذلك ساعدت الكثير من الدول على تحقيق الاكتفاء الذاتي من بعض أنواع الخضر والفاكهة بل والقيام بتصديرها ورفع مستوى الدخل القومي أيضًا .

كما قد ساعدت الزراعة المائية أيضًا في الحصول على المحاصيل الزراعية على مدار العام دون التقيد بموسم زراعتها وفقًا للعوامل المناخية ، وبذلك أصبح يمكن إنتاج الخضر التي تحتاج إلى طقس شتوي في الصيف ، والعكس صحيح ، مما يؤكد أن الزراعة المائية تُعد بمثابة طفرة وتقدم غير مسبوق في عالم الزراعة .

أدوات الزراعة المائية

يوجد مجموعة من الأدوات والأجهزة والمعدات التي يتم استخدامها أثناء الزراعة المائية ، ومن أهمها ما يلي :

-أصيص الزراعة المائية (دتش بوكيت ـ Dutch Bucket) ودائمًا ما يكون مصنوع من البلاستيك .

-أكواب الزراعة المائية ذات المقاسات المختلفة (مثال : مقاس 5 سم ، مقاس 9 سم ، وغيرهم) .

-المحاليل المغذية اللازمة لتغذية النبات .

-مواد تثبيت الجذور سواء المحلول المائي ذاته أو الحصى أو الرمل الخشن أو البيت موس أو غيرهم .

-الصوف الصخري ، والحجر البركاني والبرلايت .

-الأجهزة الخاصة بقياس درجة الحموضة (pH) وقياس نقاوة المياه TDS ، والأجهزة الخاصة بقياس درجة الحرارة أيضًا .

-أجهزة خاصة لضبط درجة الرطوبة والحرارة والتايمرات وكذلك المضخات .

-بيوت محمية من أجل تغطية النباتات وتوفير بيئة مناسبة لنموها .

أنظمة الزراعة المائية

يوجد عدد لا حصر له من أنظمة الزراعة المائية ، مثل :

-النظام الهرمي العائم .
-النظام الهرمي (3 بوصة) .
-النظام الهرمي (4 بوصة) .
-نظام NFT .
-نظام NFT هرمي .
-النظام الصافي .
-النظام العمودي .
-نظام الدتش بوكت العادي والهوائي ومُتعدد الأدوار .

ويوجد الكثير من أنظمة الزراعة المائية الجاهزة ، كما أن الكثير من الشركات أيضًا توفر إمكانية إقامة نظام زراعة مائي مُخصص إلى كل مشروع وفقًا لما تطلبه وتقتضيه ظروف هذا المشروع .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق