كلام حب قوي ومؤثر

الحب من فطرة الإنسان ولدنا به ونموت به، نحب أمهاتنا من أول ولادتنا ونحن لا نفقه شيء، ونحب أخوتنا وأصدقائنا وزوجاتنا وأبنائها، ونحب الوطن والنحب البيت، فالحب يتجسد في العديد من الأشياء من حولنا سواء في البشر أو غير البشر، وعندما تسقط على مسامعنا كلام حب تتراقص مسامعنا، ونشعر بالفرح والسعادة، وتبدأ مشاعرنا بالتحرك بسبب كلام الحب البديع في البلاغة وفي سجعه في الروايات والقصص وفي أبيات الشعر التي لا نمل من قرأتها.

كلام حب

-أيا امرأة تمسك بين يديها القلب سألتك بالله ألا تتركيني لا تتركيني، فماذا أكون بدونك إذا لم تكوني ؟ فأنا أحبك جداً، وأفرض أن أستقيل من نار حبك، وهل أستطيع وأنا المتيم بعشقك أن أستقيل ؟ وما يهمني أن خرجت من هذا الحب حياً أو حتى مقتولاً.

-لا يوجد أحد يحبك بصدق أكثر من شخص يسأل عليك كل يوم، ولا يمل أبداً.

-أحبك يا أمنية تجاوزت تعريفها.

-كم أتمنى أن أمسك يدك وأضعها على قلبي حتى تحسي بنبض قلبي الذي يتصاعد كلما اقتربتي، أو حتى تذكرتك، أريدك أن تسمي نبضات قلبي وهي تهمس بأنها لا تريد غيرك.

-يا أجمل عيون تغيب ولا يزال حبها حاضر.

-ما أروع من أن يكون نصيبك هو من تحبيه منذ سنين.

-أنت لي دائماً وأبداً.

-وحشتني، وأشتاق لصوتك كثيراً، فإذا ناداني الله قبلك، وسبقتك إلى جنة الله برحمة الله، فسوف أنتظرك هناك لا تتأخر، عدني أن تأتي وحدك بدون مرآة أخري بصحبتك، تجرد من نساء الأرض أتركهم، وكن لي وحدي هناك لنبقي سوياً إلى الأبد.

-أنت طفلي، وأنا طفلتك، أنت أبي وأنا وأمك، كل الأدوار تليق بنا، وبقصة حبنا، التي ستدوم دائماً.

-أحببتك بطريقة لن يستوعبها أحد، أحببتك بطريقة لن يفهمها قلبك.

-قالوا لي عليك تجعلها تقع في حبك، عليك أن تجعلها تضحك، ولكن كلما ضحكت وقعت أنا في حبها في كل مرة أكثر فأكثر.

-يُقال إن أجمل حب هو من يأتيك صدفة وأنت أجمل صدفة.

-أنت لي ومني.

-لا يوجد أحد ولا شيء يمكنه أن يمنع تواجدي معك وبجوارك.

ابيات شعر عن الحب

قصيدة رسالة حب قصيرة

وهي قصيدة كتبها الشاعر الكبير نزار قباني، وتعد من أجمل القصائد في الشعر الحديث التي تتحدث عن الحب، وكان يقول فيها :

حبيبتي، لديَّ شيءٌ كثيرْ
أقولُهُ، لديَّ شيءٌ كثيرْ..
من أينَ؟ يا غاليتي أَبتدي
وكلُّ ما فيكِ.. أميرٌ.. أميرْ
يا أنتِ يا جاعلةً أَحْرُفي
ممّا بها شَرَانِقاً للحريرْ
هذي أغانيَّ وهذا أنا
يَضُمُّنا هذا الكِتابُ الصغيرْ
غداً.. إذا قَلَّبْتِ أوراقَهُ
واشتاقَ مِصباحٌ وغنّى سرير..
واخْضَوْضَرَتْ من شوقها، أحرفٌ
وأوشكتْ فواصلٌ أن تطيرْ
فلا تقولي: يا لهذا الفتى
أخْبرَ عَنّي المنحنى والغديرْ
واللّوزَ.. والتوليبَ حتى أنا
تسيرُ بِيَ الدنيا إذا ما أسيرْ
وقالَ ما قالَ فلا نجمةٌ
إلاّ عليها مِنْ عَبيري عَبيرْ
غداً.. يراني الناسُ في شِعْرِهِ
فَمَاً نَبيذِيّاً، وشَعْراً قَصيرْ
دعي حَكايا الناسِ.. لَنْ تُصْبِحِي
كَبيرَةً.. إلاّ بِحُبِّي الكَبيرْ
ماذا تصيرُ الأرضُ لو لم نكنْ
لو لَمْ تكنْ عَيناكِ… ماذا تصيرْ؟

قصيدة مضناك لأحمد شوقي

عبر أمير الشعراء أحمد شوقي في هذه القصيدة الخالدة عن الحب وعن الشوق وعن الآلام التي يعانيها المحبين بسبب الحب، حيث تعد قصيدة مضناك واحدة من أقوى القصائد التي كتبت في الحب، حيث يقول فيها:

مُضناك جفاهُ مَرْقَدُه
وبكاه ورَحَّمَ عُوَّدُهُ
حيرانُ القلبِ مُعَذَّبُهُ
مقروح الجفنِ مسهَّدُه
أودى حرفاً إلا رمقاً
يُبقيه عليك وتُنْفِدهُ
يستهوي الوُرْق تأوُّهه
ويذيب الصخرَ تنهُّدهُ
ويناجي النجمَ ويُتعبه
ويُقيم الليلَ ويُقْعِدهُ
ويعلم كلَّ مُطوَّقة ٍ
شجناً في الدَّوحِ تُردِّدهُ

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *