تساقط شعر الحامل وجنس الجنين

يمكن تخمين جنس الجنين بعدة طرق، فسواء كنت تستخدم الجدول التقليدي أو الجدول الصيني ، يمكن لعدد من العلامات الأخرى أن تزيد من احتمالية حملك في ذكر أو أنثى، مثل تساقط الشعر، ويقال أنه إذا كان شعرك يتساقط أثناء الحمل تكون هذه علامة على أنك حامل في أنثى، أما إذا زاد شعرك وكثف شعرك جسمك وكان هناك سواد حول سرتك، فهذا ربما يدل أنك حامل في صبي .

هل الشعر له علاقة بجنس الجنين

بالطبع هذه طرق شعبية ولا أساس علمي لها، لذا لا يمكن الاعتماد عليها، لكن هناك علامات حدثت لدى مجموعة كبيرة من النساء في تحديد جنس الجنين، فمثلًا :

1- إذا كان خط البطن العلوي ممتد من المعدة حتى المنطقة الحساسة يكون الحمل في ذكر .
2- إذا كانت البطن منخفضة وخالية عند الجنبين يكون الجنين ذكر .
3- إذا كانت بشرتك في وقت الحمل أفضل وأجمل وأكثر بياضا وأصبحت صافية، كان الجنين ذكر.
4- إذا زادت شهيتك يكون الجنين ذكر .
5- إذا كنتي تتوحمي على الموالح والحوادق، يكون الجنين أنثى، أما إذا توجمتي على الفواكه يكون ذكر .
6- إذا كان لون البول فاتح يكون الجنين أنثى، وإذا كان أغمق يكون ذكر .
7- إذا حدث لكي تساقط في الشعر وأصبح لونه باهت تكون أنثى وإذا العكس سكون صبي .
8- إذا كان هناك زيادة في نمو شعر الجسم يكون الجنين ذكر بسبب الهرمون الذي يفرزه الذكر .
9- إذا كان شعور الغثيان خفيف يكون الجنين ذكر، وإذا كان قومي تكون أنثى .

تحديد جنس الجنين طبيا

بعد الحمل قد تشعر بالفضول لمعرفة نوع طفلك، هناك بعض أساليب التنبؤ المبكر التي قد تكون أكثر أو أقل دقة في التنبؤ بجنس طفلك، هذه هي الطرق التي يستخدمها الأطباء لتحديد جنس طفلك، وتشمل هذه الاختبارات الموجات فوق الصوتية والاختبار الجيني واختبار الدم، وقد تكتشف ما إذا كان طفلك ذكرا أم أنثى أثناء إجراء الموجات فوق الصوتية بين الأسبوعين الثامن عشر والثاني والعشرين من الحمل، لكن إذا لم يستطع الطبيب رؤية الأعضاء التناسلية للطفل بشكل واضح، فقد لا يتمكن من تحديد جنس الطفل بالتأكيد .

على الرغم من أن تكوين العضو التناسلي للطفل يبدأ في الأسبوع السادس من الحمل، يبدو الذكور والبنات متشابهين تماما خلال التصوير بالموجات فوق الصوتية في الأثلوث الأول وحتى الأسبوع الرابع عشر من الحمل، وبحلول الأسبوع الثامن عشر قد يكون طبيبك قادرا على تحديد جنس طفلك إذا كان راقدا في وضعية تجعل الأعضاء التناسلية مرئية، ويمكنك أيضا اكتشاف جنس طفلك من خلال إجراء اختبار ما قبل الولادة غير الجراحي (NIPT) ، والذي يتم عادة في الأسبوع العاشر من الحمل .

تحديد جنس الجنين باختبار الدم NIPT

و NIPT هو اختبار دم، يساعد في اكتشاف متلازمة داون وغيرها من تشوهات الكروموسومات، ويمكن لهذا الاختبار أيضا اكتشاف الحمض النووي للجنين الموجود في دمك، مما قد يساعد في تحديد ما إذا كان طفلك أنثى أو ذكر، عادة ما يكون هذا الاختبار مخصصا للنساء اللاتي لديهن خطر أعلى في حمل طفل مصاب باضطرابات وراثية، لكن أولئك الذين لديهم مخاطر أقل يمكنهم الحصول على الاختبار أيضا، ويمكنك أن تناقش مع طبيبك ما إذا كان فحص الدم هذا هو طريقة تنبؤ جنس الطفل المبكرة المناسبة لك أم لا .

قد تكتشف جنس طفلك من خلال طرق الفحص الجيني مثل بزل السلى أو أخذ عينات الزغابات المشيمية (CVS) ، ويتم إجراء CVS بشكل عام بين الأسبوعين 11 و 14 من الحمل ويتم إجراء بزل السلى بين الأسبوعين الخامس عشر والعشرين، وحسب الادعاءات التي قدمتها نظرية رامزي، قد تتنبأ بجنس طفلك في الأسبوع السادس من حملك من خلال النظر إلى صور الموجات فوق الصوتية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *