معرفة نوع الجنين من شكل اليد

لا يهم ما إذا كنت تستخدمي الجدول الصيني أو غيره في حساب الحمل، لكن قد يشغل بالك بعد الحمل تحديد نوع الجنين، لاسيما إذا كان هذا مبكرا قليلا قبل الموعد المعروف لتحديد جنس الجنين طبيا، لذا هناك بعض العلامات الشعبية التي يمكنك من خلالها معرفة وتخمين جنس الجنين، مثل شكل اليد، تساقط الشعر أو كثافته، لون البول، الشعور بالغثيان وغيرها .

كيفية تحديد جنس الجنين من شكل اليد

انظري إلى يدك تحديدا إلى خطوط اليد، إذا لاحظتي أن خطوط اليد عريضة تكوني حامل بذكر، وإذا كنت الخطوط رفيعة فمن المحتمل أكثر أن تكوني حامل بأنثى، وإذا كنت خطوط اليد ظاهرة وواضحة جدا، فهذا يرمز إلى أن المولود بصحة جيدة، وغذا كانت غير ظاهرة بشكل جيد فيجب أن تنتبهي لربما يكون الجنين بغير صحة جيدة، وكذلك إذا كان خط اليد مستقيم فهذا يدل على أن طفلك سيكون بصحة جيدة، وإذا كان غير مستقيم فربما يدل أن الطفل سيعاني من بعض المشاكل الصحية .

تحديد جنس الجنين قديما وحديثا

على مر التاريخ ، كانت هناك العديد من الأساليب لتحديد جنس الجنين، ومعظمها مشكوك فيها طبيًا أو خاطئة بشكل صريح لتحديد جنس طفلك، ولكن التطورات التكنولوجية الحديثة لدينا جعلت هذه القضية أكثر وضوحًا بكثير، وبالتالي أصبح هناك اختبارات الدم أو الموجات فوق الصوتية، ولمئات الآلاف السنين توصل البشر لطرق مختلفة لتحديد نوع جنس طفلهم، بداية من الانتباه إلى القدم التي تسيري بها أولا إلى زيادة الوزن لدى الأب، كان الناس يؤمنون حقا بهذه الأساليب .

بالنسبة للتاريخ، إذا تقدمت أولا بقدمك اليمنى فسيكون ذلك فتى، وإذا صعدت أولا مع قدمك اليسرى فمن المتوقع أن يكون لديك ابنة، أيضا إذا زاد وزن الأب أثناء الحمل فمن المرجح أن تكون فتاة، ولم تكن هذه الأساليب قائمة على العلم، ولكن التقاليد والمعتقد، والسؤال هو : هل هي قوية بما فيه الكفاية للتأثير على جنس الجنين ؟

كان يعتقد أيضًا أن موضع الطفل عامل موثوق به، فإذا كان الطفل في أعلى البطن ستكون فتاة، في حين أنه إذا كان أسفل فهذا دلالة أنه صبي، كذلك الرغبة الشديدة في الغذاء يعتقد أيضا أن تكون دلالة على تحديد جنس الجنين، فالرغبة الشديدة في الحلو تعني الجمل بفتاة، وتتمتع بعض هذه المعتقدات القديمة ببعض الصحة، على سبيل المثال يعتقد الكثير من الناس أن غثيان الصباح في الأشهر الثلاثة الأولى يعني أنك حامل في فتاة، في حين أن الألم في الأثلوث الثاني كان علامة على الحمل بفتى، وكما اتضح فقد أظهرت الأبحاث الحديثة أن غثيان الصباح على المدى الطويل (طوال فترة الحمل)، هو مؤشر موثوق للحمل بفتاة .

ومع ذلك، على الرغم من المجموعة الواسعة من هذه المعتقدات، فإن حقيقة الأمر هي أن تحديد جنس الجنين بشكل موثوق يجب أن يعتمد على الطرق العلمية .

دقة طرق التنبؤ العلمية بنوع الجنس عند الطفل

قد تكون الموجات فوق الصوتية دقيقة تمامًا في معرفة جنس طفلك عند القيام به بين الأسبوع الثامن عشر والثاني والعشرين من الحمل، لكن الأخطاء لا تزال تحدث، على سبيل المثال، إذا كنت تعاني من السمنة المفرطة أو زيادة الوزن أو تحمل توأمين، أو أن طفلك يجلس في وضع يجعل من الصعب رؤية الأعضاء التناسلية الخاصة به، فقد يكون من الصعب تحديد جنس طفلك بواسطة الموجات فوق الصوتية، أما طرق الاختبار الأخرى مثل طرق الاختبار الجيني كبزل السلى و CVS دقيقة للغاية في التنبؤ بجنس طفلك .

هل من الصعب معرفة الجنس إذا كان الحمل بتوأمان

نعم، قد يكون من الصعب معرفة جنس أطفالك إذا كنت حامل في توأمان أو عدة أطفال، لأن الأطفال قد يحجبون الرؤية عن بعضهم البعض وهذا يجعل من الصعب تحديد جنس كل طفل .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *