طريقة تحصين الاطفال ابن باز

يسعى الكثير من الاباء والأمهات والأجداد أيضًا إلى تحصين الأطفال من أجل حمايتهم من الحسد والأضرار ومن شياطين الإنس والجن ، وقد أشار علماء الدين والخبراء التربويين إلى أن تربية الأطفال السلية يجب أن تتضمن معرفة حقوق الطفل وواجباته بشكل صحيح ؛ من أجل تربيته تربية متوازنة وسليمة تُساعد على خلق إنسان متزن وإيجابي في مجتمعه يلتزم بواجباته ويسعى للحصول على حقوقه بشكل لائق .

الرقية الشرعية ابن باز للأطفال

عند الرغبة في تحصين الطفل وفقًا للطريقة التي ذكرها ابن باز ، فيمكن أن يتم وضع اليد على جبهة الطفل ، ثم ترديد هذا الدعاء : { أُعيذك بكلمات الله التامات من شر ما خلق ، أعيذك بكلمات الله التامات من شر ما خلق } مع تكرار هذا الدعاء ثلاث مرات ، ويمكن عمل ذلك في أي وقت سواء كان الطفل مستيقظًا أو نائمًا وسواء في الليل أو في النهار دون التقيد بوقت مُحدد .

طريقة الرسول في تحصين الأطفال

-كان رسول الله ـ صلَّ الله عليه وسلم ـ يُعوِّذ حفيديه الحسن والحسين ـ رضي الله عنهما ـ قائلًا : { أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ، ومن كل عين لامة } ؛ والدليل على ذلك ما ورد عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ حيث قال : { كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُعَوِّذُ الْحَسَنَ وَالْحُسَيْنَ وَيَقُولُ : إِنَّ أَبَاكُمَا كَانَ يُعَوِّذُ بِهَا إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ : أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ ، مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وَهَامَّةٍ ، وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لاَمَّةٍ } رواه البخاري .

-وقد ذكر ابن عثيمين أيضًا أنه من المستحب عند رقية وتحصين الأطفال أن يتم قراءة المعوذتين مع المسح على رأس الطفل وجسده أثناء القراءة ، كما يمكن أيضًا قراءة المعوذتين مع النفث في اليدين ومسح جسم الطفل باليدين بعد ذلك ، وقد ورد في أهمية قراءة المعوذتين في الرقية ما جاء عن سعيد الخدري ـ رضي الله عنه ـ حيث قال : { كَانَ رَسُولُ اللهِ ـ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ يَتَعَوَّذُ مِنَ الجَانِّ وَعَيْنِ الإِنْسَانِ حَتَّى نَزَلَتِ الْمُعَوِّذَتَانِ ، فَلَمَّا نَزَلَتَا أَخَذَ بِهِمَا وَتَرَكَ مَا سِوَاهُمَا } رواه الترمذي وصححه الألباني .

-وقد ورد عن رسول الله ـ صل الله عليه وسلم ـ أيضًا أنه كان يقرأ سورة الإخلاص {قل هو الله أحد} والمعوذتين من أجل التحصن بهم ، حيث جاء عن السيدة عائشة أم المؤمنين ـ رضي الله عنها ـ أنها قالت : { كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أَوَى إِلَى فِرَاشِهِ نَفَثَ فِي كَفَّيْهِ بِـ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ، وَبِالْمُعَوِّذَتَيْنِ جَمِيعاً ، ثُمَّ يَمْسَحُ بِهِمَا وَجْهَهُ وَمَا بَلَغَتْ يَدَاهُ مِنْ جَسَدِهِ ، وقالت رضي الله عنها : { فَلَمَّا اشْتَكَى كَانَ يَأْمُرُنِي أَنْ أَفْعَلَ ذَلِكَ بِهِ } رواه البخاري .

تحصين الأطفال من بعيد

كما أن الرقية ليست شرطًا أن تكون على إنسان متواجد معك ، حيث أنه على الرغم من عدم القدرة على النفث في اليدين ومسح بدن الطفل بهما وعدم القدرة على قراءة القران والمعوذتين مع المسح على رأس الطفل ، إلا أنه من الممكن أن يتم رقية وتحصين الطفل من بعيد أيضًا من خلال الدعاء له طوال الوقت وإعاذته من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة .

وأخيرًا ؛ فإن طرق التحصين السابقة هي التي قد وردت عن رسول الله ـ صل الله عليه وسلم ـ ولم يثبت أن رسول الله قد استخدم أذكار الصباح والمساء في تحصين الآخرين ، ولذلك يجب الالتزام فقط بما ورد عن سيدنا محمد عند رقية وتحصين الأطفال .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *