الم الحوض وجنس الجنين

إذا قمتي بحساب الحمل لديك باستخدام الجدول الصيني فربما ترغبي أيضا في معرفة جنس الجنين قبل إمكانية معرفته بالطريقة الطبية، لذا هناك عدة علامات يمكنك من خلالها الاستدلال على جنس الجنين، مثل : ألم الحوض، ألم الظهر، لون البول، شكل البشرة، كثافة الشعر، وغيرها، وكل علامة من هذه العلامات ترمز إلى الحمل إما بذكر أو بأنثى .

علاقة ألم الحوض بجنس الجنين

يقال أن ألم الحوض أثناء الحمل يكون دليل على الحمل في مولود ذكر، لأن الأطفال الذكور يميلوا إلى جعل زيادة الوزن في منطقة الأرداف والورك، وبالتالي يكون الضغط زيادة على الحوض، لكن هذا لا يعني أنه عندما تكوني حامل في بنت لا يكون هناك ألم في الحوض، بل يكون هناك ألم ولكن أقل، وينتج ألم الحوض أثناء الحمل بسبب إفراز هرمون الريلاكسين، الذي يسبب استرخاء في مفاصل الحوض، وبالتالي عند حدوث اضطراب في حركة المفاصل يتم تحفيز الشعور بالألم .

علامات الحمل بذكر أو أنثى

هناك الكثير من المعتقدات والخرافات الشائعة التي تدعي أنها تتنبأ بصبي أو فتاة في الحمل في وقت مبكر، في حين أنه من المغري الاعتقاد أنه يمكنك تحديد جنس طفلك تماما من خلال الأعراض الجسدية، وأشهرها هي :

1- تقول إحدى الأساطير الأكثر شيوعا التي تحيط بجنس الرضيع، إن وجود نتوء أعلى في البطن يعني أنك حامل فتاة .

2- هناك اعتقاد شائع آخر هو أن مستويات التوتر لديك قبل الحمل يمكن أن تلعب دورا في تحديد جنس طفلك، والمدهش أن الدراسات العلمية قد وجدت علاقة بين هاتين الحقيقتين، حيث كشفت دراسة أن النساء ذوات المستويات المرتفعة من الكورتيزول – هرمون التوتر – كن أكثر عرضة لإنجاب فتاة، ومع ذلك لم يتم اكتشاف سبب ذلك حتى الآن .

3- تقلب المزاج، حيث يعتقد بعض الناس أن هرمون الاستروجين الذي تنتجه الطفلات يمكن أن يؤثر على فكاهة الأم، مما يسبب تقلبات مزاجية، لكن بالطبع يمكن لجميع النساء الحوامل أن يعانين من تقلبات مزاجية بسبب تذبذب هرموناتهن أثناء الحمل .

4- وجود غثيان الصباح بصورة قوية، حيث ينص اعتقاد شائع آخر على أنه بما أن البنات ينتجن المزيد من الهرمونات، فإن أمهاتهن سيعانين من حالة أكثر شدة من غثيان الصباح، وقد وجدت إحدى الدراسات التي نشرت في المجلة الطبية The Lancet ، وجود علاقة صغيرة بين غثيان الصباح الحاد واحتمال وجود فتاة .

5- أظهرت الأبحاث أن ما بين 50٪ إلى 90٪ من جميع النساء الحوامل يعانين من الرغبة الشديدة في تناول الطعام في مرحلة ما أثناء الحمل، وهناك اعتقاد شائع بأن النساء اللائي يحملن الفتيات سوف يشتهين المزيد من الحلويات، إنهم يعتقدون أيضا أنه إذا كان لديك ولد فستتوق إلى الأطعمة المالحة في الغالب .

6- تزعم أسطورة أخرى عن تحديد جنس الرضيع أنه إذا كان معدل نبضات قلب طفلك حوالي 140 نبضة في الدقيقة، فهذا صبي، وتعني دقات القلب الأسرع أنك تحمل فتاة، وتقول الدراسات العلمية أنه لا يوجد فرق كبير بين دقات قلب الجنين الأنثوي والذكري، لكن في الواقع تميل نبضات الأجنة الذكور إلى نبضات أسرع قليلا، ولكنها لا تتجاوز 3 نبضات في الدقيقة .

7- يعتقد الكثير من الناس أنك إذا كنت تحمل فتى، ستبدو بشرتك أكثر صحة وسيكون لديك شعر كثيف ولامع، لكن في الواقع تعتمد هذه التغييرات فقط على هرمونات الحمل، حيث يمكن لبعض النساء أن يصبن بتصبغ جلدي أو حب الشباب، بينما قد يصاب البعض الآخر بشعر أكثر كثافة وبشرة صافية .

تحديد جنس الجنين بطرق علمية

لا عجب في أن الكثير من الناس يؤمنون بهذه الأقوال السابقة، لكن بعد كل شيء يكون لديهم دائما فرصة بنسبة 50 ٪ ليكونوا على حق، ولكن كيف يمكنك تحديد جنس طفلك دون أي شكوك؟ هذه بعض الاختبارات التي يمكن أن يستخدمها طبيبك لتحديد جنس طفلك :

1- تحاليل الدم، حيث أن اختبارات الدم الخاصة يمكن أن تحدد جنس طفلك، عادة ما يتم إجراء هذه الاختبارات فقط على النساء فوق سن 35 أو النساء اللاتي لديهن خطر متزايد من اضطرابات الكروموسومات.

2- فحص السائل الأمنيوسي، كما يتم إجراء هذا الاختبار في الغالب على حالات الحمل عالية الخطورة، باستخدام عينة من السائل الأمنيوسي يمكن أن يكتشف التشوهات الوراثية ونوع طفلك .

3- الأشعة بالموجات فوق الصوتية، وهي الطريقة الأكثر شيوعا .

4- أخذ عينات الزغابات المشيمية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *