حضارات المغرب العربي القديم

من أهم الحضارات القديمة وأعظمها كانت الحضارة المغربية ، حيث يمتد تاريخ الإقامة البشرية في المغرب منذ العصر الحجري القديم الأدنى، بعد ذلك بكثير كان المغرب جزءا من الثقافة الإيبيرية الموروثية، بما في ذلك تافورالت، يعود تاريخه إلى تأسيس موريتانيا وغيرها من الممالك البربرية القديمة إلى قيام الدولة المغربية من قبل سلالة إدريس، تليها سلالات إسلامية أخرى .

حضارات المغرب وتاريخها

الحضارة الاشولية

هذه الحضارة تعود للعصر الحجري القديم، يوجد آثار لها لاسيما في الدار البيضاء، مثل : مقالع طوما، وسيدي عبد الرحمن .

الحضارة الموستيرية

تعود هذه الحضارة إلى العصر الحجري الوسيط، يوجد عليها آثار بالمغرب مثل : مغارة الهرهورة، غفص، جبل يعود .

حضارة العصر الحجري الأعلى

تعود هذه الحضارة إلى حوالي 21 ألف سنة مضت، ومن أبرز معالمها التي بقيت مغارة تافوغالت .

حضارة العصر الحجري الحديث

التي تعود إلى حوالي ستة آلاف سنة قبل الميلاد، ويعد غار الكحل وكهف تحت الغار من أبرز آثارها .

الحضارة الجرسية والبرونزية

تعود هذه الحضارات لعصر المعادن، أي أن عمرها حوالي 300 سنة قبل الميلاد .

العصر الكلاسيكي في المغرب

ينقسم هذا العصر لأربع أقسام هم :

1- الفترة الفينيقية التي جاء فيها الفينيقيون في القرن الثاني عشر قبل الميلاد، حيث جاؤوا من سوريا واستقروا بالمغرب، والفينيقيون أصلهم كنعانيون، ومن أبرز آثارهم هناك موقع ليكسوس وموقع موكادور .

2- الفترة البونيقية التي كانت في القرن الخامس قبل الميلاد، وكانوا يتحدثون اللغة البونيقية .

3- الفترة الموريتانية التي لا يوجد الكثير من المعلومات عليها، حيث كان الملك جوبا الثاني ملك المملكة الموريتانية، والتي ضمت فيما بعد إلى الإمبراطورية الرومانية .

4- الفترة الرومانية التي استطاع الرومان فيها في عام 42م تقسيم الشمال الأفريقي لعدة مقاطعات، وقد كانت المغرب واحدة من هذه المقاطعات، وكان يطلق عليها موريتانيا الغربية، ومن آثار هذه الفترة : قوس النصر، والهيكل، والتياترو .

العصر الإسلامي في المغرب

أصبحت المغرف في الخلافة الإسلامية بعد أن فتحها عقبة بن نافع عام 62 هجرية في عهج يزيد بن معاوية، وأصبح تحت حكم الأمويين ثم العباسيين، ثم استقل عن الخلافة الإسلامية وأسس دول مستقلة عنها وهي :

1- الدولة الإدريسية التي أسسها المولى إدريس في عام 788م، وهو أحد العلويين الذين كانوا يطلبون الخلافة ويرون أنهم أحق بها، وقد أيده البربر مثل راشد البربري، لكن هارون الرشيد خشى توسعها فبعث شخص تابع له للمغرب لاغتيال المولى إدريس عام 177 هجرية، وحدث ذلك بالفعل وقتل ودفن في مدينة زرهون، وتولى ابنه إدريس الثاني بعده، حيث سيطر على غالبية المغرب .

2- دولة المرابطين التي ظهرت في جنوب المغرب بالقرن 16 ميلادية، حيث توحد الرحل من قبيلة صنهاجة الأمازيغية على يد عبد الله بن ياسين واطلقوا على أنفسهم المرابطين، وأنشأوا دولتهم عام 1069 ميلادية، وكانت مراكش عاصمتهم، وتوسعت دولتهم حتى شملت الأندلس ومعظم الشمال الأفريقي في 1086 ميلادية .

3- دولة الموحدين التي قامت للتخلص من المرابطين، وكانوا يريدون تأسيس دولة خاصة بهم، حيث كانوا مصلحين سياسيين ودينيين، في بداية القرن 12 ميلادية على يد المهدي بن تومرت، وقد استطاع أحد الموحدين السيطرة على المغرب والأندلس وشمال أفريقيا في 1147 ميلادية، وهو عبد المؤمن بن علي .

4- الدولة المرينية التي استطاع فيها المرينيون إسقاط الدولة الموحدية، وكان ذلك تحديدا في عام 1269 ميلادية، وحكموا المغرب قرنين، وانتهى حكمهم فتقسمت المغرب لمملكتين : مراكش وفاس، وكان الإيبيريين يسيطرون على مدن مثل : طنجة وسبتة وغيرها في هذا الوقت .

5- الدولة السعدية التي قاوم تابعيها الاحتلال الإيبيري، وأصبحوا قوة عسكرية جيدة، وتمكنوا من توحيد البلاد مرة أخرى، وأنشأوا دولة مستقلة بعدما استردوا مراكش وفاس، وانتصروا في معركة وادي المخازن عام 1578 ميلادية على البرتغاليين .

6- الدولة العلوية التي تأسست على يد مولاي رشيد، وتبعه سلاطين أخرى ثبتوا الدولة أكثر مثل السلطان مولاي إسماعيل الذي استمر يحكم 50 سنة، وهذه الدولة تعرضت للعديد من التحديات، مثل فرض فرنسا حمايتها على المغرب عام 1912 ميلادية، لكن نضال الشعب المغربي مكنه من الاستقلال عام 1956 .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *