افرازات الحمل البنية

أثناء فترات الحمل يتغير جسد المرأة لما يحتويه من حياة أخرى في داخلها، حيث تلاحظ المرأة العديد من التغيرات في جسمها، وتلاحظ نزول بعض الإفرازات المهبلية في فترة الحمل، وهذا أمر طبيعي يبدأ منذ تخصيب البويضة، تختلف هذه الإفرازات سواء في القوام أو الكثافة واللون وغيرها، في الغالب يكون الأمر طبيعي وخصوصاً الإفرازات البيضاء، ولكن في بعض الأحيان هناك بعض الإفرازات التي تدل على وجود مشكلة ومنها الإفرازات البنية.

أسباب إفرازات الحمل البنية

من الممكن أن تخرج بعض الإفرازات الوردية اللون أو البنية خلال فترة الحمل بكميات قليلة نوعاً ما ولكن إن زادت هذه الإفرازات عن الحد أو صاحبها بعض الأعراض الأخرى فيجب أن يتم زيارة الطبيب، في الحالة لتحديد الأسباب وراء هذه الإفرازات، أما عن الأسباب وراء هذه الإفرازات البنية فهي الاتي :

النزيف المصاحب لزرع البويضة

من الممكن ملاحظة الإفرازات البنية تخرج في الأسبوع الرابع منذ بداية الحمل، ومن الممكن أن تخرج هذه الإفرازات البنية عند زرع البويضة بعد تخصيبها في البطانة الداخلية للرحم.

تهيج عنق الرحم

خلال فترة من الحمل يصبح عنق الرحم قوي الأوعية، أي أنه يحتوي على العديد من الأوعية الدموية وهذا من الممكن أن يسبب نزيف بسهولة، وإذا كانت الأوعية في عنق الرحم متهيجة أثناء الحمل، فمن الممكن أن يسبب إفرازات وردية وبنية.

الحمل خارج الرحم

يعد الحمل خارج الرحم من الحالات النادرة ولكنها من الممكن أن تحدث في العديد من حالات الحمل مما يسبب إفرازات حمل بنية، ويعد الحمل خارج الرحم من الحالات الحرجة التي تسبب تهديد لحياة المرأة، ويصاحبها العديد من الأعراض مثل ألم في الكتف والشعور بدوار قوي وإغماء وآلام في الحوض وفي البطن.

الإجهاض

من الممكن أن يكون النزيف أثناء الحمل من أعراض الإجهاض، كما يرافق هذا النزيف الذي يسبب الإجهاض أعراض أخري مثل نزيف أحمر وتشنج وتدفق الماء أو السائل ووجع في أسفل الظهر وآلام البطن.

أحياناً لا يوجد أسباب معروفة وراء بعض أنواع النزيف أثناء الحمل، وخصوصاً في الأشهر الثلاثة الأولي منذ بداية الحمل.

تكوين المخاط

عندما تدخل المرأة في فترة المخاض فمن الطبيعي أن يتم تنظيف عنق الرحم عن طريق خروج المخاط والذي يساعد على حماية الأم والجنين من أي بكتريا من داخل الرحم أو من الخارج.

أنواع إفرازات الحمل البنية

من الطبيعي خروج بعض الإفرازات أثناء فترة الحمل والولادة، وتختلف هذه الإفرازات على حسب العامل المسبب لها، ومن الممكن تمييز هذه الإفرازات من لونها ومقدارها، كما أن افرازات الحمل البنية لها العديد من الأنواع، حيث تشمل :

الإفراز البني الفاتح

يظهر هذا النزع في حالتين عند زرع البويضة بعد تخصيبها في البطانة الداخلية للرحم، وفي حالة الإصابة بالأمراض الجنسية المنقولة مثل الكلاميديا والسيلان.

الإفراز البني المائل إلى الأحمر

يحدث في حالتين في حالة الحمل خارج الرحم، وفي حالة تهيج عنق الرحم، ومن الممكن أن يحدث أيضاً في حالة الإجهاض.

الإفراز البني الغامق

يحدث في المراحل الأولى والمبكرة من الإجهاض أو الحمل خارج الرحم، ومن الممكن أن يخرج بسبب عدوى الخميرة ولكنه في هذه الحالة يكون سميك القوام.

الإفراز البني المائي

هذا النوع من الإفرازات شائع في المرحلة الأولى من بداية الحمل

الإفراز البني المصفر

هو إفراز غير طبيعي ينتج من العدوى البكتيرية والخميرية.

يجب عدم بذل الكثير من المجهود، وعدم ممارسة الرياضة، الحفاظ على نظافة الأعضاء التناسلية، واستشارة الطبيب.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *