فضل الدعاء وقت المطر

هناك من الأقات ما يُستحب فيها الدعاء ؛ بل إن له عظيم الفضل والمنن ، ووقت نزول المطر من الأوقات المباركات التي يجب على كل مسلم أن يدرك أهميتها وأن لا يغفل عنها ؛ حيث أن الله سبحانه وتعالى يبعث هذه الأوقات لعباده لتكون منحة ربانية تقربهم منه عزّ وجل ؛ ليكشف عنهم الضر ويعطيهم الخير ، ووقت نزول المطر يعني الحياة حيث أن المخلوقات لا تحيا بلا ماء ؛ لذلك فإنه من الأوقات الطيبة المباركة التي يستجيب فيها الله تعالى دعوات عباده.

فضل الدعاء وقت المطر

إن فضل الدعاء وقت نزول المطر عظيم ، وهو ما أكده الرسول صلِّ الله عليه وسلم في عدة مواضع وأحاديث شريفة ؛ ليحث المؤمنين على ضرورة الدعاء وقت نزول المطر وفي أوقات أخرى ، ومنها قوله صلى الله عليه وسلم “اطلبوا إجابة الدعاء عند التقاء الجيوش ، وإقامة الصلاة ، ونزول المطر” ، وقال أيضًا “من سره أن يستجيب الله له عند الشدائد والكرب فليكثر الدعاء في الرخاء” ، وقد ورد عن عائشة رضي الله عنها أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقول إذا رأى المطر “اللهم صيبا نافعا”.

كما ورد أيضًا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله “اثنتان ما تردان : الدعاء عند النداء ، وتحت المطر” ، كما ورد عن عطاء رضي الله عنه “ثلاث خلال تفتح فيهن أبواب السماء ، فاغتنموا الدعاء فيهن : عند نزول المطر ، وعند التقاء الزحفين ، وعند الأذان” ، وعن أبي أمامة رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال “تفتح أبواب السماء ويستجاب الدعاء في أربعة مواطن : عند التقاء الصفوف في سبيل الله ، وعند نزول الغيث ، وعند إقامة الصلاة ، وعند رؤية الكعبة”.

ادعية عند نزول المطر

هناك العديد من الأدعية التي تقال وقت نزول المطر ومنها ورد في السنة النبوية الشريفة ، ومنها ما هو اجتهاد ولم يرد في السنة ، ومن الأدعية الواردة في السنة :

اللهم صيبا نافعا

اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا ، وَخَيْرَ ما فِيهَا، وَخَيْرَ ما أُرْسِلَتْ به ، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّهَا ، وَشَرِّ ما فِيهَا ، وَشَرِّ ما أُرْسِلَتْ به

اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا ولَا عَلَيْنَا ، اللَّهُمَّ علَى الآكَامِ والظِّرَابِ ، وبُطُونِ الأوْدِيَةِ ، ومَنَابِتِ الشَّجَرِ

اللَّهمَّ اسْقِ عِبادَك وبهائمَك ، وانشُرْ رحْمتَك ، وأَحْيِ بلدَك الميِّتَ

مُطِرْنَا بفَضْلِ اللَّهِ ورَحْمَتِهِ

اللَّهُمَّ أغِثْنَا ، اللَّهُمَّ أغِثْنَا ، اللَّهُمَّ أغِثْنَا

ومن الأدعية الأخرى التي يمكن أن يدعو بها المسلم :

اللهم إني عبدك وأنتظر منك فرحاً قريباً يريح قلبي ويدمع عيني فبشرني ، وأسألك الشفاء فعافني ، ورحمتك فارحمني ، وراحة البال والعتق من النار ، ربّ إني أسألك بعزتك وعظمتك وجلالك أن تجعل ساعتي تحين وأنا ساجد بين يديك وقلبي ينبض من خشيتك ، اللهم طهرني من كل ذنوبي ثم اقبضني إليك

اللهم اغفر لنا وارحمنا ، وارضَ عنا ، وسامحنا ، وتقبّل منا ، واعفُ عنا ، واكتب لكلّ البشر أن يكونوا من أهل الجنة ، وارضَ عن كل خلقك وارحمهم يا رب ، وأنزل علينا رحمتك ، واجعلنا من أهل الجنة ، وانصرنا يا رب العالمين ، وافتح علينا فتحاً عظيماً ، وارزقنا الإخلاص ، وانصر الإسلام وأعز المسلمين ، واسترنا ، واحفظنا ، واكتب لهذا العام أن يكون عام فتح لنا وخير وبركة

اللهم صيباً نافعاً ، اللهم صيباً هنيئًا ، اللهم لا تقتلنا بغضبك ، ولا تهلكنا بعذابك ، وعافنا قبل ذلك.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *