الوحم على الحوامض وجنس الجنين

بالرغم من أن الأطباء لا يعترفون كثيراً بما يعرف بالوحم إلا أنه من أكثر الأشياء انتشاراً بين النساء لتحديد نوع الجنين، بالرغم من الطرق الحديثة والأساليب الحديثة التي يتم استخدامها للكشف عن نوع الجنين، ولكن أغلب النساء دائماً ما تتبنى الأقاويل الشائعة خصوصاً من النساء الكبار في السن حول الوحم وجنس الجنين، ولهذا تعبر العديد من الأطعمة التي تحب المرأة أن تتناولها على العديد من التنبؤات المختلفة حول جنس الجنين، ومن ضمنهم الحمضيات.

جنس الجنين والوحم

أكثر النصائح والأقوال والخبرات التي تكتسبها الأم في فترات الحمل والولادة تكون من النساء الأخريات الأكبر في السن أو اللواتي خاضوا مثل هذه التجربة ولهذا فإن الأمر لا يقتصر على تناول بعض الأطعمة عن غيرها أو اتباع سلوكيات معينة، بل الأمر يصل إلى التنبؤ بجنس الجنين من خلال ما يعرف بين النساء الوحم، وهو تفضيل نوع من أنواع الطعام عن غيره أو إتباع نظام غذائي خاص.

من الدارج في هذه الأقوال قول إن الحوامل اللاتي ترغبن كثيراً في أكل اللحوم وتميلن إلى الأطعمة الكربوهيدراتية المكررة والأطعمة المالحة، ففي غالب الأمر فإن هؤلاء النساء يكونن حوامل بذكور، وعلى العكس عندما ترغب المرأة بأكل منتجات الألبان وتناول كميات محدودة من البطاطا واللحوم وتتجنب مجموعة من الأشياء مثل الشاي والملح والشوكولاتة والفواكه الطازجة والقهوة والسبانخ والفطر والطماطم ففي الغالب فإن هؤلاء النساء حوامل في إناث.

بعد الحمل تأتي رغبة ملحة حول التعرف على نوع الصبي، فعلى سبيل المثال إذا أكلت المرأة الحامل فصاً من الثوم الخام وتسربت هذه الرائحة إلى جلدك فمن الممكن أن ينبئ هذا الأمر على أن الجنين ذكر، كما أن هناك تنبؤات حول الرغبة في تناول الأكل الحلو يجعل كفة الحمل بأنثى هي الغالبة أكثر، وهناك أقوال تقول إن جنينك الذكر سيجعلك ترغبين في تناول الأطعمة الشهية إلى تحتوي على نسبة من التوابل أكثر من غيرها.

الوحم على الحمضيات وجنس الجنين

من الشائع بين النساء خصوصاً الكبيرات في السن، أن أكل الحوامض هو دليل على أن المرأة حامل في طفل ذكر، راقبي أطباقك ونظامك الغذائي اليومي، والأطباق المفضلة لكي في هذه الفترة تحدياً ستجدين نفسك تتجهين نحو أطباق معينة ومذاقات معينة في الأطعمة فترغبين مثلاً في التقليل من الملح أو الإكثار من تناول المخللات أو تناول الأطعمة الحمضية وإضافتها إلى الأطعمة أو العكس، بالإضافة إلى رغبة المرأة في تناول ثمار الليمون والثمار الحامضة في بداية الحمل مع بعض الملح.

النساء التي تتوحمن على الحامض فهن يعملن جاهدات على أن يجعلن كل المأكولات التي يقومن بإعدادها تحتوي على كمية كبيرة من الحامض، وخصوصاً في الشوربة والسلطات.

كما أن الأمر لا يقتصر على أن يكون الوحم على الحوامض فقط فمن الممكن أن تعتبر الأطعمة المالحة والوحم على الأملاح على أن المرأة حامل بولد، بالإضافة إلى الأطعمة المتبلة، فلو كنتي ترغبين في تناول الأطعمة والوصفات الغنية بالتوابل في بداية الحمل، فهذا قد يعني أنكِ سوف ترزقين بطفل ذكر.

كما أنه من المتداول والمشهور بين النساء أن الوحم على اللحوم بأنواعها من الأمور التي تنبئ عن أن المرأة حامل بطفل ولد، والمخللات من أكثر الأشياء المتداولة على أنها قد تدل على أن المرأة حامل بولد، وهذا يعود إلى أن هذه الأطعمة تحتوي على أملاح عالية، كل هذه المأكولات قد تساعدك على تنبؤ من إحتمالية أن المرأة حامل بولد.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *