الوحم على السمك وجنس الجنين

هناك العديد من العلامات ذات الشعبية التي تمكنك من تخمين جنس طفلك في أول شهور الحمل، لكن بالطبع هذه العلامات لا تستند إلى دليل علمي، وبالتالي تكون نسبة صحتها 50 %، أي أنها لا تعطيك احتمالية أكيدة أو بنسبة كبيرة حتى، ولكنها نتاج تخمينات الناس لاسيما قبل اختراع السونار، وغيرها من علامات الكشف عن نوع الجنين وجنسه أثناء الحمل .

العلاقة بين الوحم على السمك وجنس الجنين

يقال أن من يحب السمك أثناء الحمل يكون احتمالية الحمل في بنت أكثر من الصبي، أما إذا كرهت السمك أثناء الحمل فإن احتمال إنجابك لطفل ذكر ستكون أعلى، أحيانا يقال العكس أيضا، لذا فإن هذه الطريقة طريقة شعبية لا أساس علمي لها، ولا يجب الاستناد عليها، أنصحك بالانتظار قليلا حتى يمكنك أن تقومي بعمل سونار لتحديد دقيق لنوع الجنين سواء ذكر أو أنثى .

كيف يمكن تحديد جنس الجنين بالسونار

إذا اخترت اكتشاف جنس طفلك فيجب أن يتم ذلك عن طريق الموجات فوق الصوتية أو السونار، عادة ما يتم إجراء الموجات فوق الصوتية في منتصف الحمل أي بعد 18 أسبوع من الحمل، ويطلق على هذه العملية أيضا اسم مسح تشريحي للجنين، ويتم البحث فيه عن شذوذ الجنين أيضا وليس تحديد جنس الطفل فقط، ودقة الفحص تعتمد على العديد من العوامل، مثل عمر الطفل والمعدات المستخدمة، والفني الذي يقوم بالأشعة، والطفل نفسه أيضا ووضعه في رحم الأم، ومع ذلك، هناك علامات معينة في صور الموجات فوق الصوتية يتم استخدامها لكلا من البنين والبنات من أجل تحديد الجنس، مثل :

غياب القضيب = فتاة

من أشهر العلامات التي تشير إلى أن الأمهات حامل بإناث، تسمى نظرية عدم وجود القضيب، والتي تنص على أنه في حالة فشل فني الموجات فوق الصوتية في رؤية قضيب للجنين، فهذا يعني أن الأم حامل في فتاة، لكن يجب الانتباه إلى أنه في وقت مبكر من الحمل قبل 18 أسبوع يكون كلا من البظر والقضيب بنفس الحجم والشكل تقريبا .

علامة همبرغر = فتاة

عندما تقوم بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية لتحديد نوع وجنس طفلك، يقوم فني الموجات فوق الصوتية بالبحث عن الأعطاء التناسلية للطفل، ويبحث عن الشفرين والبظر وإذا وجدهم تكون فتاة، والشفرين والبظر يطلق عليهم اسم “علامة الهمبرغر” لأن البظر يوجد بين الشفتين وبالتالي يشبه الهمبرغر بين شريحتين من الخبز .

علامة السلحفاة = ولد

عندما يبحث فني الموجات فوق الصوتية عن صبي، فإنه يبحث عن شيء يسمى علامة السلاحف، هذا هو المكان الذي يمكنك أن ترى فيه طرف القضيب يطل من وراء الخصيتين، قد يكون من الصعب رؤية ذلك مع بعض الأطفال، وهذا هو السبب في وجود علامات متعددة للبحث عنها خلال الموجات فوق الصوتية، ويلعب عمر الحمل وموضع الطفل دورا في ما يمكن رؤيته .

القضيب المنتصب = ولد

حتى كجنين فإن الأولاد الصغار يمكن أن يصابوا بالانتصاب، إذا صادفت أنك تبحث عن الموجات فوق الصوتية خلال ذلك الوقت، فستشاهد قضيبا محددا بوضوح، ومن الواضح أن هذا يجعل تحديد الولد أسهل بكثير، إن رؤية الانتصاب قد تزعج بعض الآباء، ولكن لا تقلق من الطبيعي أن يصاب الأولاد بالانتصاب، وستلاحظ هذه بعد الولادة أيضا، أثناء تغييرات الحفاضات .

لقد أدى تواجد الموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد لتحديد جنس الجنين بطريقة أدق من الموجات فوق الصوتية العادية، وذلك لأن الموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد تكون أكثر دقة في توضيح أجزاء الجسم كالقضيب أو البظر والشفرين، أما الطريقة العادية فكانت تظهر ظلال فقط، لكن يجب عليك أن تتذكر أيضا أنه قبل 18 أسبوعا، يكون حجم البظر والقضيب واحد، وبالتالي يمكن أن يحدث خطأ في تحديد جنس الجنين، لذا يكون من الأفضل أن تكون صبورا بعض الشيء حتى عمر 18 أسبوع للجنين .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *