معرفة نوع الجنين من حركته

تُعد حركة الجنين في رحم الأم من أهم الأشياء الأساسية التي يجب أن تلاحظها في فترة الحمل، ذلك لأنها الدليل على أن الجنين يتطور داخل الرحم بشكل جيد وأنه سليم ومعافى بإذن الله، وتُعد من المؤشرات الإيجابية التي تساعد الطبيب وتساعد الأم للاطمئنان على صحة الجنين، وفي الواقع تبدأ المرأة الحامل بالشعور بالحركة داخل بطنها في بداية الثلث الثاني من الحمل، وذلك في الفترة من 13/27 أسبوع من الحمل، وتزداد حركة الجنين بشكل كبير في أثناء الثلث الأخير من الحمل.

متى تشعر المرأة بحركة الجنين

تشعر المرأة في حملها الأول بحركة الجنين فور وصولها إلى الأسبوع العشرين من الحمل، وإذا كان هذا هو الحمل الأول للمرأة فيكون بإمكانها تمييز حركة جنينها في وقت أبكر، منذ بداية الشهر الـ 16 من الحمل في أغلب الأوقات، وتعتمد الحركة الخاصة بالجنين داخل بطن الأم على عمره ومرحلة النمو التي وصل إليها، مع العلم أنه قد تختلف الحركة من جنين إلى آخر، والبعض يكون أكثر نشاطًا من غيره، وتختلف من أم إلى أخرى.

وتختلف حركة الجنين في الحمل الأول لها عن الحركة في باقي المرات المتتالية للحمل، فهذا من الأشياء الطبيعية التي لا داعي من القلق منها، ويميل الجنين إلى الحركة أكثر في بعض الأوقات من اليوم عن غيرها، فهو يكون أكثر نشاطًا أثناء وقت نوم الأم، وينام أثناء استيقاظ الأم، ومن المعروف أن الجنين ينام لفترات تمتد من 20/40 دقيقة، ومن الممكن أن تصل إلى 90 دقيقة في بعض الأوقات، ولا يتحرك الجنين أثناء فترات النوم، فينام نومًا هادئًا.

معرفة نوع الجنين من حركته

يمكن للأم التنبؤ بجنس الجنين من خلال حركته في رحم الأم، ويمكن توضيحها كالتالي :

ـ تُعد الحركة المُبكرة للجنين دليل على أن المولود ذكرًا، لأن المرأة غالبًا المرأة تشعر بحركة الجنين في الأسبوع العشرين من الحمل، وفي بعض الأوقات تشعر الأم بالحركة مبكرًا جدًا تقريبًا في الأسبوع السادس عشر، وهذا يجعلهم يعتقدون أن الأم حامل بمولود ذكر.

ـ يشير نشاط الجنين في أكثر الأوقات على قوة جينات الجنين الأنثى بالمقارنة مع جينات الذكر، وذلك لأن الأنثى تمتلك كروموسومات متشابهة تجعلها أكثر استقرارًا من الذكر، وهذا ما يجعل الكثير من الأشخاص يؤمنون بأن حركة ونشاط الجنين بشكل كبير في الرحم دليل على أن المولود أنثى، لأن حركته تكون حوالي ثلاث حركات في خلال النصف ساعة كمعدل طبيعي وغير مُقلق، بالإضافة إلى ذلك فأن إحتمالية وجود حركة مستمرة تدل على الحصول على مولودة صغيرة جدًا.

ـ يمكن تمييز حركة الجنين من خلال الركلات، فيمكن أن تتميز المولودة الأنثى عن الذكر بحركتها الكبيرة داخل الرحم، وذلك عكس الجنين الذكر، فتكون حركته أقل من الضرب والركل، وهذا ما يجعل التفرقة بين جنس المولود سهلًا بالنسبة لبعض المعتقدات والأشخاص.

ـ قد تشعر المرأة بحركة الجنين في حالة كانت فتاة في الشهر الخامس، أما إذا كانت المرأة حامل في ذكر فأن الحركة تكون في الشهر الرابع.

ـ تمتاز الحركة الخاصة بالأنثى فأنها كثيرة، ودائمًا ما تكون في الجزء الأسفل، أما الجنين تكثر حركته في الجزء العلوي وتكون أقل مقارنة بالأنثى.

ما هي علامات الحمل

هناك العديد من العلامات التي تدل على الحمل بذكر أو بأنثى، ومن بينها :

ـ يكون معدل ضربات القلب دليل على جنس المولود، ذلك لأن ضربات القلب تكون أقل عند الحمل بذكر، ويكون عند الأنثى فوق المائة وستين مرة.

ـ نوعية الأكل قد تكون من علامات الحمل بذكر أو بأنثى، فإذا اشتهت المرأة الحامل تناول الحوامض بدرجة مبالغ بها، فأن هذا يدل على الحمل بذكر، أما إذا كانت المرأة الحامل تقبل على تناول الحلويات والموالح فأن هذا يدل على الحمل بالأنثى.

ـ وحام المرأة الحامل علامة أخرى على الحمل بذكر أو بأنثى، فالوحام يكون في الشهر الثاني من الحمل، ويكون وحام الحامل بذكر أخف من الحامل بأنثى، لأن الوحام يبدأ لديها مبكرًا إذا كانت حامل بأنثى.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *