فوائد حبوب الكركم

الكركم هو أحد أهم أنواع التوابل الموجودة في جميع أنحاء العالم ، ويطلق عليه أحياناً اسم الزعفران الهندي أو التوابل الذهبية ، هو نبات طويل القامة ينمو في آسيا وأمريكا الوسطى ، ولقد ألهم اللون الأصفر الفاتح للكركم العديد من الثقافات لاستخدامه كصبغة ، يعتبر الكركم المطحون هو أيضاً مكون رئيسي في مسحوق الكاري ، ويأتي الكركم في أشكال عديدة ، ومن أهم هذه الأشكال الكبسولات والحبوب وهي بعض من منتجات الكركم المتاحة تجارياً .

خصائص حبوب الكركم العلاجية

عن البحث عن أهمية الكركم من الناحية العلاجية ، نجد أن الكركمين هو العنصر النشط في الكركم ، وهو ذات خصائص وصفات بيولوجية قوية ، وتوصي الكثير من الدراسات الطبية بتناول حبوب الكركم لمجموعة متنوعة من الحالات الصحية المنتشرة ، وتشمل هذه الحالات الألم المزمن والالتهابات ، كما بدأ الطب الغربي الحديث في دراسة فوائد حبوب الكركم كمسكن للألم وكعامل شفاء .

الفوائد المتعددة لحبوب الكركم

حبوب الكركم مضادة للالتهابات

إن حبوب الكركم وأيضاً الكرك المسحوق له خصائص مضادة للالتهابات ، وتستشهد العديد من المؤسسات الطبية المتخصصة في التهاب المفاصل بالعديد من الدراسات التي أكدت فوائد حبوب الكركم في خفض الالتهابات .

هذه القدرة المضادة للالتهابات لحبوب الكركم قد تقلل من تفاقم الشعور بالتهاب المفاصل في آلام المفاصل ، وتقترح الدراسات بتناول كبسولات وحبوب الكركم من 400 إلى 600 مللي جرام لمدة تصل إلى ثلاث مرات في اليوم لتخفيف الالتهاب .

حبوب الكركم تخفف الألم

يستشهد العديد من الأشخاص بمن فيهم الأطباء ، بتجربتهم الخاصة مع حبوب الكركم كمسكن للألم ، حيث يشتهر الكركم كتوابل لتخفيف آلام التهاب المفاصل ، ويبدو أن الدراسات تدعم الكركم لتخفيف الآلام ، حيث أشارت أحد الدراسات إلى أنه يبدو أنه يعمل كمسكن لدى المصابين بالتهاب المفاصل في ركبهم ، وعلى الرغم من أن توصيات الجرعات تختلف على ما يبدو ، فإن الذين شاركوا في الدراسة تناولوا 800 مللي جرام من الكركم في شكل حبوب كل يوم .

حبوب الكركم تحسن وظائف الكبد

قد تم الاهتمام مؤخراً بحبوب الكركم بسبب قدراته المضادة للأكسدة ، ويبدو أن تأثير الكركم المضاد للأكسدة قوي لدرجة أنه قد يمنع تلف الكبد من السموم ، وقد تكون هذه أخبارًا جيدة للأشخاص الذين يتناولون أدوية قوية لمرض السكري أو غيرها من الحالات الصحية التي قد تؤذي الكبد باستخدام طويل الأجل .

حبوب الكركم تقلل خطر الإصابة بالسرطان

الكركمين يظهر كعلاج واعد وهام للسرطان ، وتشير الدراسات إلى أن له تأثيرات وقائية ضد سرطان البنكرياس وسرطان البروستاتا والورم النخاعي المتعدد .

حبوب الكركم تساعد في الهضم

جزء من سبب وجود الكركم في مسحوق الكاري هو أنه يضيف عنصرًا لذيذًا من الطعام ، لكن حبوب الكركم يمكن أن تلعب أيضاً دوراً هاماً في هضم هذا الطعام ، وذلك بسبب خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات ، حيث يمكن للكركم المساهمة في الهضم الصحي .

تستخدم حبوب الكركم  في الطب كعامل شفاء هضمي ، والآن بدأ الطب الغربي في دراسة كيف يمكن أن تساعد حبوب الكركم في التهاب الأمعاء وشفاء الأمعاء ، وهما مقياسان لكفاءة الجهاز الهضمي ، كما تم اكتشاف حبوب الكركم كعلاج لمتلازمة القولون العصبي .

يبدو أن هناك فوائد صحية لإدراج حبوب الكركم في نظامك الغذائي ، حيث تدعم  صحة المناعة ، وتساعد على تخفيف الألم ، ويمكن أن تساعد في الهضم ، من بين أمور أخرى ، ولكن بسبب بعض آثاره الجانبية قد لا تكون حبوب الكركم مناسبة لبعض الناس .

من المهم توخي الحذر عند تحديد ما إذا كانت حبوب الكركم هو شيء تحتاج إلى تجربته ، كما هو الحال مع أي علاج ، وتحدث إلى طبيبك قبل استخدام حبوب الكركم لعلاج أي حالة صحية لديك .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *