اسباب احتباس التجشؤ

تناول الطعام يؤدي إلى دخول بعض من الهواء إلى الحلق والمعدة والجهاز الهضمي ، وبالتالي يقوم الجسم بعملية طبيعية فسيولوجية يتم من خلالها طرد هذا الهواء خارج الجسم كي لا يؤدي إلى حدوث أي أضرار أو متاعب صحية وهذه العملية تُسمى التجشؤ .

تعريف التجشؤ

عملية التجشؤ Belching هي عبارة عن عملية حيوية بسيطة يتم من خلالها خروج الهواء سواء من المعدة أو من الحنجرة إلى خارج الجسم ، ويصاحب هذه العملية الفسيولوجية صوت مرتفع مميز وبعض الروائح الكريهة ، وفي الكثير من الأحيان يحدث التجشؤ من ثلاثة إلى أربعة مرات بعد مرور ساعة على تناول وجبة الطعام ويُعتبر ذلك أمر طبيعي .

أسباب التجشؤ

تصل كمية هواء كبيرة إلى داخل المعدة عند تناول الأطعمة والمشروبات على مدار اليوم ، حيث أنه مع كل سائل أو مشروب يتناوله الإنسان ؛ يدخل إلى معدته حوالي 15 مم هواء ، وتعتبر عملية بلع الهواء أمر طبيعي يحدث بشكل لا إرادي للإنسان عند تناول أو شرب أي شيء ، حيث ينحصر الكم الأكبر من الهواء بالحنجرة والمعدة ، ويحدث ذلك من خلال إرخاء الحجاب الحاجز وتوسع القفص الصدري ، ودائمًا ما يؤدي بلع الهواء إلى الإصابة بعسر الهضم ، ومن أهم أسباب كثرة حدوث التجشؤ ، ما يلي :

-تناول قدر كبير من الطعام أو الإكثار من تناول أحد أنواع الأطعمة .

-تناول وجبات الطعام بشكل سريع جدًا دون المضغ الجيد وهذا يؤدي بالطبع إلى دخول كمية هواء كبيرة إلى الحلق والمعدة .

-الإكثار من تناول المشروبات الغازية إلى جانب ابتلاع كميات كبيرة من الهواء لأي سبب .

صعوبة التجشؤ والشعور بالاختناق

في الكثير من الأحيان يُعاني الكثير من الأشخاص من صعوبة التجشؤ بل إن الكثيرين أيضًا يشعرون بالاختناق في منطقة الحلق مع الشعور أيضًا بالحموضة ، وقد يرجع ذلك إلى عدم توافر الأسباب المؤدية إلى التجشؤ وقد يكون ذلك ناتجًا عن أن الصمام الذي يفصل بين المريء والمعدة (فتحة البواب) قوي ولا يسمح بارتداد الهواء إلى الخلف وهذا أمر محمود ولا ينم عن حالة مرضية ، أما الشعور بالاختناق والحرقة ؛ فقد يكون ناتجًا عن أسباب مرضية أخرى بالجهاز الهضمي .

طرق التخلص من التجشؤ

من خلال اتباع النصائح التالية :

-الحرص على الجلوس بهدوء من أجل تناول الطعام مع ضرورة المضغ الجيد وأخذ فاصل زمني لا يقل عن نصف دقيقة بين كل مرة تبتلع بها الطعام .

-الحرص على شرب المياه والسوائل ببطء أيضًا مع الجلوس ومحاولة الشرب على ثلاثة مرات على الأقل كما أوصانا رسول الله – صل الله عليه وسلم .

-تجنب الإكثار من تناول المشروبات الغازية Soft drinks والحرص أيضًا على عدم استخدام العلكات لأنها تعتبر أحد أشهر أسباب ابتلاع كميات كبيرة من الهواء .

-التوقف عن العادات الخاطئة التي تؤدي إلى ابتلاع كميات هواء كبيرة مثل التدخين بمختلف أنواعه وتناول الأطعمة المخمرة والأطعمة التي تؤدي إلى توليد الغازات بكثرة مثل الكرنب والتوقف كذلك عن تناول كميات طعام كبيرة بشكل عام .

-وفي بعض الحالات يتم اللجوء إلى استخدام بعض العقاقير العلاجية الطبية التي تُساعد بشكل أو باخر على التخلص من التجشؤ وصعوبة التجشؤ وأهمها الفحم النباتي وكذلك أدوية السيميثيكون .

-وقد أشار الأطباء إلى أن التجشؤ في كثير من الأحيان لا يكون ناتجًا عن اضطراب الحالة النفسية ولكن ما هو إلا عملية فسيولوجية بسيطة يتم طرد الهواء الزائد بها من المعدة والمريء ؛ وبالتالي فإن أدوية العلاج النفسي لن تكون مؤثرة في تقليل التجشؤ .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *