واجبات الطفل في الشارع

الأطفال هم أهم الفئات في أي المجتمع، يتم الاعتناء بهم وتنشئتهم بالطريقة الصحيحة لأنهم نواة المجتمع الصالح المتقدم في كل المجالات، سواء الاقتصادية أو التعليمية أو الاجتماعية وغيرها، ولذلك لابد أن يتم الاعتناء بهم من خلال تربيتهم على القيم الحسنة إعطائهم كل حقوقهم وتعليمهم أفضل تعليم حتى نحصل على شباب قادر على بناء المجتمع بطريقة سليمة، ولابد أن يعلم الأطفال أنهم كما لهم حقوق فهم عليهم واجبات.

من هو الطفل

من الممكن أن نعرف الطفل على أنه الإنسان الذي لم يبلغ بعد سن الثامنة عشرة، وهذا وفق ما جاء في الوثيقة الخاصة بحقوق الطفل في المادة الأولي منها، فمنذ أن يولد الطفل يكون تحت رعاية والديه والهيئات التعليمية في الدولة المسئولة عن تعليم الأطفال في مراحلهم العمرية المختلفة، وكذلك المجتمع له دور كبير في رعاية الأطفال والحفاظ عليهم من أي ضرر سواء جسدي أو معنوي بكل مؤسساته الحكومية والغير حكومية الأخرى، ولهذا فلابد أن نعلم حقوق وواجبات الطفل حتى نستطيع التعامل معه بالطريقة السليمة.

إن الأطفال لهم تعامل خاص لأنهم كائنات صغيرة قليلة الخبرة والحيلة نوعاً ما، كما أن لديهم إحساس مرهف من الممكن أن يصيبهم أي ضرر معنوي من التعامل معهم بالطريقة الخاطئة سواء في التربية من الوالدين أو أثناء التعليم من قبل المدرسين، فالأطفال رغم خبراتهم القليلة إلا أنهم يتمتعون بذكاء إلى حد ما يجب أن يحترم ويجب أن يتم تنميته وليس التنمر عليه أو الاستهزاء به، ولهذا يجب أن يتم تعليمهم وتربيتهم بالطريقة السليمة مع السعي لتوفير العيش الكريم لهم.

حقوق الطفل وواجباته

يحتاج الأطفال إلى رعاية خاصة على حسب ما نصت عليه اتفاقية حقوق الطفل، ولا يجب أن نغفل أيضاً عن أن الطفل عليه واجبات حيث يعد فرد من أفراد المجتمع، هناك العديد من المنظمات المحلية والدولية المنوطة بنصرة الأطفال وحماية حقوقهم وتلبية احتياجاتهم.

للأسف هناك العديد من الأطفال في كثير من الدول يعانون من العديد من المشكلات خصوصاً في الدول الفقيرة، تتلخص هذه المشكلات حول العنف والإهانة والتنمر والجوع والفقر والمعاملة بطريقة سيئة وغيرها من المشكلات التي تسبب آثار سلبية وتصيب الأطفال بحالة سلبية سيئة، فالواجب على المجتمعات أن توفر للأطفال البيئة الآمنة التي يسود فيها الاستقرار والعطف.

واجبات الطفل في البيت والمدرسة

-معاملة الوالدين معاملةً حسنة.
-طاعة الوالدين.
-إظهار العرفان والتقدير لكل الأشخاص الذين ساهموا في رعايته وتعليمه سواء مقدمين الرعاية أو الوالدين، ويكون صورة هذا التقدير والاحترام حتى بقبلة صغيرة أو عناق لهم أو تقديم بعض كلمات الشكر لهم.
– احترام وتقدير الأصدقاء والزملاء والأشخاص الأكبر سناً.
-المساعدة في الأعمال المنزلية.
– القيام بالواجبات المدرسية وبذل الجهد حتى يتمكنوا من التفوق والنجاح.
– احترام المعلمين في المدرسة.
– احترام الأخوة.
– الأمانة والصدق.

واجبات الطفل في الشارع

-إطاعة أوامر الوالدين أو أي شخص أكبر سناً سواء أخ أو معلم أو غير ذلك، خلال السير في الشارع أو في المواصلات العامة أو المصالح الحكومية العامة.
-يجب على الطفل أن يحترم الدولة التي يقيم فيها، وأن يهتم بدولته ويشعر تجاهها بالمسؤولية، ولا يقوم بتخريب الممتلكات الخاصة أو العامة في الشوارع أو في أي مكان، ويجب أن يحافظ على نظافة شوارعها، فكما يجب احترام حقوق الأطفال يجب أيضاً أن يحترم كل طفل ما عليه من واجبات ويجب أن يطبقها بشكل سليم.
-احترام كبار السن في الشارع.
-عدم مزاحمة أو إزعاج المارين في الشارع.
-عدم اللعب في الشارع وإفساد بعض الأشياء على المارة أو تخريب أي من الممتلكات العامة أو الخاصة بسبب اللعب.
– عدم مزاحمة الناس في المواصلات العامة وإزعاجهم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *