صفات صقر الجير

لقد خلق الله سبحانه وتعالى العديد من أنواع الطيور التي تتباين وتختلف في أشكالها وصفاتها وسلوكياتها ؛ حيث تجد منها ما هو طائر مسالم ، وعلى العكس هناك ما هو جارح والذي يحصل على الغذاء الخاص به من الطيور الأخرى أو من الزواحف والحيوانات التي تعيش حوله ، ويتم تصنيف الطيور الجارحة إلى نوعيين أساسيين وهما الجوارح النهارية ومنها الصقور والنسور ؛ والنوع الآخر هو الجوارح الليلية مثل البوم بوجه خاص.

الصقور

الصقر هو أحد الطيور الجارحة الذي يعتمد على اصطياد الطيور وغيرها من الكائنات الحية الأخرى للحصول على الغذاء المناسب له ، كما يمكنه أن يصطاد الحشرات والأسماك عن طريق استخدام مخالبه الحادة ، ويقوم الصقر ببناء العش الخاص به عادةً من الحشائش والنباتات المختلفة في الأشجار أو في الشعاب الصخرية أو على الأرض ، كما يمكنه أن يتخذ مسكنًا من أي عش مهجور يحصل عليه.

ويفقس بيض هذا الصقر في فترة أواخر الصيف ، وتعمل أنثى الصقر بجدية في تلك الفترة حيث تصطاد فرائسها من الطيور المهاجرة كي تتمكن من إطعام أفراخها الصغيرة ، وينتمي الصقر إلى فصيلة الصقور أو ما يُعرف باسم الصقريات ، وهناك أنواع مختلفة من الصقور والتي يكون لكل منها حصائص تميزه عن الآخر ، ومن بين انواع الصقور الصقر الحر و الصقر الأبيض وصقر الجير .

صقر الجير

يُعد هذا الصقر أحد أكبر أنواع الصقور من حيث الحجم والوزن ويُعرف أيضًا باسم السنقر ، كما يُعتبر من أقواها في الشراسة ، ويبلغ طول الذكور منه ما بين 48_61 سم ، ويبلغ متوسط وزن ذكورها أيضًا 1000 جرام ، وتكون الإناث أضخم من الذكور ، ويكون جناح صقر الجير قصير نسبيًا بالنسبة لطول جسمه ، ويتميز بقدرته على الطيران بقدرة فائقة وقت المطاردة ؛ حيث تصل سرعته إلى 160 كيلو متر في الساعة ، ويمتاز هذا النوع من الصقور بعرض الصدر وضخامة الكفين وقصر الذيل وبروز الحاجب فوق العين طول المخالب.

وتتميز صقور الجير بثلاثة ألوان مختلفة وهي اللون الأبيض والبني الداكن المائل إلى الأسود والرمادي ، والصقور ذات اللون الأبيض منها تعيش في الأماكن ذات الارتفاعات الشاهقة ؛ بينما تعيش ذات الألوان الداكنة في المناطق الجنوبية الممتدة ، وتكون الأفراخ في سلاسات صقر الجير الأبيض ذات صدر أبيض وظهر يميل للسواد على شكل خطوط متوازية أو نقاط متناثرة ، وحينما تبلغ السنة الأولى من عمرها فإن ريشها يتبدل ليصبح كله باللون الأبيض ويصبح الريش الأسود قليل على هيئة خطوط ذات شكل جميل.

وتتميز السلاسة السوداء من الصقر الجير بعدم وجود فارق كبير في لونها بين الصقر البالغ والصغير ، بينما السلالة الرمادية فإن أفراخها تكون ذات لون بني فاتح ثم تبدل عند البلوغ لتصبح ذات لون رمادي به نقاط بيضاء ، وتبقى معظم السلالات من صقور الجير في موطنها الشتوي ؛ حيث أنها قليلة الهجرة وتقوم بالانتقال فقط بالأجواء الشمالية التي تكون أقل قسوةً في فصل الشتاء ، ويعتمد استقرارها أو هجرتها على توفر الغذاء اللازم لها من عدمه ، والأماكن التي تتكاثر فيها هذه الصقور تكون عادةً حول المناطق القطبية التي تمتد فوق خط العرض 60 والتي تكون من أعالي ألاسكا وصولًا إلى جرين لاند بمنتصف الكرة الغربي ؛ بينما تمتد في نصف الكرة الشرقي من اسكندنافيا وصولًا إلى سيبريا ، وتموت صقور الجير غالبًا بشكل سريع عند تعرضها لشمس الصحراء مباشرةً في وقت الظهيرة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *