اسماء مدارس صعوبات التعلم في الرياض

تعد مشكلة صعوبات التعلم من أكثر المشاكل المزعجة التي تواجه الوالدين بالنسبة لأطفالهم، لذا اهتماما من المملكة بعملية التعليم وتطويرها ضمن رؤية 2030 يوجد عدد من مدارس صعوبات التعلم في مناطق المملكة لاسيما العاصمة الرياض، حيث تقدم هذه المدارس أفضل تعليم بأعلى جودة للطلاب التي لديها صعوبات تعلم بأنواعها المختلفة .

دليل مدارس صعوبات التعلم بالرياض

1- مدرسة الأحنف بن قيس بالرياض
2- مدرسة شبرا الرياض
3- مدرسة عبد الرحمن بن سعدي بالرياض
4- مدرسة سهيل بن عمرو حي الملك فيصل بالرياض
5- مدرسة عبد الله بن عمر بالرياض
6- مدرسة الكرامة بالرياض
7- مدرسة التيسير في الرياض
8- مدرسة خباب بن الارث بالرياض

اختلاف قدرات التعلم بين الأطفال

أثناء التسجيل في المدرسة يجتمع الأطفال ذوو المواهب المتنوعة، ومجموعة واسعة من الخبرات السابقة، ونقاط القوة والضعف الفردية في صف واحد، وبعد فترة وجيزة يصبح من الواضح أن بعض الأطفال يحتاجون إلى وقت أطول بقليل من غيرهم للتعود على الروتين المدرسي أو لإيجاد حل أو لاستيعاب أمر، وهذا طبيعي تماما، حتى لو لم تنجح بعض الأشياء في الحال مع طفل ما فلا داعي للقلق كثيرا، وإذا كان طفلك يعاني من صعوبة أكبر في موضوع ما أو في مادة من المواد، على سبيل المثال يكون حائر بشكل خاص بالتعامل مع الأرقام، قم بالتحدث إلى المعلم .

يمكن أن توضح محادثة صغيرة مع المعلم ما إذا كانت أوجه القصور لدى الطفل موجودة بالفعل أم لا، وكيف يمكنك مساعدة طفلك تقليلها إذا لزم الأمر، في كثير من الأحيان تؤدي الضغوط الخارجية مثل التغييرات في المكان والمدرسة، والتغيرات في نظام الأسرة أو الأمراض إلى انخفاض الأداء في المدرسة، وهو أمر مؤقت في معظم الحالات، لكن إذا استمرت الصعوبات فقد يكون هناك إعاقة في التعلم، لذا إذا كان الطفل يواجه صعوبة كبيرة في الحصول على محتوى مدرسي بنفس السرعة التي يتمتع بها معظم زملائه في الصفوف الدراسية منذ البداية وعلى مدى فترة طويلة من الوقت، ولا تقتصر صعوباته على مجال واحد من مجالات الدراسة ولكنها متشابهة في جميع المواد تقريبا، فقد تكون هناك صعوبة في التعلم .

ما هي صعوبات التعلم

لا توجد معايير واضحة لتحديد صعوبات التعلم، ومع ذلك، تحدث صعوبة التعلم عادة لدى :

1- الطفل الذي يواجه صعوبات مستمرة في معظم المواد، ويكون غير قادر على اكتساب المعرفة الأكاديمية .

2- عادة ما تكون إنجازات الأطفال المعنيين في جميع المواد الأساسية وخاصة في مواد الرياضيات واللغة الأجنبية، أقل بكثير من المتوسط .

3- غالبا ما تكون نقاط الضعف في الذاكرة أو التركيز عالية، في العديد من الحالات يصعب على الأطفال المتأثرين التعرف على القوانين وتطبيقها على مسائل مختلفة .

4- يعاني بعض الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم من عجز كبير في تطور اللغة أو التطور الحركي .

5- غالبا ما يكون الأطفال غير قادرين على الحصول على استراتيجيات تعليمية ذات معنى، حتى تحت التوجيه .

6- يكون لدى الطفل صورة سلبية عن ذاته، يقوم بالتعبير عنها في عبارات مثل “أنا غبي” أو “أنا لا أفهم أي شيء”، وغالبا ما يؤدي هذا به إلى النفور من أي شكل من أشكال التعليم المدرسي، وهذا الموقف يزيد من تعقيد نجاح التعلم .

أسباب صعوبات التعلم

عادة ما تكون أسباب صعوبات التعلم متنوعة، في كثير من الأحيان تكون نتيجة لعدة عوامل معا، وفي بعض الحالات يمكن أن يكون السبب هو ” الوراثة ” مثل : بعض العيوب الأيضية أو الوراثية، غالبا ما يشتبه في حدوث إصابات أثناء الحمل بسبب العدوى أو المخدرات أو غيرها من المواد الضارة، حتى أثناء الولادة، يمكن أن تسبب المضاعفات في نقص الأكسجين وتلف المخ لصعوبات التعلم .

في بعض الحالات ، يمكن للأمراض العقلية مثل الاكتئاب أو المخاوف الواضحة للطفل أن تقلل من قدرته الفكرية أو تقلل بشكل كبير من دوافعه لاكتساب المعرفة، كذلك البيئة لها دور، فالتحفيز القليل جدا من البيئة الاجتماعية أو الاهتمام العاطفي والاجتماعي القليل جدا، يمكن أن يسهم بشكل كبير في تنمية صعوبات التعلم لدى الطفل، ومن أجل اكتشاف صعوبات التعلم هناك حاجة إلى عدد من المعلومات، بالإضافة إلى الدرجات والتقييمات المدرسية، يجب دائما استخدام الفحوص الطبية والاختبارات النفسية للتقييم، وإذا لم يكن طفلك في المدرسة بعد، فإن ملاحظات وتقييمات الروضة أمر مهم جدا .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *