بحث عن العلوم المختلفه للاقتصاد المنزلي

يعد الاقتصاد المنزلي من المجالات الأكاديمية التي انتشرت بشكل كبير في وقت متأخر في العديد من الجامعات والمدارس، وهو في الأساس موجود مسبقاً في عملية التعليم الأساسية التي تسبق الدراسة الجامعية، وهذا يرجع إلى أن الاقتصاد المنزلي من أكثر الأشياء أولوية وتحتاج الفتيات إلى تعلمه في أي فترة من فترات الدراسة حتى تتمكن من إدارة شئونهن وشئون بيوتهن فيما بعد، ويساعد الاقتصاد المنزلي الزوجة على معاونة الزوج في إدارة الحياة الأسرية.

مفهوم الاقتصاد المنزلي

المفهوم القديم للاقتصاد المنزلي

يعتبر الاقتصاد المنزلي في المفهوم القديم هو مجرد دراسات وأبحاث علمية خاصة بالغسل والطهي والحياكة والكي والتفصيل، وهذه البنود كانت من ضمن الأساسيات في البيت قديماً، إلا أن هذه البنود لم تعد ضمن الأهداف الأساسية للمجتمع أو الأسرة، أي أن الأسر لم تعد تحتاج إلى أن تكون الأم قادرة على فعل كل هذه الأشياء، ولهذا تم إخراج مفهوم آخر وهو المفهوم الحديث للاقتصاد المنزلي.

المفهوم الحديث للاقتصاد المنزلي

أصبح الاقتصاد المنزلي علم من العلوم التي تهتم بدراسة الأسر واحتياجاتها والمقومات الخاصة بها داخل المنزل في الوقت الحديث لكي تكون متماشية مع المستوى المجتمعي، حيث يهدف الاقتصاد المنزلي في هذا الوقت إلى أن يكون المنزل مريح لأفراد العائلة أو الأسرة جميعاً، من الناحية المعيشية والناحية العملية والنفسية.

يهدف الاقتصاد المنزلي إلى أن يكون المنزل ميسر أيضاً من الناحية الصحية والعقلية والاقتصادية والجسمانية، وعلى أن يكون أفراد العائلة متزنين من جميع النواحي النفسية والعاطفية، وأن يكون كل أفراد الأسرة على دراية بالمسئوليات والمشاركات الاجتماعية والبيئية أيضاً، وأن يهتم كل فرد من أفراد العائلة على أن يكون قادر على توفير الجو الذي يسوده الحب والتعاون والاحترام المتبادل بين أفراد الاسرة.

العلوم المختلفة للاقتصاد المنزلي

يندرج الاقتصاد المنزلي تحت بند العلوم البشرية، ويشتق علم الاقتصاد المنزلي أو التدبير المنزلي من سلسلة من العلوم التي تساعد على إنشاء الحياة المثالية قدر المستطاع للأسر والحياة المستدامة للأفراد والعائلات والمجتمعات والجماعات المشتركة.

على مر التاريخ تم إدراج الاقتصاد المنزلي تحت سياق المنزل أو البيت، ولكن في القرن الواحد والعشرين بدأ الاقتصاد المنزلي يتوسع من حيث النطاق حيث أصبح أفضل لنا أن نعلم القدرات والخيارات والأمور الأولية بالنسبة للعائلات والأفراد والأثر الخاص بهم على كافة المستويات المتراوحة بين الأسر والمجتمعات سواء المحلية أو العالمية، ويسعى خبراء التدبير المنزلي أو الاقتصاد المنزلي دائماً لحماية وتشجيع رفاهية الأفراد والأسر في المجتمعات المختلفة.

يعد علم الاقتصاد من العلوم المرتبطة بعلم الاقتصاد المنزلي، فالمتخصصون في الاقتصاد المنزلي يسعون دائماً لتطوير العائلات والأفراد والمجتمعات، ويسعون إلى تعليمهم كيفية إدارة منازلهم من الناحية المالية والاقتصادية والتربوية وغيرها.

يجمع الاقتصاد المنزلي العديد من التخصصات، وتعد هذه المعرفة التي تضم الكثير من الحقول المتداخلة من أكثر الأشياء ضرورية لما تواجه الحياة من تحديات وأبعاد عدة.

يتباين المحتوي التدريبي للاقتصاد المنزلي تباين ملحوظ، فهو يتضمن التغذية والغذاء والتمويل الشخصي والصحة، بإضافة إلى الموارد العائلية والملابس والنسيج والسكن أو المأوي وعلم الاقتصاد والاستهلاك والتصميم والتكنولوجيا وإدارة المنزل، كما يوجد فيه مجالات مثل كرم الضيافة وعلوم الغذاء ودراسات الأسرة والتنمية البشرية، والخدمة الاجتماعية والتعليم.

كل هذه المجالات هي تحت مسمى الاقتصاد المنزلي، فتلك المجالات تمثل القوة والقدرة المميزة لعلم الاقتصاد المنزلي، فهذا التنوع يساعد على تفسير وتوضيح الاستفسارات الخاصة بالمجال، بما يتماشى مع كل علم وكل مجال من هذه المجالات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *