مكونات جسم السلحفاة

تعتبر السلحفاة واحدة من أهم أنواع الزواحف وهي من ذوات الدم البارد ، ويوجد منها بعض الأنواع التي تعيش على اليابسة وتُعرف باسم السلاحف البرية ، وأنواع أخرى تعيش في الماء وتُعرف باسم السلاحف المائية ، وجميعها تشترك معًا في نفس الصفات والمكونات والمظهر إلى حد كبير .

جسم السلحفاة

يتكون جسم السلاحف Turtles بشكل أساسي من أربعة أجزاء رئيسية تشمل : (الرأس ـ البطن ـ الذيل ـ أربع أطراف) ، ويوجد الدرقة الي تُغطي منطقة البطن والظهر ، وتتكون هذه الدرقة من مجموعة من الصفائح القرنية القوية جدًا وهي تُساهم في حماية السلحفاة من عوامل البيئة ومن الأخطار الخارجية .

وتوجد أعين الزواحف على جانبي الرأس ، يوجد بالرأس أيضًا فكان غاية في القوة لا يوجد بهما أي أسنان ، وتعتمد السلاحف في حركتها على الأطراف الأمامية والخلفية وعلى الذيل أيضًا الذي يجعل حركتها أكثر سهولة ، ويمكنها من خلال الذيل والأطراف الأربعة أيضًا الثبات على المسطحات الصلبة والصخور .

أنواع السلاحف

تنقسم السلاحف إلى سلاحف مائية وسلاحف برية ، ويوجد بشكل عام عدة أنواع من السلاحف منتشرة على مستوى العالم ، وهي تشمل :

-السلحفاة مُسطحة الظهر (فلات باك) .
-السلحفاة ذات اللون الأسود (بلاك تارتل) .
-السلحفاة ذات اللون الأخضر (جرين تارتل) .
-السلحفاة ذات الرأس الكبير .
-سلحفاة منقار الصقر .
-السلاحف الصحراوية .
-السلحفاة ذات الظهر الجلدي .

نوع تغذية السلاحف

قام العلماء بتصنيف السلحفاة كبيرة الحجم ذات الرأس الضخم والسلحفاة ذات اللون الأخضر على أنها من ضمن الحيوان اكلة اللحوم لأنها تتغذى على حيوانات الفقاريات الموجودة في قاع البحر وأشهرها قنفذ البحر وسرطان البحر وتتغذى كذلك على الرخويات والأسماك صغيرة الحجم ؛ غير أنها تتغذى أيضًا على السلاحف صغيرة الحجم المفقوسة حديثًا ، أما السلاحف صغيرة الحجم فهي تتغذى على الحيوانات الصغيرة والنباتات .

معلومات هامة عن السلاحف

-تمتلك السلاحف بوجه عام رؤية حادة جدًا وقدرة كبيرة أيضًا على تمييز الألوان ، هل تعلم أن السلحفاة المائية يُمكنها مشاهدة الكائنات الموجودة على عمق كبير تحت الماء .

-كما تمتلك السلاحف أيضًا حاسة شم قوية جدًا فضلًا عن أنها تمتلك مجموعة من الأعصاب الحسية على جسدها مما يُساعدها على الشعور بأي شيء يلمس الجلد أو الدرقة (الصدفة) الخاصة بها .

-حركة المشي للسلاحف بطيئة جدًا وتمتلك أقدام قصيرة ، وقد أشار العلماء إلى أن معدل سرعة مشي السلحفاة يكون تقريبًا نصف كيلو متر في الساعة الواحدة ، بينما معدل سرعتها في السباحة مُختلف تمامًا ؛ حيث تصل سرعتها في الماء إلى 30 كيلو متر في الساعة .

-لا يوجد لدى السلاحف أسنان ؛ بينما تمتلك منقار قوي يُساعدها على طحن الغذاء قبل ابتلاعه .

-تمتلك السلاحف رئتين ومن الصعب مشاهدة هذه الرئات لأنها موجودة أسفل الدرقة (الصدفة) حيث أن هذه الصدفة تتكون بشكل أساسي من (60) عظمة متصلة ، وهي تعتبر عمود فقري أساسي للسلاحف .

-تعيش السلاحف لمدة زمنية طويلة جدًا ؛ حيث أن بعض الأنواع يُمكنها أن تعيش ما يقرب من مائتي سنة .

-نظرًا إلى أنها من ذوات الدم البارد ؛ فإن السلحفاة البرية يُمكنها أن تبقى على قيد الحياة إذا وضعتها الظروف في بيئة ثلجية بدرجات حرارة تحت الصفر لعدة أيام .

-تنقسم السلاحف إلى ذكور وإناث ، وهناك بعض الاختلافات الظاهرية بينهما ؛ وعلى سبيل المثال ؛ فإن ذيل الذكر يكون سميك وأكثر طولًا عن ذيل الإناث ، وتتم عملية التزاوج والتكاثر عندما تصل السلحفاة إلى سن 5 سنوات وحتى 20 سنة .

-يمكن لأنثى السلحفاة أن تضع من بيضة واحدة إلى مائتي بيضة في كل مرة وضع ، وإذا كانت درجة الحرارة منخفضة عن 28 درجة ؛ تكون الأجنة داخل البيض ذكور فقط ، وإذا كانت درجة الحرارة من 28 إلى 30 درجة ؛ تكون الأجنة إناث وذكور معًا ، وإذا كانت درجة الحرارة أعلى من 30 درجة ؛ تكون الأجنة إناث فقط .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *