حوار بين شخصين عن الصدقة

كتابة: sama آخر تحديث: 26 أكتوبر 2019 , 15:34

الصدقة في اللغة هي كل ما يتم إعطاؤه للفقير وغيره من المحتاجين من مال ولباس وطعام، بغرض التقرب إلى الله سبحانه وتعالى، والصدقة اصطلاحًا هي العطيّة التي يُقصد من ورائها الثواب والأجر من الله سبحانه وتعالى، ويقصد بها إخراج المال للتقرب إلى الله عز وجل، وهي ترفع صاحبها أعلى المراتب، لأن الشخص بتلك الطريقة يدفع الأذى عن غيره ويخفف عن أخاه، فهو يحب لأخيه ما يحبه لنفسه، ولذلك فهو يتصدق ويكرم الآخرين دون أن يبالي بإنفاق المال، طالما أن هذا الشخص أخرج المال في سبيل الله.

حوار بين شخصين عن الصدقة

تعتبر الصدقة من أحب وأفضل الأعمال إلى الله سبحانه وتعالى، لأن المسلم يتصدق بها على المحتاجين والفقراء، ويكون في إخراج الصدقة دليل على قوة وصحة إيمان العبد بالله سبحانه وتعالى، لأن يُيقن أن الله عز وجل هو الرزاق، وحث الرسول صلّ الله عليه وسلم على الصدقة ورغب بها جميع المسلمين حتى النساء، ولأهمية الصدقة سنقدم حوار بين شخصين عن الصدقة.

هاجر : السلام عليكم مها كيف حال اليوم ؟

مها : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أنا بخير هاجر كيف حالك أنت؟

هاجر : الحمد لله أنا أيضًا بخير، أريد أن أتحدث معك اليوم بشأن الصدقة في الإسلام وهل هي فرض أم أنه أمر ممكن ألا يقوم به المسلم؟

مها : فعلا الصدقة من أهم الموضوعات التي يجب أن يفهمها الجميع، فهي من الأمور التي حث عليها الإسلام وجميعنا نعرف فضل الصدقة وهي تنقسم إلى نوعين وهما :

ـ الصدقة الواجبة، وهي المقصود بها الزكاة، وهي الصدقة التي حدد الله سبحانه وتعالى لها عدد من الفئات تُصرف إليهم وهم ” إِنَّمَا الصَّدَقاتُ لِلفُقَراءِ وَالمَساكينِ وَالعامِلينَ عَلَيها وَالمُؤَلَّفَةِ قُلوبُهُم وَفِي الرِّقابِ وَالغارِمينَ وَفي سَبيلِ اللَّـهِ وَابنِ السَّبيلِ فَريضَةً مِنَ اللَّـهِ وَاللَّـهُ عَليمٌ حَكيمٌ”.

ـ الصدقة المستحبة، وهذا النوع من الصدقات يجوز أن يدفع لكافة الأفراد في كافة نواحي الحياة طالما أنها تدفع في الخير، وليس شرط أن تُدفع في الفئات المحدد لها الزكاة.

هاجر : ولكن هل للصدقة أنواع كثيرة أم أنها نوع واحد فقط لابد أن يتبعه للكل ؟

مها : الصدقة لها أنواع عديدة، فالكثير من الأشياء التي يفعلها الإنسان هي صدقة، فالتبسم في وجه الآخرين صدقة، ومن بين أنواع الصدقات :

ـ الإنفاق على الأهل والأقارب والإحسان إليهم جميعًا.

ـ طلاقة الوجه، والذي يعني الإبتسامة في وجه الآخرين.

ـ الإنفاق في سبيل الله من أجل حماية الأعراض من أهل السوء.

ـ إماطة الأذى عن الطريق، ويقصد بها إزالة كافة أنواع الأذى المتواجدة.

ـ عيادة المريض وزيارته.

ـ إفشاء ونشر السلام بين الجميع.

ـ إعانة المحتاجين.

هاجر : هل يتم بذل الصدقة وإعطائها مقابل شروط معينة لتقبلها عند الله سبحانه وتعالى؟

مها : أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نحرص على بذل الصدقات بنية خالصة إلى الله سبحانه وتعالى، وأن لا يتبع تلك الصدقة المنّ والأذى، فعلى المسلم أن يُراعي دائمًا أن تكون صدقته خالية من الأشياء السيئة كالسيء من الماء والطعام، وأن لا يحتقر الصدقة مهما كانت ويرجع عنها.

هاجر : هل هناك من السنة النبوية ما يدل على أهمية الصدقة وفوائدها للفرد في الدنيا والآخرة؟

مها : نعم هناك الكثير من الأحاديث النبوية التي تشير إلى أهمية الصدقة ومن أهم تلك الأحاديث :

ـ قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم: (ما مِن يَومٍ يُصْبِحُ العِبادُ فِيهِ، إلَّا مَلَكانِ يَنْزِلانِ، فيَقولُ أحَدُهُما: اللَّهُمَّ أعْطِ مُنْفِقًا خَلَفًا، ويقولُ الآخَرُ: اللَّهُمَّ أعْطِ مُمْسِكًا تَلَفًا).

ـ قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم: (مَن تَصدَّقَ بعَدْلِ تمرةٍ مِن كسْبٍ طيِّبٍ، ولا يَصعَدُ إلى اللهِ إلَّا طيِّبٌ؛ فإنَّ اللهَ يَقبَلُها بيَمِينه، ثمَّ يُربِّيها لِصاحِبِها، كما يُربِّي أحدُكم فَلُوَّه، حتى تَكونَ مثلَ الجبلِ).

ـ قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم: (الرَّجلُ في ظلِّ صدقتِه حتَّى يُقضَى بين النَّاسِ).

قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم: (قالَ اللَّهُ: أنْفِقْ يا ابْنَ آدَمَ أُنْفِقْ عَلَيْكَ).

ـ قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم: (ما نقصت صدقة من مال).

ـ قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم: (يا مَعْشَرَ النِّسَاءِ، تَصَدَّقْنَ، فإنِّي رَأَيْتُكُنَّ أكْثَرَ أهْلِ النَّارِ… فَلَمَّا صَارَ إلى مَنْزِلِهِ، جَاءَتْ زَيْنَبُ، امْرَأَةُ ابْنِ مَسْعُودٍ، تَسْتَأْذِنُ عليه، فقِيلَ: يا رَسولَ اللَّهِ، هذِه زَيْنَبُ، فَقَالَ: أيُّ الزَّيَانِبِ؟ فقِيلَ: امْرَأَةُ ابْنِ مَسْعُودٍ، قَالَ: نَعَمْ، ائْذَنُوا لَهَا فَأُذِنَ لَهَا، قَالَتْ: يا نَبِيَّ اللَّهِ، إنَّكَ أمَرْتَ اليومَ بالصَّدَقَةِ، وكانَ عِندِي حُلِيٌّ لِي، فأرَدْتُ أنْ أتَصَدَّقَ به، فَزَعَمَ ابنُ مَسْعُودٍ: أنَّه ووَلَدَهُ أحَقُّ مَن تَصَدَّقْتُ به عليهم، فَقَالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: صَدَقَ ابنُ مَسْعُودٍ، زَوْجُكِ ووَلَدُكِ أحَقُّ مَن تَصَدَّقْتِ به عليهم).

هاجر : أحسنتي يا مها فعلًا تشير تلك الأحاديث الشريفة الرائعة إلى فضل وأهمية وقيمة الصدقة، ولكنها ما هي الآيات القرآنية التي تشير إلى فضل الصدقة ؟

مها : من الآيات القرآنية التي تشير إلى أهمية الصدقة ما يلي :

ـ قال تعالى: (مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ).

ـ قال تعالى: (الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ لَا يُتْبِعُونَ مَا أَنفَقُوا مَنًّا وَلَا أَذًى لَّهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ).

ـ قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالْأَذَىٰ كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ).

ـ قال تعالى: (مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق