قصص اطفال باللهجه السعوديه

من أجمل قصص اطفال يمكن أن يستمتع بها الطفل، هي قصة بلهجته لكي يستطيع أن يفهمها، لاسيما إذا كان سنه صغير، ويصعب عليه فهم اللغة العربية الفصحى في هذا العمر، لذا فإن اختيار قصة باللهجة العامية ستجعل الفكرة تصل له بسرعة، وسوف يتفاعل أكثر مع القصة ويفهمها جيدا، وسيصل له المغزى الرئيسي الذي تريد أن توصله له من خلال هذه القصة .

قصة سعودية بعنوان حور الجنان

كان هناك عائلة جميلة مكونة من الأب والأم وطفلين صغيرين، يجلسون على شاطئ البحر، الأب اسمه محمود عمره 32 عام، وهو رجل ناضج وخير وصالح، وزوجته وابنة عمه في نفس الوقت هي شروق، ووالديهم سارة ووليد .

محمود : سارة يا بابا تعالي لا تروحي بعيد، انتبه لأختك وليد .
شروق : حبيبي خل الولاد ياخذوا راحتهم احنا نترقبهم من هنا .
محمود : ما أدري يا شروق أخاف عليهم كثير لأنه توهم صغار .
شروق تضحك ضحكة طويلة .
محمود : خير حبيبتي وش مضحكك .
شروق : تراني أغار .. شوف أنت ماخذ مكاني .
ابتسم محمود وقال : اووه يسلمولي الغيورين، أنتي وحدك حبيبتي شروق ووليد وسارة قطعة منك .

فجأة دخل وليد إلى البحر وصارت سارة تصرخ بكلمات غير مفهومة، وانتبه محمود لما يحدث وهب من مكانه فجأة ونزل سريعا إلى البحر وأحضر الصغير .

أصابت العائلة الذعر قليلا وقال محمود : بابا حبيبي هذا تصرف غير مقبول، كان ممكن ياخذك البحر لبعيد وما تشوفنا مرة ثانية، تحب كذا ؟
قال وليد : لا بابا، بس راحت لعبتي في الماي وكنت أبغى أجيبها مرة ثانية
قال محمود : تقولي يا بابا وأنا أرجعهالك، ترى أنا طويل وكبير الماي ما تقدر تاخذني .. فهمت حبيبي .
وليد : اي بابا فهمت .
محمود ينظر إلى شروق ويقول : شروق حبيبتي إذا تبغي يلا على البيت .
شروق : اوكي حبيبي .

قصة ملك لسنة واحدة

في سالف العصر والأوان كان فيه مدينة يحكمها ملك، لكن أهل هالمدينة كانوا يخلون الملك يحكم سنة واحدة بس، وبعدين يرسلوه لجزيرة وايد بعيدة يعيش فيها باقي حياته ويختاروا ملك غيره .

وفي مرة من المرات أنهى من من هالملوك حكمه فخلوه أهل المدينة بملابس الغالية ماخذين يطوفون به في المدينة كلها، ويقولوا : وداعا، وداعا .

كانت هذه لحظة قاسية وصعبة كتير على هالملك وكل الملوك اللي قبله، وخلوا الناس الملك بالسفينة ليروح للجزيرة الموعودة ويقضي فيها كل عمره الباقي .

والسفينة راجعة بعد ما وصلت الملك، اكتشفوا سفينة غرقت من فترة قريبة، وكان فيه شاب صغير متعلق بقطعة خشب وسابح فوق الماي، وأنقذوه وخذوه معهم على المدينة وطلبوا منه يكون ملكهم لسنة واحدة، لكن الشاب رفض في الأول العرض، لكن رجع بعدين وافق عليه لما أصروا .

الناس حكوا للشاب على كل التعليمات اللي يحتاجها للحكم، وأنه بعد 12 شهر يروح الجزيرة مثل اللي قبله، وبعد 3 أيام من حكم الشاب المدينة طلب يشوف الجزيرة واكتشف إنها كالغابة وفيها أصوات حيوانات شريرة، واكتشف انك جثث الملوك على الأرض بكل مكان، ففكر الشاب وعاد للمدينة وجمع 100 عامل وأمرهم ينظفون الجزيرة والغابة، وأمرهم يبنون مرسى سفن وكان يزور الجزيرة كل كل شهر ويراقب العمال وكيف يعملون .

بعد هيك تحولت الجزيرة كليا لمكان جميل جدا، وكان الملك الجديد ذكي ما يصرف الكثير على ملابسه ولا نفقاته في المدينة، وكل الأموال كان يصرفها على تجميل الجزيرة، وبعد السنة كان الملك مستعد ليروح لجزيرته، وحطوه الناس على الفيل بملابس جميلة وداروا في المدينة، وكان الملك يضحك ويبتسم على عكس الحزن اللي كان يظهر على الملوك غيره . سأل الناس الملك ليش عم يبتسم قال : الملوك انشغلوا بالمال ومتعوا نفسهم، لكن أنا انشغلت بالمستقبل والتخطيط له، وخليت الجزيرة جنة أعيش فيها باقي حياتي سعيد وفي سلام .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    الكاتب الأديب جمال بركات
    2019-10-26 at 22:04

    أحبائي......ابنتنا الفاضلة سارة......قصص الأطفال يجب ان لاتكتب بلهجة محلية........فهذا يعوقها عن الوصول لأمتها العربية......وكذلك يعوقها عن الوصول للغات العالمية.......وأدب الأطفال هو أدب عالمي يخص كل البشرية........أحبائي.......دعوة محبة.......أدعو سيادتكم الى حسن التعليق وآدابه...واحترام بعضنا البعض.......ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض......جمال بركات......رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *