طرق معرفة نوع الجنين من غير سونار

إن الإنجاب هو واحد من أكثر الأشياء الجميلة التي يمكننا أن نشعر بها كبشر ، لكن معظم الآباء والأمهات فضوليين بشكل طبيعي ، ولا يريدون الانتظار لمدة 9 أشهر لمعرفة ما إذا كان لديهم ولد أو فتاة ، حيث يمكن أن يكون هذا أمرًا مزعجًا للأعصاب ، ولحسن الحظ هناك بعض الطرق لتحديد ما إذا كان لديهم ولد أو فتاة .

على مر التاريخ كانت هناك العديد من الأساليب التي نستطيع من خلال بعضها معرفة نوع الجنين بطريقة صحيحة ، والمعظم الآخر مشكوك فيها طبياً أو خاطئة مثل الجدول الصيني بشكل صريح لتحديد جنس الطفل في المستقبل ، ولكن التطورات التكنولوجية الحديثة في هذه الأيام جعلت هذه القضية أكثر وضوحاً بكثير .

معرفة جنس الجنين في الماضي

لمئات الآلاف من السنين توصل البشر بطرق مختلفة لتحديد نوع جنس طفلهم ، على سبيل المثال كان يتم النظر إلى طريقة المشي والانتباه إلى القدم التي سارت أولاً وكان الناس يؤمنون حقًا بهذه الأساليب ، فإذا تقدمت القدم اليمنى أولاً فسيكون ذلك صبي ، وإذا صعدت أولاً مع القدم اليسرى فمن المتوقع أن يكون لديك فتاة ، وأيضاً إذا زاد وزن الأب أثناء الحمل فمن المرجح أن تكون فتاة ، ولم تكن هذه الأساليب قائمة على العلم ولكن كان قائمة على التقاليد والمعتقد ، وكان يعتقد أيضاً أن الرغبة الشديدة في الغذاء يمكن أن تكون دلالة ، حيث أن الرغبة الشديدة في تناول الحلو تعني الفتاة ، في حين أشارت الرغبة الشديدة في تناول الطعام المالح إلى الصبي .

يعتقد الكثير من الناس أن غثيان الصباح في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يعني الحمل بفتاة ، في حين أن الألم في الشهور الثلاثة الثانية كان علامة على الصبي ، ومع ذلك على الرغم من المجموعة الواسعة من هذه المعتقدات ، فإن حقيقة الأمر هي أن تحديد جنس الجنين بشكل موثوق يتجاوز مجرد الخرافات .

معرفة نوع الجنين عن طريق اختبارات الدم

بعض الناس حريصون أكثر على معرفة جنس طفلهم ، لذلك الانتظار حتى 3 أو 4 أشهر ليس مجرد خيار ، وفي السنوات الأخيرة وبشكل أساسي تم استخدام اختبار الدم والذي يُسمى باختبار ما قبل الولادة لتحديد حالة الصبغية وجنس الأطفال ، ويمكن أن تُحدد اختبارات الدم الموثوقة للغاية هذا الترتيب الصبغي للجنين وتعطي تحديدًا لجنس الجنين والذي يتراوح بين 95 إلى 99٪ من الدقة للبنين والبنات على التوالي .

اختبار العينات المشيمية

يمكن أيضاً معرفة نوع الجنين عن طريق أخذ عينات من المشيمة ، ويمكن أن تحدد هذه الاختبارات جنس الجنين بنسبة 10 أو 11 أسبوعًا ، ولكنها تزيد قليلاً من فرص الإجهاض ، ويقوم معظم الأشخاص الذين خضعوا لهذه الأنواع من الاختبارات من أجل التحقق من الاضطرابات الوراثية مثل متلازمة داون والتي ترتبط غالبًا بالكروموسوم إكس .

غثيان الصباح

تقول التقاليد القديمة أنه إذا كنت تعاني من غثيان الصباح كثيرًا في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل فستكون لديك فتاة ، وقد تكون الأم الحامل أكثر عرضة لإنجاب فتاة إذا كانت تعاني من غثيان الصباح وتشعر بالمرض طوال فترة الحمل ، ووفقًا لبعض الدراسات الحديثة قد يعني الغثيان الخفيف أو المعدوم صباحًا أن الصبي في الطريق ، ولكن من الطبيعي أن يكون لديك غثيان الصباح في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بسبب تغير الهرمونات لذلك هذه الطريقة ليست موثوقة للغاية .

استخدام الجدول الصيني

وفقاً للأسطورة الصينية القديمة يمكن استخدام يوم ميلادك وتاريخ ميلاد الطفل المتوقع لتخمين الجنس بناءً على مخطط الجدول الصيني ، وفي هذه الطريقة ما عليك سوى إدخال هذين التاريخين لمعرفة إذا كنت ستحصل على ذكر أو أنثى ، وتدعي هذه الطريقة القديمة أنها دقيقة للغاية على الرغم من عدم وجود أبحاث تدعمها .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *