اشكال شعار وزارة التعليم القديمة والجديدة

التعليم بالمملكة في العهد السابق كان ينحصر على تعليم الكتاتيب التي كانت تأخذ بأيدي الطلاب لتعلم القراءة والإملاء ومبادئ الحساب وحفظ وتفسير القرآن الكريم، وكان ذلك يتم خلال ست أعوام بالاقتصار على البنين دون البنات، وكان يتم بالمنطقة الجنوبية والشمالية ونجد ومنطقة الحجاز، فالتعليم بالمدارس كان نادراً جداً، فكانت صور التعليم بالمملكة تقتصر على تعليم الكتاتيب وتعليم المساجد، وتعليم المدارس في حالات نادرة.

وزارة التربية والتعليم

استمر تعليم الكتاتيب حتى العهد الحديث الذي أتى بازدهار ورغد بالعملية التعليمية داخل المملكة فأصبح لها وزارة مستقلة خاصة بكل شئون التعليم، وأصبح لها شعار خاص يعبر عن أفكارها وأهدافها المستقبلية، فمن المهم أن يكون لكل كيان شعار يرمز له ويعبر عن ما يضمه من أفراد وعمليات وأهداف ترغب في الوصول لها.

تصميم شعار وزارة التربية والتعليم

بالفحص وجد أن شعار وزارة التعليم مصمم باحترافية على شكل الكتاب المفتوح ليدل على طلب العلم والإبداع والرقي والرغبة في التقدم، ونجد أن الشعار عبارة عن نقاط صغيرة بأحجام متفاوتة ولكنها متقاربة بالحجم، تم ترتيبها بشكل منظم لتكون كناية عن أفراد المجتمع بأعمارهم المختلفة أطفال وشباب وشيوخ، ليعطي دلالة على استمرارية العطاء بتتابع الأجيال وتتابع المسيرة التعليمية.

البعض يقول أن تلك الكرات تحمل معنى الجزيئات والذرات والتي هي أصغر وحدة بنائية في تكوين المواد، وهذا يوحي بالعمق والترابط والرغبة في الاكتشاف والبحث والتعلم، واتباع الوزارة لأفضل وأحدث السبل التكنولوجية الحديثة بمجال التربية والبحث والتعلم.

أما عن اختيار اللون الأخضر فقد اختاره المصمم ليعطي معنى الازدهار والرغبة في السلام المصحوب بالنمو المستمر، أضف إلى ذلك أن اللون الأخضر هو لون علم المملكة وهو أيضاً لون زعف النخيل والذي يعتبر أيضاً من رموز المملكة، فهو يدل على الخير والعطاء.

وإذا تمعنا بالنظر في شكل الشعار سنجده يشبه رقم سبعة وهذا رمز لعهد الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين وهو الملك السابع في تاريخ المملكة، كذلك يحمل الشكل رمز الطائر المحلق بجناحيه، وهذا يعطي انطباع عن رؤية وزارة التربية والتعليم في الرغبة في السمو والعلو بسماء العلم والتطور واللحاق بركب الحضارات وازدهار الأجيال.

هل فكرت قبل ذلك في قلب صورة الشعار رأس على عقب؟؟ إنها المفاجأة، فعند النظر إلى شعار وزارة التربية والتعليم وهو مقلوب سيظهر لك شكل الخيمة بكل ما تحمله من لمسات عربية تدل على التراث والحضارة العربية الأصيلة ويدل ذلك على الأصالة والتمسك بقيم الماضي وعراقة الأجداد.

الشعار يحمل معنى جمالية سامية، فاختيار الألوان المتناسقة والأشكال والرموز المعبرة وترتيبهم بشكل متناغم ذو نسق واحد معبر كان شيء موفق من قبل المصمم الذي صنع لوحة فنية مريحة للناظرين ومعبرة عن رؤية الوزارة ورسالتها.

فلسفة شعار وزارة التربية والتعليم

فلسفة وفكرة أي شعار لأي جهة تدل على أهدافها ورؤيتها، لذلك أتى الشعار الجديد للوزارة بعد أن تم دمج وزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم ليعبر عن هوية جديدة ومميزة لمستقبل مشرق بالعملية التعليمية بالمملكة.

الشعار يعبر عن التكامل مع الهيئات والقطاعات الحكومية وغير الحكومية لدعم عمليات التعليم والتعلم، لتعزيز البحث العلمي والتطور التكنولوجي والتعليم الفني اليدوي وتوفير كل الآليات التي تجعل العملية التعليمية بالمملكة مواكبة لكل ما هو جديد في العالم التكنولوجي، بحيث تصبح كل مرحلة تعليمية مكملة للمرحلة التي تسبقها وفي نفس الوقت هي أساس للمراحل اللاحقة، ليصبح التعليم سلسلة متتابعة من عمليات التطور العقلي والفكري والمعرفي والاجتماعي من رياض الأطفال وحتى المرحلة الجامعية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *