قاعة نابليون متحف اللوفر

يضُم متحف اللوفر في باريس واحدة من أكثر مجموعات الأعمال الفنية إثارة للإعجاب في العالم ، كما أنه المتحف الأكثر زيارة في جميع أنحاء العالم ، حيث يستقطب حوالي تسعة ملايين شخص كل عام من أجل التعرف على العديد من الأعمال الفنية المعروضة في متحف اللوفر مثل لوحة الموناليزا الشهيرة وغيرها من الأعمال الفنية الأخرى .

نشأة متحف اللوفر

يعرف عدد قليل من الناس أن هذا المتحف الهائل قد تم تشييده على مكان كان مسكناً هاماً للملوك والملكات الفرنسيين ، وتم بناء قصر اللوفر في عهد فيليب أوجست خلال فترة التسعينيات من القرن العشرين ، وذلك كحصن عسكري للدفاع عن باريس .

في عهد فرانسوا الأول تم تحويله إلى قصر على طراز عصر النهضة في القرن السادس عشر ، وأصبح متحف اللوفر تدريجياً المقر الملكي في باريس ، ويعتبر لويس الرابع عشر هو آخر الملوك الذين عاشوا في متحف اللوفر قبل رحيل العائلة المالكة إلى فرساي في عام 1678 ، وتم تحويل القصر في نهاية المطاف إلى متحف في عام 1793 ، وأصبح هذا المتحف يُعرف جيداً بالعديد من الأعمال الفنية الرائعة التي يقتنيها .

نظرة داخلية على متحف اللوفر

ينقسم متحف اللوفر باريس إلى ثمانية أقسام فنية مختلفة وهي اللوحات ، الآثار المصرية ، الآثار اليونانية والرومانية ، الآثار الشرقية ، المنحوتات ، التحف الفنية ، الفن الإسلامي وأخيراً فنون الرسم ، وبشكل عام يحتوي متحف اللوفر في باريس على أكثر من 1700 قطعة فنية ويغطي فترة من العصر الوسيط الغربي إلى عام 1848 بالإضافة إلى العديد من التحف التي تعود للحضارات المختلفة .

مبنى متحف اللوفر نفسه يستحق المشاهدة لأنه تحفة معمارية ، ومن بداية القرن الثالث عشر حتى عام 2011 ، حدث في القصر ومن ثم المتحف العديد من عمليات إعادة التنظيم والإضافات ، وفي أيامنا هذه أصبح المبنى بأكمله مبدعًا في باريس ، نظرًا لطراز عصر النهضة النموذجي الذي يميزه ، بالإضافة إلى موقعه في حديقة التويلري وبالطبع هرمه الزجاجي الذي تم افتتاحه في عام 1989 .

قاعة نابليون أهم قاعات متحف اللوفر

عند الدخول إلى قاعة نابليون الموجودة داخل متحف اللوفر ، والتي تُعد من أهم ما يوجد داخل المتحف ، نستطيع أن نرى مجموعة من اللوحات الموجودة على الجدران ومنحوتات بيضاء على الجدران المحايدة ، بعد ذلك نجد قاعة نابليون الذهبية المعروفة باسم جراند صالون ، وهي عبارة عن قاعة تقطُر بالذهب ومغطاة بمفروشات غنية قرمزية ، وبها لوحة إيوجين زوجة نابليون الثالث التي توجد على أحد الجدران الجميلة ، بالإضافة إلى غرفة الطعام المجاورة المثيرة للإعجاب بشكل خطير .

تتميز قاعة نابليون بالعديد من الرسومات الفنية الكبيرة الرائعة التي تُزين سقف القاعة ، بالإضافة إلى العديد من الزخارف الجصية الفخمة ، وتعتبر هذه القاعة من الأشياء الجميلة التي لا ينبغي تفويتها في متحف اللوفر .

تم بناء القاعة بين عامي 1854 و 1861 على يد المهندس المعماري هيكتور ليفويل ، وتم تصميمها بشكل أساسي للحفلات والترفيه ، وتقودك الممرات الطويلة الموجودة بالقاعة إلى مصاعد أمامية مصممة لتجمعات واسعة النطاق من خلال ساحة فخمة ، وسقف الصالون الكبير عبارة عن لوحة رسمها تشارلز رافائيل ماريشال تصور مبنى الجناح نفسه ، وفي نهاية القاعة الذهبية يوجد سرير مذهب ودرابزين من غرفة العرش تعود إلى عصر نابليون الأول .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *