اذاعة مدرسية عن وعد بلفور

وعد بلفور هو رسالة آرثر بلفور، تلك الرسالة التي أرسلها إلى اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد، وكان ذلك في يوم الثاني من نوفمبر من العام 1917، وكانت تلك الرسالة عبارة عن توصية وتأييد من بريطانيا من أجل إنشاء وطن قومي خاص باليهود في فلسطين، وذلك على الرغم من أن أعداد اليهود كانت في ذلك الوقت لا تتعدى الـ 5 % من إجمالي عدد السكان في فلسطين، وكانت تلك الرسالة قبل شهر واحد من احتلال الجيش البريطاني لفلسطين، وأطلق على وعد بلفور ” وعد من لا يملك ، لمن لا يستحق “.

مقدمة الإذاعة المدرسية

الحمد لله المتفرِّدِ بالعظمة والبقاء والدوام، يكوِّر الليل على النهار، ويكوِّر النهار على الليل، ويصرّف الشهور والأعوام، لا إله إلا هو، الخلقُ خلقه، الأمر أمرُه، فتبارك ذو الجلال والإكرام، وأشهد أن سيّدنا ونبيَّنا محمّدًا عبد الله ورسوله، أفضل الرسل وسيّد الأنام، صلى الله وسلم وبارك عليه، وعلى آله الأطهار وأصحابه الكرام، والتابعين ومن تبعهم بإحسان، وسلم تسليمًا كثيرًا على الدوام، يسرنا أن نبدأ معكم مقدمة اذاعة مدرسية متكاملة الأجزاء عن وعد بلفور.

قرآن كريم للإذاعة المدرسية

خير ما نبدأ به برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم هو القرآن الكريم والطالبة ..

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿ إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ * وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلَامِ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ * لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلَا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلَا ذِلَّةٌ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴾ (سورة يونس: 24-27).

حديث شريف للاذاعة المدرسية

صدق الله العظيم وصدق رسوله الكريم حين قال تركت فيكم ما أن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله وسنته نورًا على نور، والآن موعدنا مع الحديث الشريف والطالبة ..

عَنْ أَنَس بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: أَتَى النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم رَجُلٌ، فَقَال: يَا رَسُولَ اللهِ، أَيُّ الدُّعَاءِ أَفْضَلُ؟ قَالَ: سَلِ اللهَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ، فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، ثُمَّ أَتَاهُ الْغَدَ، فَقَالَ: يَا نَبِيَّ اللهِ، أَيُّ الدُّعَاءِ أَفْضَلُ؟ قَالَ: “سَلِ اللهَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، فَإِذَا أُعْطِيتَ الْعَافِيَةَ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ فَقَدْ أَفْلَحْتَ”. أخرجه الإمام أحمد، والبُخَارِي في كتابه (الأدب المفرد).

حكمة اليوم عن وعد بلفور

والآن موعدنا مع الحكمة والحكماء والطالبة ..

كلنا كالقمر له جانب مظلم.

كل بداية صعبة.

أول الغضب جنون وآخره ندم.

الاعتدال خير الأعمال.

كلمة اليوم عن وعد بلفور

والآن موعدنا عن كلمة اليوم والتي ستكون عن بحث وعد بلفور وأسبابه وتخبرنا بها الطالبة ..

أسباب إعلان وعد بلفور

ناقشت الدراسات أسباب قيام وعد بلفور والعديد من المؤرخين أوضحوا على مدار السنوات العديدة تلك الأسباب، وأشاروا إلى أن هذا الوعد جاء لجلب التعاطف مع أهداف الحركة الصهيونية، تلك الحركة التي نشأت بسبب التقاليد البريطانية التي تدعم الصهيونية، وكان ذلك منذ بداية انتشار وثائق رسمية في الستينات، حيث حدثت الكثير من المجادلات بين المؤرخين الذين يرون وجود دوافع سياسية واضحة وراء الحكومة الصهيونية، ولكن الهدف الأساسي لوعد بلفور هو تعزيز المشاعر المؤيدة لبريطانيا من يهود العالم، وخاصة من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا.

ومن ضمن أسباب إعلان وعد بلفور أيضًا تأمين الطريق من قناة السويس إلى الهند بعد قيام الحرب، بسبب رغبة بريطانيا في تعزيز قوتها في فلسطين عن طريق إعلان سيطرتها الدولية على الأماكن المقدسة.

دعاء للاذاعة المدرسية

والآن موعدنا مع الدعاء والطالبة …

اللهم أصلح نيَّاتنا، واختم بالصالحات أعمالنا، وبلغنا فيما يرضيك آمالنا، اللهم اجعلنا ممن توكل عليك فكفيته، واستجار بك فأجرته، واستشفاك فشفيته، واستهداك فهديته، ودعاك فأجبته، اللهم انصر دينك، وأعل كلمتك وكتابك وسنة نبيك وعبادك الصالحين.

خاتمة الإذاعة المدرسية

دقت عقارب الساعة سريعًا لتعلن وصولنا إلى المحطة النهائية من برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم، نرجو أن نكون قدمنا إليكم معلومات مفيدة عن وعد بلفور نترككم في رعاية الله وحفظه وأمنه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *