شخصيات تاريخية كويتية

التاريخ الكويتي مليء بالشخصيات العظيمة التي أثرت في تاريخ الكويت على مر عصور بجميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والعلمية، فأبناء الكويت منهم العلماء والشعراء والأدباء والأبطال الذين تركوا وراءهم الكثير لرسم حاضر الكويت ومستقبلها ووضعوا الطريق الذي يهتدي به النشء لرسم بمستقبل أفضل لدولتهم.

شخصيات عظيمة بتاريخ الكويت

الصحفي يوسف العليان

ذلك الصحفي الذي رسخ التاريخ اسمه، من مواليد عام 1932م، وهو من خريجي الجامعة الإنجليزية، فحصل منها على شهادة البكالوريوس عام 1955م بلندن، بمجال الاقتصاد والسياسة، وهو من متقني اللغات، فلسانه ينطق اللغة الإيطالية والإنجليزية والفرنسية، وتسبقهم لغته الأم اللغة العربية.

أمضي يوسف العليان أكثر من خمسين عاماً بالعمل بجريدة “الكويت تايمز”، ففريق العمل أبى أن يبدأ عمله اليومي دون أن يجتمع بهم صباح كل يوم، تلك هي عادته والتي اعتاد عليها فريق عمله.

قام يوسف العليان بترجمة اللقاء الذي دار بين مدير شركة أرامكو والملك سعود، وذلك بعد طلب منه الأمير سلمان ترجمة ذلك اللقاء، وذلك أثناء زيارته لجدة مع صديقه عبد العزيز الشبيلي.

تعرض يوسف العليان لحادث بالطريق عام 1980 م، تسبب في ملازمته للفراش لمدة ثلاث أشهر، كان ذلك الحادث أثناء زيارته لباريس.

أشتهر الرجل بخلقه الكريم وتواضعه، وعلاقاته المتشعبة، فكان محبوب من أمراء الكويت وعلى رأسهم الشيخ عبد الله السالم الصباح كرم الله وجهه، حتى سمو الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح، فلقد اشتهر الرجل بولعه بالصحافة، فهو من رافق مسيرة تتطور القلم الصحفي الكويتي، وهو صاحب أول جريدة كويتية تصد باللغة الإنجليزية.

عبد الرازق إبراهيم البصير

هو عبد الرازق إبراهيم عبد الله الملقب بالبصير، ولد بالعام 1925م بمدينة الكويت، وهو من طالبي العلم بالكتاتيب قبل أن ينتقل إلى حلقات العلم التي درس بها البلاغة والفصاحة.

أصيب الرجل ففقد بصره، وهو طفل في سن الرابعة من عمره بسبب إصابته بمرض الجدري، وكان هذا سبب بزوغ بصيرته، فأطلق عليه رفاقه البصير، فكان الرجل عالماً جليلاً، عمل قاضياً ثم بعدها عمل مأذوناً، وكان على تواصل دائم بالدكتور طه حين عميد الأدب العربي رحمة الله عليه، فكان سبب في ترشيح الرجل ليصبح عضواً بمجمع اللغة العربية بالمحروسة.

أشتهر الرجل بحبه للعلم والثقافة، فبيته يحوي مكتبة عريقة تضم عدد من الكتب تخطى الخمسة آلاف كتاب، وهو الأكثر شهرة بين كتاب المقالات الكويتية، فمقالاته دائماً لا تخلو من الشعر بأنواعه الحديث والقديم، ولقد كتب في العديد من المجالات، من ضمن تلك المجالات: علوم التربية، وفلسفة الفن، وأدب الرحلات، والقصص والمسرح، والمذاهب الدينية، والمعتقدات والمدارس السياسية، والنقد الأدبي، وبعض المذاهب الفكرية المختلفة، وغيرها من المجالات التي خاض فيها وامتاز أسلوبه بها بالمصداقية والوضوح البعيد عن التعقيد.

من أهم مؤلفات الراحل عبد الرزاق البصير: كتاب “في رياض الفكر”، وكتاب “تأملات في الحياة والأدب”، وكتاب “نظرات في الأدب والنقد.. وعبد الرازق البصير” وهومن إصدارات مجلة العربي، فصدر الكتاب بمسمى (كتاب العربي)، وكتاب “الخليج العربي والحضارة المعاصرة”، وكتاب “شعراء مجهولون معرفون”، وغيرها من الكتب الرائعة التي تركها لنا البصير بإرث الثقافة العربية.

توفى الرائع عبد الرزاق البصير في عام 1999 م.

العالم صالح العجيري

هو صالح محمد صالح عبد العزيز العجيري، أحد علماء العرب الذي وضعوا بصمتهم بعلم الفلك.

ولد العجيري بدولة الكويت عام 1921م بحي القبلة، وقد تلقى العلم بالمرحلة الابتدائية في الكتاتيب، وهناك تعلم الفقه واللغة العربية، وأساسيات اللغة الإنجليزية، تلك الكتاتيب هي من أخرجت لنا هذا العالم الذي ترك لنا العديد من المؤلفات المؤثرة بالمجال العلمي مثل كتاب “علم الميقات”، وكتاب “خارطة ألمع نجوم السماء”.

الملا صالح ملا محمد صالح

أحد أفراد أسرة الملا الذين أثروا في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية بدولة الكويت، فسجل التاريخ اسمه اعترافاً بفضله في النمو المجتمعي الذي تحقق على يديه.

أحمد زيد سرحان

واحد من القلائل الذين ترأسوا مجلس الأمة، فكان له أكبر الأثر في نهوض الحياة السياسية بدولة الكويت.

جاسم محمد عبد المحسن الخرافي

من مؤسسي دولة الكويت الحديثة، فهو من وضع حجر الأساس للقوانين التشريعية التي رسمت خارطة الطريق للحياة السياسية بالدولة.

الشاعر أحمد مشاري العدواني

هو شاعر الكويتي من ألف النشيد الوطني، وجمع بين الأصالة والمعاصرة وحمل على عاتقه حركة التنوير والثقافة بدولة الكويت الحديثة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *