Friday, Jun. 22, 2018

  • تابعنا

فوائد و اضرار الحمص

الحمص من اهم انواع البقوليات التي تتمتع بفوائد صحية عديدة يعرف الحمص بالفول الحمص (الفول المحمص) او البازلال المصرية يتغير الاسم حسب المكان، يزرع الحمص منذ أكثر من 7000 ألاف سنة مما يجعله اقدم البقوليات على سطح الأرض، موطنه الاصلي بلاد ما بين النهرين يوجد من الحمص نحو 90 نوعًا، تشترك كل أنواع الحمص في فوائدها الغذائية والصحية ، يعتبر الحمص من الأطعمة الأساسية في بعض البلدان بالشرق الأوسط ومنطقة البحر الأبيض المتوسط، يستخدم كمقبل في مصر و تركيا وبلاد ما وراء النهر تستعمله الفلبين وبورما والمكسيك والبرتغال من الاطعمة الاساسية على قائمة الطعام الأساسية، في العصر الحاضر اصبح الحمص من العناصر الاساسية في الاحسية والسلطات والأطباق الجانبية والمقبلات في عدد من المطابخ العالمية اهمها المطبخ التركي والمطبخ الإيطالي والهندي والمصري .

يوفر ويمد الحمص الجسم بإمدادات غذائية ، حيث يوفر البروتين والألياف الغذائية والحديد والماغنسيوم والفولات والفوسفور وعدد من الفيتامينات الأساسية هو مزيج هائل من المواد المضادة للأكسدة والمكونات النشطة ، لا يتطلب الحمص للطهي سوي 10 دقائق للسلق والغليان فتكون جاهزة بعد ذلك لتناول أو الطحن لعمل السلطة أو الوضع على السلطة مع البهار.

الفوائد الصحية للحمص : يعد الحمص من اهم البقوليات لا عدد من الفوائد الصحية التي لا بأس بها بسبب قدرتها على تعزيز النمو وحماية القلب والتصدي لأمراض القلب وتحسين عمليات الهضم وبناء العظام القوية والحماية من الأمراض المزمنة ويجعل الجسم اقل عرضة للأمراض الوراثية وتجنب مرض السكري والمساعدة على فقدان الوزن:

 دعم البروتين: يمكن القول أن الحمص من اهم المكونات الغذائية التي تحتوي على مستوى عالي من البروتين مما يجعله من الخيارات المثالية للنباتيين الذين يريدون الحصول على البروتين ولكن لست البروتينات الموجودة في الحمص كاملة ليس لا يمكن الاعتماد عليه كمصدر وحيد للبروتينات ولكنه جزء مهم للحصول على البروتينات اللازمة للنمو والتنمية وإصلاح خلايا الجسم وشفاء الجروح ولكن لا يمكن الاعتماد عليه كمصدر أوحد للحصول على البروتين ممكن اضافة البيض أو قطعة لحم أو دجاج بسيطة للحصول على وجبة بروتين كاملة.

علاج الأمراض المزمنة: هناك عدد من المركبات المضادة للأكسدة التي يمكن الحصول عليها من الحمص بما فيها مادة البوليفينول وعدد من المغذيات النباتية مثل البيتا كاروتين والفيتامينات الرئيسية التي تقلل من الاجهاد التأكسدي في الجسم مما يساهم في الوقاية من الأمراض المزمنة ، تسعى مضادات الاكسدة الموجودة بالحمص بالقضاء على الجذور الحرة والتخلص من المنتجات الثانوية الخطيرة التي تنشأ نتيجة لعمليات الأيض الخلوي حيث من الممكن أن يسبب تمحور الخلايا السليمة بذلك تحمي مضادات الاكسدة من امراض السرطان وأمراض القلب التاجية والضمور البقعي والاضطرابات المعرفية  وأمراض مثل الزهايمر وباركنسون.

مشاكل الجهاز الهضمي : الهضم  هو نقطة الانطلاق نحو صحة الجسم والمعدة والجهاز الهضمي لذلك لضمان عمل الجهاز الهضمي بفعالية وشكل صحيح فالحصول على الألياف الغذائية العالية هي الحل، يحتوي الحمص على عدد هائل من الالياف الغذائية التي تساعد على عمليات الهضم والتمثيل الغذائي مما يسهل من دفع البراز والحفاظ على حركة الأمعاء والقضاء ايضًا على التشنج والانتفاخ والإمساك كل هذا يحسن عملية الهضم والتأكد من حصول الجسم على القيم الغذائية العالية من الطعام المتناول.

ادارة والسيطرة على السكري : ادارة نسبة السكري في الدم مهمة جدًا للجميع حيث اظهرت الابحاث العلمية قدرة الحمص على السيطرة على مستويات السكري بالدم من خلال الاستفادة المثلى من عملية الهضم، بذوبان الألياف الغذائية يحافظ على ضمان نسبة الانسولين ونسبة السكر بالدم بالمعدل الطبيعي ، فيمنع ايضًا من تطور مرض السكري والسيطرة عليه.

فقدان الوزن : الكثافة العالية من المواد الغذائية تقف جنبًا إلى جنب مع محتوى الألياف الغذائية من الحمص فيجعله مثالي للأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية ، تساعد الالياف على امداد الشخص بالإشباع لوقت طويل من خلال تفاعل الغريلين هرمون الجوع فيحاول عدم تصدره فيحافظ على مزيج من المواد المغذية والمعادن ولمنع التعب يمكن تناوله بين الحمص بين الوجبات الغذائية يحتوي الحمص على 270 سعره حرارية لكل كوب.

صحة العظام : المعادن المركزة الموجودة داخل الحمص بما فيها الحديد و الفوسفور و الماغنسيوم و النحاس و الزنك لذلك فتلك الحبوب مناسبة لصحة العظام و ضروي لتحسين صحة العظام لكثافة المعادن ومنع هشاشة العظام المرتبطة بالعمر.

صحة القلب : المستويات العالية من الالياف الغذائية التي تساعد على التخلص من مستوى الكوليسترول واعادة التوازن بين مستوى الكوليسترول الجيد والسيئ مما يقي من السكتات الدماغية و النوبات القلبية و تصلب الشرايين بفضل احتواءه على احماض الاوميغا 3 الدهنية مما يجعله يحمى القلب وتخفيف الالتهاب في جميع أنحاء الجسم .

اضرار الحمص : لا يوجد اضرار بمعنى ضرر حقيقي من الحمص ولكن تناول الحمص بكميات كبيرة يسبب الغازات والانتفاخ والإسهال ، امراض القولون لذلك يفضل الاعتدال في تناول الحمص ، لا افراط ولا تفريط ..

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سهام أحمد

القـناعة دليل الأمانة ، والأمانة دليل الشكر ، والشكر دليل الزيادة ، والزيادة دليل بقاء النعمة ، والحياة دليل الخير كله

(23) Readers Comments

  1. Aso
    13/05/2016 at 9:53 ص

    معلومه مفيده

  2. ابو معاذ
    06/06/2016 at 1:44 م

    اللهم ادم علينا نعمك كلها ظاهرة وباطنة....اللهم علمنا ماينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما.

  3. abdessamad abid
    18/12/2016 at 3:14 م

    اللهم ادم علينا نعمك كلها ظاهرة وباطنة....اللهم علمنا ماينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علم

  4. ام مريم
    30/01/2017 at 5:46 م

    اللهم ارزقني الذريه الصالحه

  5. ابراهيم
    22/04/2017 at 5:35 م

    هههههههه كاتب المقال عنصري جدا فلسطين والاردن وسوريا ولبنان هذه هي اصل الحمص واكلات الحمص ولم يذكر غيرهم وقال مصر ههههههه مصر ماعمرها عرفت الحمص الا من بلاد الشام

  6. محمد عثمان ابكر
    29/06/2017 at 3:05 م

    جزاكم الله خيرا كل عام وانتم بالف خير مزيد التقدم والاثقاء فانتم اصبحتم اول الاستشاري في كل مانحتاج معرفته

  7. تهاني
    07/09/2017 at 6:47 م

    شوو وين سوريا و الاردن و لبنان ليش ماحكيتو انو هنن اكتر بلد بتنتجو و وجبة رئيسيه بالنسبه لالهم

  8. بوصفر
    25/10/2017 at 8:04 ص

    انا من مرضى G6PD ولكون الحمص يحتوي على الكثير من الفوائد ما هو الاضرار من تناول الحمص

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *