نظرية ستيفن هوكينغ السفر عبر الزمن

إن السفر عبر الزمن هو الانتقال بين نقاط مختلفة في الوقت المناسب ، ولقد كان السفر عبر الزمن موضوعًا شائعًا للخيال العلمي منذ عقود ، حيث تم تقديمه خلال العديد من أفلام الخيال العلمي ، ولكن الواقع أكثر تشويشًا ، كما أن ليس كل العلماء يعتقدون أن السفر عبر الزمن هو أمر ممكن ، وحتى أن البعض الأخر يقولون إن محاولة السفر عبر الزمن ستكون مميتة لأي إنسان يختار القيام بها .

الفهم الدقيق للوقت

بينما يعتقد معظم الناس أن الوقت ثابت ، فقد أظهر الفيزيائي ألبرت أينشتاين أن الوقت نسبي ، أي يمكن أن يختلف باختلاف المراقبين حسب السرعة عبر الفضاء ، وبالتالي فإن الوقت بالنسبة إلى أينشتاين هو البعد الرابع بعد الطول والعرض والعمق ، ويتم وصف المساحة على أنها ساحة ثلاثية الأبعاد والتي توفر للمسافر إحداثيات مثل الطول والعرض والارتفاع وموقع العرض ، ويوفر الوقت تنسيق إحداثي آخر ، فعلى الرغم أنه تقليديًا إلا أنه يتحرك للأمام فقط ، على العكس النظريات التي تؤكد أن الوقت حقيقي وليس نسبي .

تقول نظرية أينشتاين حول النسبية الخاصة أن الوقت يتباطأ أو يسرع اعتمادًا على مدى سرعة تنقلك إلى شيء آخر ، وإذا اقتربنا من سرعة الضوء فإن الشخص الموجود داخل سفينة الفضاء يكون أبطأ بكثير من عمر توأمه في المنزل ، وأيضاً وفقا لنظرية آينشتاين النسبية العامة يمكن للجاذبية انحناء الوقت ، على سبيل المثال عندما نضع أي شيء يحتوي على كتلة من قطعة القماش هذه فإنه يتسبب في حدوث فراغ أو ثني في الزمان والمكان ، ويؤدي انحناء الزمان والمكان إلى تحرك الأجسام على مسار منحني وهذا الانحناء في الفضاء هو ما نعرفه بالجاذبية .

لقد تم إثبات نظريتي النسبية العامة والخاصة من خلال تقنية الأقمار الصناعية لنظام تحديد المواقع العالمي والتي تتميز بساعات دقيقة للغاية على متنها ، وإن تأثيرات الجاذبية وكذلك زيادة سرعة الأقمار الصناعية فوق الأرض بالنسبة للمراقبين على الأرض تجعل الساعات غير المعدلة تكتسب 38 مايكروثانية في اليوم .

بالتالي فإن هذا التأثير الذي يسمى اتساع الوقت ، يعني أن رواد الفضاء هم مسافرون عبر الزمن لأنهم يعودون إلى الأرض أصغر جدًا بقليل من توائمهم المتطابقة التي لا تزال موجودة على هذا الكوكب .

السفر عبر الزمن من خلال الثقوب السوداء

وفقاً لوكالة ناسا الفضائية توفر النسبية العامة أيضًا سيناريوهات قد تسمح للمسافرين بالعودة في الوقت المناسب ، ولكن قد يكون من الصعب تحقيق جسدياً ، ويمكن أن يكون أحد الاحتمالات أسرع من الضوء ، ومع ذلك تُظهر معادلات آينشتاين أن أي كائن في سرعة الضوء سيكون له كتلة لا نهائية وطولها صفرًا .

ولقد أقرت وكالة ناسا أيضاً أن هناك احتمالًا مرتبطًا يتمثل في خلق فتحات الثقوب السوداء بين نقاط في الزمان والمكان ، وفي حين توفر معادلات آينشتاين لهم ذلك ، إلا أنها ستنهار بسرعة كبيرة وستكون مناسبة فقط للجزيئات الصغيرة جداً .

نظرية ستيفن هوكينج حول السفر عبر الزمن

كان ستيفن هوكينغ عالمًا معروفًا بعمله في الثقوب السوداء والنسبية ، ولقد قام ستيفن هوكينغ بتأليف الكثير من كتب العلوم مثل كتاب تاريخ موجز للوقت ، وكان ستيفن هوكينغ عالمًا وأستاذًا ومؤلفًا بريطانيًا أدى أعمالًا رائدة في الفيزياء وعلم الكونيات ، ولقد ساعدت كتبه في جعل العلوم في متناول الجميع .

أما عن نظرية ورأي ستيفن هوكينج حول السفر عبر الزمن ، فقد قال أن العلوم الفيزيائية لا تستبعد مطلقاً إمكانية السفر عبر الزمن ولكنه يعجز عن تأكيدها ، وذلك بسبب عدم القدرة للوصول إلى الوقت المحدد الذي يتحرك فيه الشخص من مكان بعيد عنا ، وهو ما أقره العالم الألماني أينشتاين .

ولقد أشارت نظرية أينشتاين على أن المكان والزمان هما جزء من شيء واحد يدعى الزمكان لذلك يجب التفكير في المسافات عبر الزمن مثل التفكير في المسافات في الفضاء .

وتُشير نظرية ستيفن هوكينج أن سرعة الضوء هي مشكلة كبيرة لمن يرغبون السفر عبر الزمن وذلك لأن السفر عبر الزمن والعودة إلى تواريخ تسبق وجود الإنسان من الممكن أن تمنع الحدث من الوقوع وهذا يتعارض مع نظرية السببية ، وقال ستيفن هوكينج أيضاً أن سفر الإنسان بسرعة الضوء هو أمر مستحيل حدوثه ، كما أن الوقت لن يمر أبداً إلى الخلف ، وأضاف ستيفن هوكينج أنه لا يستبعد نظرية السفر عبر الزمن ولكنه من الصعب جدا تطبيقه .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *