الشهور القبطية وما يقابلها بالميلادية

كتابة lamia آخر تحديث: 24 نوفمبر 2019 , 23:24

هناك العديد من التقويمات المختلفة التي تم اختراعها منذ عصور قديمة، ومنها التقويم القطبي وهو من أقدم أنواع التقويم، وهو التقويم الذي نشأ بعد التغيرات التي صممت في عصر البطالمة، وهو يعد تعديل على التقويم المصري القديم الذي يعد أول تقويم تم إنشاؤه بالبشرية، ويتم استخدامه إلى وقتنا هذا في الكنائس المصرية التابعة للكنيسة المصرية.

التقويم القبطي

يسمى أيضا التقويم السكندري وهو تقويم قديم ولكن يتم استعماله حتى الآن من قبل الكنيسة الأرثوذوكسية في مصر، وهو معروف بين المصريين كبار السن والمزارعين، فهذا التقويم هو التقويم ظهر بعد أن قام البطالمة بالتغيير في التقويم المصري القديم الذي وضعه المصريين القدماء في الأساس لحساب أيام الزراعة والفيضان والري وغيرها.

تعرض التقويم المصري إلى التغيير سنة 238 قبل الميلاد، حيث قام بطليموس الثالث بإحداث بعض التغييرات في التقويم المصري القديم من خلال زيادة في عدد الأيام في السنة المصرية.

هذه التغيرات التي قام بها بطليموس لم تعجب الكهنة المصرية، فتم إجهاض المشروع إلا أنه تم إعادة تطبيقه مرة أخرى سنة 25 قبل الميلاد بأمر من الإمبراطور أغسطس والذي قام بتغيير جذري في التقويم المصري القديم حتى كان متزامن مع التقويم اليوناني الذي تم إنشائه في الإمبراطورية في هذا الوقت، وهو الأساس للتقويم الجريجوري أو الاشهر الميلادية التي هي أساس التقويم الرسمي في الغرب إلى هذا اليوم، وبهذه الطريقة ظهر التقويم القبطي الذي يتم العمل به إلى اليوم في الكنيسة الأرثوذكسية المصرية.

الشهور القبطية وما يقاربها من الشهور الميلادية

-الشهر الأول في الشهور القبطية هو شهر كيهك الذي يوافق من 10/12 إلى 8/1، ومعناه في الشهور المصرية القديمة كا حر كا والذي يعني الصداقة، ومعناها صديق مع صديق.

-الشهر الثاني في الشهور القبطية هو شهر طوبة ويوافق من 9/1 إلى 7/ 2، والذي يعني في الشهور المصرية القديمة تاعبت وهم اسم عيد من الأعياد المصرية القديمة

– الشهر الثالث أمشير الذي يوافق من 8/2 إلى 10/3، والذي يحمل نفس الاسم في الشهور المصرية القديمة ويعني عيد مخير إله الريح عند المصريين القدماء.

-الشهر الرابع هو برمهات الموافق في الشهور الميلادية من 10/3 إلى 8/4، ويعني في الشهور المصرية القديمة الملك المصري أمنمحات الأول.

-الشهر الرابع برمدا الذي يوافق من 9/4 إلى 8/4 في الشهور الميلادية، ويرجع معناه في الشهور المصرية إلى إله الحصاد رننوتت وهذا الشهر يزرع فيه القمح.

-الشهر الرابع هو شهر بشنس من 9/5 إلى 7/7 في الشهور الميلادية، والذي يحمل نفس الاسم في الشهور المصرية القديمة نسبة للإله القمر عند المصريين القدماء خونسو وهذا الموسم للحصاد.

-الشهر الخامسة بؤونة الموافق من 8/8 إلى 7/7 من الشهور الميلادية، وهذا الاسم يرجع إلى أن هذا هو موسم انتقال المؤنة بعد الحصاد ونقله للصوامع لحفظة.

-الشهر السادس أبيب ويوافق من 8/7الي9/8 في الشهور الميلادية، ويرجع الاسم إلى الإله أبيب إله النيل، ويكون فيه فيضان في النيل.

-الشهر سابع مسرى الموافق من 7/8 إلى 5/9، ينسب إلى مسو رع وهو اله الشمس وتزرع في هذا الشهر الذرة.

-الشهر الثامن توت الموافق من 11/9 إلى 10/10 من الشهور الميلادية، ويرجع اسمه إلى الإله جحوتي إله القمر.

– الشهر التاسع بأبيه الموافق من 11/10 إلى 9/11 من الشهور الميلادية، وفيه يبدأ البرد في الدخول في هذا الشهر، وهو عيد أوبت عند المصريين القدماء، حيث ينتقل الاله أمون فيه من معبد الكرنك إلى معبد الأقصر.

-الشهر العاشر هاتور الموافق من 10/ 11 إلى 9/12 في الشهور الميلادية، ويرجع إلى اسم حاتور إلهات العطاء والحب.

-الشهر الحادي عشر نسيئ والذي يوافق 6 /9 إلي 10/ 9 من الاشهر الميلادية.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق