الحكمة من شرب الماء على ثلاث دفعات

كتابة Nessma آخر تحديث: 25 نوفمبر 2019 , 18:45

يحتاج الإنسان إلى الماء بشكل دائم ؛ حيث أن كل خلية بالجسم تحتاج كمية معينة من الماء يوميًا من أجل أن تقوم بعملها بشكل جيد ، ومن الضروري شرب كمية كافية من الماء على مدار اليوم ؛ حيث أكد الأطباء على ضرورة شرب 8 أو 10 أكواب من الماء يوميًا ، وذلك من أجل أن يحافظ الإنسان على صحته ، وهناك بعض الأمور التي قد تتطلب شرب الماء أو عدمه تبعًا لفوائد ذلك أو أضراره الممكنة مثل شرب الماء بعد الجماع ؛ الذي له فوائد وأضرار أيضًا ، كذلك يوجد اضرار شرب الماء اثناء الوقوف ، ولذلك يجب الحرص على خطوات معينة عند شرب الماء.

آداب شرب الماء في السُنة النبوية

لقد ترك لنا الرسول صلّ الله عليه وسلم سلوكيات مفيدة وفاضلة كي نقتضي بها في حياتنا الدنيا ، ومما أوضحه النبي في آداب شرب الماء أنه كان يشربه على ثلاث دفعات ويذكر الله تعالى عند الشرب وبعده ، وهذا ما ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه في قوله “أن رسول الله كان يشرب في ثلاثة أنفاس ، إذا أدنى الإناء إلى فيه (فمه) يسمِّ الله ، فإذا أخره حمد الله ، يفعل به ثلاث مرات” ، كما أنه عليه أفضل الصلاة والسلام قد نهى عن الشرب أثناء الوقف ؛ حيث يقول أبي سعيد الخدري رضي الله عنه “أن النبي صلى الله عليه وسلم زجر عن الشرب قائمًا”.

وقد أكد الرسول صلّ الله عليه وسلم على ضرورة الاقتصاد وعدم الإفراط في المأكل والمشرب ؛ حيث ورد عن المقداد بن المعدي بن كعب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : “ما ملأ آدمي وعاء شرًا من بطنه ، بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه فإن كان لا محالة فثلث لطعامه ، وثلث لشرابه ، وثلث لنفسه” ، كما أنه أكد على ضرورة ذكر الله تعالى وحمده على نعمة الماء والطعام ، ومما ورد في النسائي عن النبي صلّ الله عليه وسلم “كان إذا أكل أو شرب قال : الحمد لله الذي أطعم وسقى وسوغه وجعل له مخرجًا”.

أهمية شرب الماء على ثلاث دفعات

إن شرب النبي صلّ الله عليه وسلم للماء على ثلاث مرات يؤكد وجود حكمة وفائدة من هذا السلوك المتبع أثناء الشرب ، وهو ما أكده العلم الحديث والأبحاث العلمية ، وتكمن أهمية شرب الماء بهذه الطريقة فيما يلي :

تقوم الدفعة الأولى من الماء بتنبيه الكبد الذي يبتل ليصبح لينًا ، وهو ما يجعله لا يتآكل ، وذلك لأن الكبد هو الذي يعطي إنذار الشعور بالعطش ، وعند القيام بشرب الماء على دفعة واحدة ؛ فإن الكبد قد يتعرض لخطر الإصابة بالتليف

لا يمكن للماء والهواء أن يمران معًا عند البلعوم ، ولذلك يجب أن يتوقف أحدهما كي يمر الآخر

عند شرب الماء على دفعة واحدة ؛ فإن التنفس يُكتم لمدة طويلة ، وهو ما يؤدي إلى انحباس الهواء داخل الرئتين ، وبالتالي يتم الضغط على جدران الأسناخ الرئوي ؛ فتفقد مرونتها نتيجة للتوسع الذي حدث ، وهو ما قد يؤدي إلى أعراض انتفاخ الرئة مع مرور الوقت الذي يتسبب في ضيق التنفس وتزرق الشفتين والأظافر عند القيام بأي جهد بسيط

قد يتسبب أيضًا شرب الماء مرة واحدة إلى ضغط الرئتين على القلب ، وهو ما يؤدي إلى إصابته بالقصور ، وبالتالي يحدث تأثيرات سلبية على الكبد الذي قد يتضخم فيحدث الاستسقاء والأمراض المختلفة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق