تفاصيل المادة 83 من نظام التنفيذ

كتابة yasmeen آخر تحديث: 27 نوفمبر 2019 , 21:47

تحرص المملكة طوال الوقت على وضع القوانين التي تنظم العلاقة بين كافة الأطراف وتضمن حقوق الطرفين في نفس الوقت ، ومن أهم تلك القوانين والأنظمة هو نظام التنفيذ الذي يتضمن عدد كبير من المواد الهامة .

نظام التنفيذ

من المعروف أن الأحكام القضائية من شأنها أن تقوم بإصدار الأحكام على المتهمين في ضوء ما يكفله القانون والدستور داخل الدولة ؛ أما تنفيذ تلك الأحكام فهو يتم من خلال بعض المؤسسات الأخرى المعنية بعملية التنفيذ ، والمقصود بتنفيذ الأحكام هو إجبار المتهمين أو الأشخاص المحكوم عليهم في مختلف القضايا على تنفيذ ما تم الحكم به حرفيًا وعينيًا ، ويتم ذلك على نفقة المتهم أيضًا ، ومن الأمثلة على ذلك إقامة بناء ، أو تسديد دين ، أو تسليم مبنى أو عين ، وهنا يُسمى التنفيذ المباشر .

أما التنفيذ غير المُباشر ؛ فهو يعني أن تقوم الدولة بالحجز على أموال وممتلكات المتهم المحكوم عليه بالكامل ونزع ملكيتها عنه ومن ثم بيعها في أحد المزادات رغمًا عنه من أجل تسديد الديون المفروضة عليها .

وفيما سبق ؛ كانت عملية تنفيذ الأحكام في المملكة يتشارك بها عدد من الجهات مثل إمارات المناطق وقاضي التنفيذ وغيره ، وفقًا لنظام المرافعات الذي قد تم إصداره في عام 1421هـ ، حيث قد تم تخصيص باب كامل به من أجل الحجز والتنفيذ .

ولكن في الاونة الأخيرة ؛ وتحديدًا في اليوم الثالث عشر من شهر شعبان لعام 1433هـ ، قامت حكومة المملكة بإصدار نظام التنفيذ السعودي المعني بتنفيذ مُختلف الأحكام القضائية ومن شأنه أيضًا الفصل في آليات وأساليب تنفيذ تلك الأحكام ويُوضح هذا القانون أيضًا اختصاصات كل من إدارات التنفيذ والقضاة .

أبواب نظام التنفيذ

وقد تضمن هذا القانون 98 مادة جاءت بالضبط في 5 أبواب و 12 فصل ، جاءت كالتالي :

-الباب الأول (4 فصول) : اختصاصات قاضي التنفيذ ، السند التنفيذي ، الإفصاح عن الأموال ، الأموال محل التنفيذ .

-الباب الثاني : الحجز التحفظي .

-الباب الثالث : إجراءات التنفيذ (4 فصول) : الحجز التنفيذي ، بيع المال المحجوز ، توزيع حصيلة التنفيذ ، حجز ما للمدين لدى الغير .

-الباب الرابع (فصلين) : التنفيذ المُباشر ، التنفيذ في مسائل الأحوال الشخصية .

-الباب الخامس ( ثلاثة فصول ) : الإعسار ، الحبس التنفيذي ، العقوبات .

المادة 83 من نظام التنفيذ

المادة الثالثة والثمانون من نظام التنفيذ جاءت في الفصل الثاني من الباب الخامس من القانون والذي يحمل عنوان (الحبس التنفيذي) ، وقد نصت هذه المادة على ما يلي :

( يقوم قاضي التنفيذ استنادًا على أحكام نظام التنفيذ بإصدار حكم بحبس الشخص المدين في حالة ثبوت امتناعه عن تسديد الدين ، ويستمر حبس هذا المدين إلى أن تتم عملية تنفيذ الحكم وسداد الدين سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة ) .

وقد تضمن نظام التنفيذ بالمملكة أيضًا ضرورة إنشاء دوائر خاصة من أجل تنفيذ الأحكام إلى جانب تخصيص بعض القضاة المتفرغين من أجل متابعة ومباشرة تنفيذ الأحكام الصادرة ، ولهؤلاء القضاة الحق في الاستعانة بقوات الشرطة في أي وقت ، ويحق لهم أيضًا إصدار أحكام المنع من السفر أو الرفع من قوائم الممنوعين من السفر .

ولهم كذلك الحق في إصدار أحكام سواء بالحبس أو الإفراج عن المتهمين ، وتوجيه الأمر للدائن بالإفصاح عن كل ما يملك من أصول مالية دون مماطلة أو تزييف ، إلى جانب الحق في إتخاذ الإجراء القانوني اللازم تجاه المماطلين والمزيفين للحقائق وينطبق ذلك على القضايا الاقتصادية والمالية والاجتماعية والأسرية أيضًا .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق