كيف نبارك لمن تزوج

يتبادل الناس التهاني والمباركات في المناسبات المختلفة ؛ حيث أن ذلك يعزز من الروابط الاجتماعية ويُدخل السرور والسعادة في النفوس ، لأن المناسبات سواءًا أعياد او أفراح أو نجاح أو غير ذلك ؛ فإنها لا يمكن أن تكون مناسبات سعيدة دون الشعور بمشاركة الآخرين ، ومن الجدير بالذكر أنها تُسمى مناسبات اجتماعية ، والزواج بمختلف المجتمعات مناسبة لها مكانة خاصة ويشارك فيها الأهل والأقارب والأصحاب والأحباب من كل مكان ، ويبارك الجميع للزوجين كي يشعرا بالفرح يغمرهما لمشاركة الآخرين لفرحتهما ، وهناك عبارات كثيرة تقال عند المباركة للزوجين.

المباركة للزوجين في الإسلام

من المستحب في الشريعة الإسلامية أن يقدم الآخرون التهنئة للزوجين وإدخال السرور في قلبيهما ، ومن المستحب أيضًا أن تكون هذه التهنئة بدعاء مبارك ؛ حيث ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا رَفَّأَ الإِنْسَانَ إِذَا تَزَوَّجَ قَالَ : «بَارَكَ اللهُ لَكَ ، وَبَارَكَ عَلَيْكَ ، وَجَمَعَ بَيْنَكُمَا فِي خَيْرٍ» ، وهذا هو الدعاء الذي يجب أن يقال في التهنئة بالزواج ، وقال الإمام النووي أيضًا أنه من المستحب كذلك المباركة بصيغة “بارك الله لكل واحد منكما في صاحبه ، وجمع بينكما في خير” ، كما قال الإمام ابن قدامة “وَيُسْتَحَبُّ أَنْ يُقَالَ لِلْمُتَزَوِّجِ : بَارَكَ اللهُ لَك ، وَبَارَكَ عَلَيْك ، وَجَمَعَ بَيْنَكُمَا فِي خَيْرٍ وَعَافِيَةٍ”.

ومن التهاني التي يجب عدم ذكرها عند التهنئة بالزواج قول “بالرِّفاء والبنين” ، وذلك لما ورد عن عقيل بن أبي طالب الذي تزوج ؛ “فدخل عليه القوم ؛ فقالوا : بالرفاء والبنين ، فقال: لا تفعلوا ذلك ، فإن رسول الله صلّ الله عليه وسلم نهى عن ذلك ، قالوا : فما نقول يا أبا زيد؟ قال : قولوا: “بارك الله لكم ، وبارك عليكم” إنا كذلك كنا نؤمر” ، وذلك لأن هذه التهنئة هي قول جاهلي لا دعاء فيه ، كما أنه خصّ ذكر البنين دون البنات ، وهي صفات أهل الجاهلية.

عبارات للتهنئة بالزواج

لا تقف عبارات التهنئة عند حدٍ معين ؛ حيث أن التعبير عن الفرح ومباركة العروسين له العديد من العبارات التي تخرج من القلب لتعبر عن السعادة بهذا الزواج المبارك ، ومن هذه العبارات :

مبارك لأجمل عروسين ، اللهم اجعله زواجًا مباركًا يكون سببًا في سعادتكما طوال الحياة ، ويجعل لكما منه نصيبًا من الذرية الصالحة

كل كلمات التهاني لا تكفي لهذا اليوم ، كم أتمنى لكما السعادة الدائمة والاستقرار والحب طيلة مشوار حياتكما معًا

إن السعادة التي بقلبي لا يُمكن أن توصف ، كم كنت أحلم بهذا اليوم ؛ إنه يوم زواجكما المبارك لأنه يوم عيد بالنسبة لي

مبارك للعروسين الغاليين مع أرق الأمنيات لكما بحياة زوجية كلها حب وخير وسعادة وأمل

نبارك لكما زواجكما ، وندعو الله أن يديم عليكما السعادة والحب ويربط بينكما برباط المودة والرحمة

نحمل إليكما أيها العروسين أجمل التهاني والأمنيات الطيبة بالحياة الطيبة المباركة السعيدة

ألف مبروك للعروسيين ، نسأل الله أن يحفظكما بحفظه الأعظم من شر كل عينٍ حاسدة حاقدة

مبارك لكما من أعماق قلوبنا ، ولا توجد كلمات قد تعبر عن مدى فرحنا وسرورنا ، إنه فرحكما وعيدنا

كل التهاني القلبية للعروسين ، ونسأل الله أن يجمعكما على طاعته دائمًا ، وأن يرزقكما الاستقرار والحب

اليوم عيد وسرور وفرح منثور لأنه زواج أجمل أخ وأرق أخت ، مع أطيب الأماني بحياة سعيدة مديدة مليئة بالحب.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *