وضعية ادماجية عن التدخين

التدخين من الآفات الخطيرة ومن أقوى الظواهر السلبية التي انتشرت بين أفراد المجتمعات في الفترات الأخيرة، وأصبح يُشكل تهديدًا كبيرًا على صحة الأفراد وحياتهم، لأن التدخين يتسبب بالأمراض القاتلة كسرطان الرئة وانسداد المجرى التنفسي والسكتات الدماغية وأمراض القلب، بالإضافة إلى أن تأثير التدخين لا يكون على الشخص المُدخن فقط، بل يمتد التأثير الضار بشدة على المتواجدين من حولها، وعلى الرغم من كثرة أضرار التدخين إلى أن تجارة الدخان منتشرة بصورة كبيرة حول العالم.

ما هي أضرار التدخين

يؤثر التدخين بالسلب على كافة أعضاء الجسم، ويظهر هذا التأثير واضحًا في :

ـ التأثير على الدماغ، حيث يزيد الدخان من احتمالية الإصابة بالسكتات القلبية بمعدل مرتين إلى أربع مرات، وهذا يتسبب بضرر أو موت بالدماغ.

ـ التأثير على العظام، نظرًا لأن العظام تُصبح ضعيفة وهشة من الدخان، وهذا الأمر يُعد أمرًا خطيرًا خاصة بالنسبة للمرأة، وهي المعرضة الأكبر للإصابة بهشاشة العظام وتكسرها.

ـ إصابة الجهاز القلبي الوعائي، فالدخان يتسبب في تجمع الترسبات في الدم، والتصاقها في جدران الأوعية، وهذا يجعلها أضيق وتضعف من تدفق الدم، وهذا من شأنه زيادة خطر الإصابة بالجلطات الدموية، وزيادة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ـ التأثير على جهاز المناعة، فيؤثر التدخين على المناعة، ويزيد من خطر الإصابة بأمراض نقص المناعة مثل مرض كرون والتهاب المفاصل الروماتيزم.

ـ إصابة الرئتين، وهي تُعد من أكثر الأعضاء المتأثرة سلبًا من التدخين، حيث يتلف التدخين المجرى الهوائي والحويصلات الهوائية.

ـ التأثير على الفم، يتسبب التدخين في رائحة الفم الكريهة، مع تلون وخسارة الأسنان، بالإضافة إلى الإصابة بأمراض اللثة والتاثير على حاسة التذوق عند المدخن.

ـ التأثير على البشرة، يقلل الدُخان من كمية الأكسجين الواصلة إلى البشرة، وهذا يسرع من أعراض التقدم بالسن، ويسبب بهتان البشرة.

أمراض يتسبب بها التدخين

يتسبب التدخين في إصابة الفرد المُدخن بالعديد من الأمراض الخطيرة والتي يجب ذكرها عن عرض تقرير عن التدخين والتي من بينها :

ـ سرطان الرئة، حيث ترتفع نسب موتى سرطان الرئة مقارنة  بالأنواع الأخرى من السرطان، ويرجع السبب الرئيسي في ذلك إلى التدخين بنسبة 87 %.

ـ مرض الانسداد الرئوي المزمن، يسبب هذا المرض الصعوبة في التنفس ويجعل من الصعب القيام بالأنشطة البسيطة مثل صعود الدرج، ويتسبب في حدوث عجز طويل الأمد ينتهي بالموت.

ـ أمراض القلب، لأن التدخين يتسبب في تضييق الشرايين وسدّها مما يقلل من كمية الدم والأكسجين الواصلة إلى القلب، وهذا يسبب أمراضًا مختلفة من أهمها السكتات القلبية.

ـ الربو، فيزيد التدخين من نوبات الربو القوية بسبب تأثيره على المجاري التنفسية.

ـ مشاكل الإنجاب عند النساء، يؤدي التدخين إلى العديد من المشاكل في الإنجاب لدى النساء، ومن بينها العقم والحمل خارج الرحم.

ما المقصود بالتدخين السلبي

التدخين السلبي هو أن يتأثر الأفراد الغير مدخنين من دخان السجائر للأفراد المُدخنين المتواجدين حولهم، حيث يتأثرون بنفس الأمراض التي يتأثر بها المدخنين، نظرًا لأنهم يستنشقون نفس المواد الكيميائية الضارة والسامة المنبعثة من الدخان، ويسبب هذا العديد من المشاكل الصحية لهم، ويكون الأطفال معرضين للخطر أكبر من البالغين لأن أعضائهم لا تزال في مرحلة التطور والنمو، وهم يتعرضون للعديد من المشاكل أهمها المشاكل في صحة الرئة ونموها ببطء، مع المشاكل في الجهاز التنفسي والربو والتهاب الأذن وغيرها من الأمراض.

ويعاني الأطفال أيضًا من زيادة أعراض الربو وسوء حالتها كلما زادت كمية الدخان التي يستنشقها خلال اليوم وتزداد أعراضها سوء كالسعال والأزيز، مع الإصابة بنزلات البرد وحالات شبيهة بالربو، والالتهابات الشديدة في الأذن.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *