خصائص الزواحف

كتابة Nessma آخر تحديث: 03 ديسمبر 2019 , 13:42

لقد خلق الله سبحانه وتعالى الكون بما يشتمل عليه من كائنات حية وغير حية ، وتميزت تلك الكائنات بالتنوع والاختلاف ؛ فمن الكائنات الحية ما يعيش في الماء ومنها ما يعيش في البر ؛ وهناك ما يعيش في البر والبحر ، كما تبدو الاختلافات واضحة كذلك في طرق تغذية الكائنات الحية بمختلف أنواعها ، فهناك ما يتغذى على نباتات وأخرى تأكل كائنات حية أيضًا ، وهكذا تختلف الكائنات الحية في طبيعتها في العديد من الأمور ، والزواحف هي أحد أنواع الكائنات الحية ، وهناك الكثير من معلومات عن الزواحف التي تتميز بعدة خصائص.

ما هي الزواحف

إن تاريخ وجود الزواحف على الأرض قديم جدًا ؛ حيث يعود إلى أكثر من 340 مليون سنة ، وقد تم تصنيفها كواحدة من أهم المجموعات الستة من الكائنات الحية تبعًا للتصنيف الحيوي ، وتُعرف بأنها من الكائنات ذوات الدم البارد لأنها تعتمد في تحديد درجة حرارة أجسادها على المحيط الخارجي ؛ حيث أنها لا تتمكن من تنظيم درجة حرارة أجسادها بنفسها ، وهناك الكثير من أنواع الزواحف التي بلغت نحو 8000 نوع ، وهناك خمس مجموعات رئيسية لعائلة الزواحف وهم السلاحف والسحالي وزواحف الطراطرة والتماسيح والثعابين ، وقد وُجدت أنواع من الزواحف المنقرضة والتي بدت أكثر تنوعًا من تلك الموجودة بالوقت الحالي مثل مجموعات الديناصورات والبليوصوريات وغيرهما الكثير.

خصائص الزواحف

تستطيع الزواحف العيش في جميع أرجاء الكرة الأرضية تقريبًا ماعدا المناطق القطبية التي تتميز بالبرودة الشديدة ؛ حيث أنها تفضل المناطق الرطبة والحارة

تعيش بعض أنواع الزواحف في المياه بصورة دائمة أو مؤقتة ، وتكون أكثر تجمعًا بالأماكن التي تكون أكثر جفافًا ودفئًا ، وتمتلك جميع الزواحف رئتين للتنفس

تتحرك معظم أنواع الزواحف بطريقة الزحف مثل السحالي التي لا يمكنها أن ترفع جسمها عن الأرض

تحتوي الزواحف على عمود فقري يعمل على حفظ قوامها ، وهو ما يجعلها تنظم حركتها ويحمي جسدها ، ولذلك فإنها تنتمي إلى الفقاريات

تكون أعمار الزواحف طويلة نسبيًا بالمقارنة بباقي الكائنات الحية ؛ حيث قد تصل أعمار بعض أنواعها إلى نحو 150 سنة

تختلف أوزان الزواحف تبعًا لكل نوع منها ؛ فمنها ما هو ضخم قد يصل وزنه إلى 100 كيلوجرام ، ومنها أيضًا ما هو خفيف نسبيًا في الوزن مثل السحالي الصغيرة

يتميز جلدها غالبًا بأنه باردًا وجافًا ، وليس لديها غدد عرقية مثل التي يمتلكها الإنسان وبعض الكائنات الأخرى

تقوم الزواحف بوضع بيضها داخل عش بسيط ثم تتركه كي يفقس بعد أشهر ، باستثناء الثعابين والبواء التي تتمكن من ولادة الصغار في طقس حار

تتعدد فصائل الزواحف ، وكذلك تتنوع أنواع هذه الفصائل ، ومن أهم فصائلها التماسيح والأفاعي والثعابين ، ويندرج تحت كل فصيلة العديد من الأنواع المختلفة

يتم استخدام الزواحف كمصدر للتغذية في العديد من البلدان بالعالم ؛ حيث يتم طهي لحمها وتناول بيضها

تشكل الزواحف مصدرًا للخطورة على حياة الإنسان ؛ حيث أنها تتسبب في العديد من حالات الوفاة سنويًا حول العالم نتيجة لاحتواء العديد من أنواعها على السم مثل الأفاعي السامة ، ومنها أيضًا التماسيح الضخمة التي تهاجم الصيادين والبشر بالمناطق الساحلية التي توجد بها

من الممكن أن تُستخدم بعض الزواحف للتربية في المنزل ؛ حيث يوجد بعض من أنواعها ينتمي إلى الحيوانات الأليفة مثل السلاحف الصغيرة

تكون معظم الزواحف نشيطة في أوقات النهار وفي الأماكن المشمسة

تقوم بعض الزواحف بالاختفاء خلال فصل الشتاء ، وهو ما يُعرف بالسبات الشتوي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق