تعبير عن الاخوة الانسانية

كتابة Nessma آخر تحديث: 08 ديسمبر 2019 , 17:17

الأخوة الإنسانية هي الترابط والتواصل القوي بين البشر ، وهي كلمة ذات مضمون واسع وشامل لا يقتصر على صلة قرابة معينة ، ولكنه مفهوم يربط بين كافة البشر ؛ حيث أن الله تعالى خلق البشر لعمارة الأرض وعبادته سبحانه وتعالى ونشر السلام والمودة في جميع بقاع الأرض ، ولذلك فإن الترابط بين البشر جميعًا في إطار من الود والمحبة هو خُلق إسلامي عظيم ، وحينما يكون هناك موضوع تعبير عن المؤمنون اخوة ؛ فإنه يوضح مدى الترابط بين المؤمنين وبعضهم البعض ، غير أن مفهوم الأخوة الإنسانية يشمل غير المسلمين أيضًا دون اعتبار لجنس أو عرق أو لغة.

مفهوم الأخوة الإنسانية

إن مفهوم الأخوة الإنسانية يندرج تحت سياق اجتماعي وإنساني ؛ حيث يرتبط البشر من خلاله بعلاقة مميزة يكون قوامها الرحمة والإحسان والإحترام ، ولقد أشار الدين الإسلامي إلى أن جميع البشر سواسية ولا اختلاف بينهم إلا بالتقوى والعمل الصالح ؛ حيث يقول الله تعالى “يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ” ، وبذلك فإن الإسلام قد شرع التعايش والتعارف مع جميع البشر دون النظر إلى اختلافاتهم ؛ حيث أن هذه الرابطة تصب في مبادئ السلام والمحبة الإنسانية.

مبادئ الأخوة الإنسانية

تعتمد الأخوة الإنسانية على مجموعة من المبادئ والأسس التي أوضحها الدين الإسلامي الحنيف ، ومن أهمها مبدأ الوحدة البشرية التي تزيل جميع الفوارق بين البشر سواءًا من ناحية الدين أو العرق او اللون أو الجنس ، ليتعايش الناس فيما بينهم في سلام ومودة وترابط قوي ، ومن أهم المباديء أيضًا التي كفلها الإسلام هو مبدأ الكرامة الإنسانية ؛ حيث أن الله تعالى قد كرّم الإنسان حينما خلقه ، وقد قال الله تعالى ” وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا”.

وتظهر الأخوة الإنسانية في أبهى صورها من خلال الخير والمحبة المنتشرة بين جميع البشر ؛ حيث أن الإسلام قد أمر بذلك لإعلاء مبدأ السلام القائم على حب الخير للغير ، وفي ذلك قال الرسول صلّ الله عليه وسلم “أَحِبَّ لِلنَّاسِ مَا تُحِبُّ لِنَفْسِكَ تَكُنْ مُسْلِمًا” ، وبذلك فإن نشر الخير والحب بين الناس هي من السمات الإسلامية العظيمة التي تقوم عليها مبادئ الأخوة بين البشر.

حقوق الأخوة الإنسانية

هناك مجموعة من الحقوق كذلك التي تضمن بقاء الحفاظ على الرابطة الإنسانية في كل بقاع الأرض ، ومن أهم هذه الحقوق هي الحفاظ على حقوق المسلمين وغير المسلمين ، بمعنى عدم التفرقة بين الطرفين في العدل والمساواة ، كما أن كفالة حق حرية العقيدة من أهم الروابط البشرية ، وقد قال الله تعالى “لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ” ، ومن الضروري أيضًا الحفاظ على حق الدماء والمال والعِرض وعدم التعدي على الآخرين بأي شكل قد يسيء لهم أو يسخر منهم.

ولكي تقوم الأخوة بين البشر أيضًا في أحسن صورها يجب أن يدرك الجميع ضرورة التعايش السلمي بلا أي أهداف تدفع إلى الإعتداء على الآخرين دون أي وجه حق ، ولذلك يجب أن يتعامل البشر في إطار من الاحترام بين الجميع في كافة أمور الحياة ، كما أن الله تعالى قد شرع الجدال بالتي هي أحسن ، ويجب كذلك نشر التسامح والعفو بين الجميع ، ومن الضروري أيضًا أن يكون هناك تعاون ودي يدعو إلى البر والإحسان كي تزداد قوة الرابطة الإنسانية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق