حلول تصريف مياه الامطار

كتابة sarah آخر تحديث: 08 ديسمبر 2019 , 18:48

إن المياه التي تنتج من تجمع الأمطار يلزمها تصريف صحيح، حيث أن هذه المياه تعد مصدر قلق بعض الشيء بسبب نقطتين أساسيتين، الأولى هي حجم الماء وتوقيت جريانه، والثانية هي ما تتعلق بتلوث هذه المياه بالعديد من الملوثات، وتلوث ماء المطر أزمة بسبب أهمية هذا الماء كمورد مهم للماء يتم الاعتماد عليه في الوقت الحالي أكثر من أي وقت في الماضي، وهذه المياه يمكنها أن تجعلك مكتفيا ذاتيا من الماء إذا تم إدارتها بشكل صحيح .

كيف يمكن تصريف ماء المطر

بناء البراميل

يمكن بناء براميل خاصة بالأمطار، وهذه البراميل يمكنها احتواء كمية كبيرة من المطر، وهذا يمكن أن يقلل الضرر الذي ينتج من سيلان المطر، والذي يسبب : تراكم الطين، إضرار البنية التحتية، تلوث إمدادات المياه النظيفة، ويمكن من خلال هذا بناء براميل تصل سعتها إلى 55 غالون أي حوالي 208 لتر، ويمكن أن يتم تغطية هذه البراميل وعمل ثقب في غطاء البرميل لكي تدخل مياه المطر، ويمكن أن يتم توصيل خراطيم من هذه البراميل لكي تساعد المياه فيها على ري الحدائق والنباتات والأشجار، لاسيما في الفصول الجافة .

إنشاء الآبار

يمكن أيضا الاستفادة من ماء المطر عن طريق حفر وإنشاء الآبار الجافة، وهذه الآبار يتم بنائها في التربة بعمق حوالي 3 أمتار تحت الأرض، ويمكن أن يتم صبها بنسيج معين لكي يقلل من نفاذية الماء في التربة، حيث أن بعض هذه الحفر يوضع فيها مجموعة من الحصى بالقاع، وتعتمد فكرة هذه الآبار على تجميع ماء المطر بكميات كبيرة، وهذا يساعد في تغلغلها بصورة بطيئة إلى التربة، الأمر الذي يؤدي إلى التقليل من عوامل التعرية وإبقاء التربة رطبة .

إنشاء حدائق المياه

إن إنشاء حدائق للمياه تساعد في استخدام ماء المطر، وتساعد في وقف جريان الماء بهدف إعادة استخدامه في الأراضي الزراعية، ويتم بناء هذه الحدائق في أراضي ذات ارتفاع منخفض، وأفضل أماكن يتم بناء هذه الحدائق فيها يكون بالقرب من المنازل، على بعد حوالي 3 متر من أنابيب الصرف التي تأتي من مزاريب الماء في أسطح البيوت، كما يمكن بناء المزارع على مسافة بعيدة من المنازل أيضا، لكن يجب أن يكون البناء في منطقة ذات أرض منخفضة عن المناطق المحيطة بها، وغالبا يتم إنشاء هذه الحدائق طويلة وضيقة، ويجب أن يكون حجم هذه الحدائق مناسب مع كمية مياه الأمطار التي تستوعبها بعد 24 ساعة من نزول المطر، ويمكن زراعة عدد من أنواع النباتات في هذه الحدائق، مثل النباتات والشجيرات والأعشاب التي لها جذور طويلة وتمتص كم كبير من الماء .

فوائد ماء المطر

1- مياه الأمطار لها دور كبير في تنشيط عملية التنقل، فعندما يسقط المطر على المناطق الصحراوية، سوف يحولها لأماكن جميلة وخضراء، وبالتالي سوف يساعد هذا على الانتقال لهذا المكان، وسوف يدفع هذا الأشخاص للعيش في المكان، لاسيما الأشخاص الذين يمتهنون مهنة الرعي لأنهم كثيري التنقل، كما أن ماء المطر مهم جدا في عملية الزراعة، كمصدر أساسي للماء لاسيما في المناطق الفقيرة التي ليس لديها مصادر ماء أخرى .

2- ماء المطر هو ماء طبيعي مقطر، وهذا لأنه ناتج من تبخير ماء البحار والمحيطات والأنهار، وبالتالي له عدد من الفوائد للإنسان مقارنة بالماء العادي، لأنه ماء مطهر ومعقم، ويستخدم من الناحية الطبية في أشياء عديدة .

3- ماء المطر هو ماء ذو فاعلية قوية للجو، فهو قادر على امتصاص الأتربة والغازات والغبار الذي يوجد في الجو، ويؤدي لتلوثه وجعله غير نقي، وبالتالي فالمطر يساعد في تنقية الجو من كل الملوثات .

4- المطر يساعد في تجديد خلايا الجسم، ويمنح الإنسان الطاقة والحيوية .

5- المطر يخلص الجسم من مختلف المشاكل ويطهره، وهذا واضح في قوله تعالى : ” وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ، وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الأَقْدَامَ ” .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق