الفرق بين الاخصاب الداخلي والخارجي في الحيوانات

كتابة lamia آخر تحديث: 13 ديسمبر 2019 , 16:41

عملية التكاثر هي عملية حيوية يقوم بها كل من الإنسان والحيوان والنبات، فبعد وصول الكائن الحي لسن البلوغ تنضج أجهازة التكاثر وتصبح مؤهلة لتلك العملية وهذا ما يحدث في عملية الاخصاب عند الانسان ، ففي عملية الإخصاب يحدث اتحاد بين خلايا الحيوانات المنوية والبويضات، بناء على ذلك تتكون البويضة المخصبة وهي ناتج لعملية تكاثر ناجحة، والبويضة المخصبة هي خليط بين المادة الوراثية الخاصة بالأب مع المادة الوراثية خاصة ببويضة الأم فينتج من ذلك جنين يحمل الصفات الوراثية من الأبوين.

عملية الإخصاب الخارجي لدى الحيوان

عملية الإخصاب تكون خارجية لدى البرمائيات والأسماك، فنجد أنثى الأسماك على سبيل المثال تضع البيض في الماء ثم يأتي الذكر ليفرز خلايا منوية في الماء لتتحرك تلك الحيوانات المنوية اتجاه خلية البويضة، فتسبح في الماء باستخدام الأسواط، وعندما تصل الخلية المنوية إلى غشاء البويضة تبدأ في اختراقها ليحدث الإخصاب.

في عملية الإخصاب الخارجي يكون عدد البويضات والخلايا المنوية كبير جداً لأن عدد كبير منها يكون معرض للتلف والهلاك.

في عملية الإخصاب الخارجي لا توجد حاجة ضرورية للتلامس المباشر بين الأنثى والذكر، ولكن يفضل أن يحدث إفراز الخلايا المنوية والبويضات في مكان قريب من بعضهم البعض وفي نفس الوقت.

عملية الإخصاب الداخلي لدى الحيوان

تحدث عملية الإخصاب الداخلي لدى الحيوانات التي تعيش على الأرض اليابسة، مثال لتك الحيوانات: الثدييات والزواحف، والطيور، وأيضاً الحشرات.

في تلك العملية تبقى خلية البويضة بشكل دائم داخل جسم الأنثى في بيئة رطبة، لتنتقل لها الحيوانات المنوية من جسد الذكر إلى جسد الأنثى من خلال الفتحات الجنسية، وتلك العملية تؤمن وجود الخلايا المنوية في بيئة مناسبة رطبة طوال الوقت.

تحدث العملية السابقة بعد حدوث عدد من الإشارات المتبادلة بين الذكر والأنثى لاستعداد كل منهم للتزاوج والرغبة في التكاثر، وبعد حدوث عملية التزاوج بين الطرفين، تنتقل أثناء تلك العملية الخلايا المنوية بالسائل المنوي الذكري من الفتحة الجنسية بالذكر بشكل مباشر إلى الفتحة الجنسية بالأنثى لتسبح الحيوانات المنوية بالجهاز التناسلي الأنثوي في أنبوب البويضات، وتستمر تلك الحالة حتى يصل الحيوان المنوي إلى البويضة ليخترقها ويحدث الإخصاب.

في كل من الزواحف والثديات والتي تعتبر أنواع من الحيوانات البرية توجد أعضاء للتزاوج مسؤولة عن نقل الحيوانات المنوية من جسد الذكر إلى جسد الأنثى، في حين أن تلك الأعضاء لم نجدها في الطيور، ولكن تنقل الخلايا المنوية بشكل مباشر من الفتحة الجنسية الذكرية إلى الفتحة الجنسية الأنثوية.

في كافة الحالات بجميع الحيوانات لا تتعرض الحيوانات المنوية إلى الجفاف البيئي لأن الإخصاب الداخلي يعمل على تأمين وجود الخلايا ببيئة أمنة رطبة لتأخذ الحيوانات المنوية مجراها الطبيعي الآمن حتى تصل إلى البويضة لتخصبها.

التكاثر من خلال التلقيح الصناعي لدى الحيوان

يتم التلقيح الصناعي بشكل كبير في المزارع التي تضم عدد كبير من الأبقار الإناث والتي تهدف تربيتها إلى الحصول على الألبان ومنتجاتها، وتلك الأبقار تحتاج إلى ثور عندما ترغب في عملية التكاثر.

يقوم المشرفون على تربية الأبقار بالمزرعة بتجميع خلاليا منوية ممتازة في سائل منوي مستخرج من الثيران، ويتم حفظ تلك الخلايا بشكل محترف تحت درجات حرارة منخفضة جداً (في نيتروجين سائل)، ثم يتم تلقيح جميع الأبقار بتلك الخلايا بشكل صناعي حتى يتم إدخال الخلايا المنوية إلى جسد البقرة بشكل آلي صناعي، فنضمن الحصول على أجنة ذات صفات ممتازة من تلك الأبقار، وبهذه الطريقة يستطيع ثور واحد ذو خلايا منوية عالية الكفاءة أن يلقح جميع أبقار المزرعة بشكل احترافي صناعي.

الوسوم
قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق