الفرق بين البراند والماركة

كتابة lamia آخر تحديث: 17 ديسمبر 2019 , 22:54

كثير من الناس للأسف يخلط بين مفهوم الماركة أو البراند والعلامة التجارية، فكثير من الناس يشير إلى المصطلح أول عندما يقصد المصطلح الثاني أو العكس، ولكن في الحقيقة أن لكل مصطلح منهم مفهوم مختلف بعالم الاقتصاد وإدارة المشروعات على مستوى العالم.

العلامة التجارية

العلامة التجارية هي مصطلح يعبر عن جزء من البراند أو الماركة فالماركة هي شيء أعم وأشمل، والعلامة التجارية المقصود بها الاسم واللوجو أو السمة التي يتم تعرف على المنتجات أو الشركات من خلالها وهي اسم الشركة مثل أسم شركة بيبسي فكلمة بيبسي ولوجو بيبسي هو علامة تجارية خاصة بشركة بيبسي لا يمكن أن يتم تقليدها، فهذا الأمر محفوظ بطريقة قانونية.

تنحصر كل المنتجات والضمانات الخاصة بجودة هذه المنتجات وسمعة هذه الشركة تحت اسم العلامة التجارية، وهي من الممتلكات القانونية مثلها مثل المباني الخاصة بالمؤسسة أو الشركة لا يمكن أن يستعملها شخص آخر أو أن يبيعها، وكما أنها تعد من ممتلكات الشخص ويتم تقييدها وإدراجها في الدولة باسم الشخص أو الشركة.

يحق لصاحب العلامة التجارية أن يبيعها أو يتنازل عنها أو يرهنها، ولصاحب العلامة التجارية حق الانتفاع بها حيث يمكنه أن يعطي هذا الاسم إلى شخص آخر يمكنه فتح فرع تحت اسم العلامة التجارية الخاصة به مقابل أجر شهر أو مقابل نسبة من الأرباح.

البراند أو الماركة

البراند أو الماركة هي مصطلح أشمل من العلامة التجارية، فالعلامة التجارية هي جزء من الماركة، والبراند في اللغة العربية من الممكن أن تعرفه على أنه سمات المنتج، ولقد تم ارتباط هذه الكلمة أو هذا المصطلح مع الرغبة في التعبير عن دلالة ملكية شيء ما.

هذا الأمر كان معروف منذ زمن بعيد حيث كان أصحاب قطعان الحيوانات والماشية على اختلاف أنواعهم من أبقار أو أغنام أو خيول أو غيرهم، يقومون بوسم القطعان بشعار معين، من خلال كيها بقطعة حديد ساخنة على شكل معين تدعي الميسم، ولكن بعد ذلك اتسع هذا المصطلح حتى يصبح شخصية وكيان واستراتيجية لشركة أو منتج.

البراند يشير إلى أكثر من ألوان وأسم بل أنه يشير إلى قيم الشركة ووعودها التي تعطيها للمستهلكين، وسمعتها التي تبنيها في السوق، فالبراند عبارة عن الكثير من العوامل والأشياء والجهد الذي تقوم به الشركات حتى تبني مشاعر جيدة لدى العملاء خلف اللوجو الخاص بالشركة أو الاسم الذي يتداوله الأشخاص، ولهذا فإن البراد الخاص بالشركة هو من أهم الأشياء التي تعمل الشركة على الحفاظ عليها من المنافسين خوفاً من التلاعب بسمعة الشركة وكيانها.

مكونات البراند

البراند يتكون من الكثير من الأشياء، من أبرزها:

اسم البراند

من الممكن أن يتم تسمية البراند بالعديد من الإستراتيجيات والطرق منها:

-نظام حرفي: من الممكن أن يكون اسم البراند مكون من حروف مثل (يو بي اس).
-نظام وصفي: من الممكن أن يتم استخدام فائدة المنتج في تسمية البراند مثل (الجامع للأغذية).
-نظام التجانس: أن يتم اختيار اسم مكون من أكثر من حرف ولكن متجانسين.
-نظام الإثارة: من الممكن استخدام أسماء تثير صورة معينة عند العملاء مثل أمازون أو كريست.

الهوية البصرية

هي الواجهة الخاصة بالبراند وتشمل الشعارات والألوان والطباعة وشكل التغليف والتعبئة والصور الخاصة بالبرند فهي تكمل وتعزز الماركة أو العلامة التجارية.

تقوم الهوية البصرية بجذب أبصار العملاء الجدد، وتحفظ اسم وصورة البراند في العقل العميل لأن الصور تحفظ أكثر من الأسماء، ولابد أن تكون الهوية البصرية متسقة مع البراند وتعبر عنه، لأنها تمثل مشاعر الشركة والبراند، كما أنها لابد أو تكون ملفتة وواضحة للجمهور يمكن التعرف عليها في أي وقت ومكان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق