العلاقة بين الضرب وتراجع مستوى ذكاء الطفل

كتابة yasmeen آخر تحديث: 25 ديسمبر 2019 , 23:46

جرت العادة في معظم المجتمعات العربية على أن الوسيلة الأساسية لتربية الطفل لا تتم إلا من خلال الضرب والعنف لإثنائه عن السلوك السلبي وإرشاده إلى السلوك القويم ، ولكن من المؤسف أن العديد من الدراسات الحديثة قد أثبتت مدى تأثر الطفل السلبي بذلك سواء على المستوى الصحي والبدني أو على المستوى النفسي و السلوكي والإدراكي .

ثقافة ضرب الطفل

من خلال القيام ببعض الإحصائيات التي تم من خلالها توجيه السؤال إلى أولياء الأمور لمعرفة الطريقة التي يتبعونها والأسلوب التربوي الذين يلجئون إليه في تربية أبنائهم ؛ كانت النتيجة صادمة ؛ حيث قد أكد أكثر من 80 بالمائة من الآباء والأمهات أنهم قد لجأوا في بعض الفترات العمرية من حياة أطفالهم إلى ضربهم من أجل تنفيذ أمور مُحددة أو التوقف عن أخرى ، وقد تراوح معدل الضرب بين الخفيف إلى القاسي ، بل إن بعض الاستقصاءات قد تثبت من تعرض الكثير من الأطفال إلى الإصابة بعاهات مستديمة نتيجة التعرض إلى الضرب والعنف على أيدي أفراد الأسرة .

أضرار ضرب الطفل

لقد أوصانا الله تعالى ورسوله بضرورة احترام الكبير والعطف على الصغير ورحمته لأن ذلك من سلوك وشِيَم المسلم المؤمن بربه ، وقد جاء في ذلك قول رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : { لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَمْ يَرْحَمْ صَغِيرَنَا وَيُوَقِّرْ كَبِيرَنَا } رواه الترمذي وصححه الألباني ، ومؤخرًا ذكر الباحثين والعلماء أن الضرب قد ينتج عنه الأضرار التالية على الطفل :

-التأثير السلبي على الصحة النفسية ؛ حيث قد أشارت بعض الدراسات في جامعة تكساس الأمريكية إلى أن الضرب يجعل الطفل ذو سلوك منحرف وليس كما يعتقد الاباء ؛ بل إنه يجعل الطفل في موضع تحدي مع والديه ويصبح كارهًا للمجتمع ومحبًا للعزلة .

-ضرب الطفل على وجه خصوصًا يؤدي إلى فقدان الثقة بالنفس وبناء شخصية مُتذبذبة نفسيًا لا يُمكنها الاعتماد على نفسها ؛ وبالتالي يكون أكثر عرضة للتأثر باراء وسلوك أصدقاء السوء .

-كما أن ضرب الطفل يؤدي إلى ضعف البنيان الجسدي له وإصابته بالضعف والهزال والرهبة الدائمة وفقدان الرغبة في اللعب مع أقرانه والخوف من الاختلاط مع الآخرين .

-كما أن الضرب قد يؤدي إلى تراجع مستوى التحصيل الدراسي لدى الطفل أيضًا ويصبح ذو شخصية مضطربة .

-إلى جانب أن ضرب الطفل وخصوصًا باستخدام الآلات الحادة ؛ قد يؤدي إلى إصابته بإصابات بالغة وعاهات مستديمة تظل تحمل ذكرى سيئة قابعة في عقل الطفل وتؤثر عليه سلبيًا طوال حياته .

تأثير الضرب على معدل ذكاء الطفل

في دراسة أجريت في جامعة نيو New Hampshire ونشرت في يوم الخامس والعشرين من شهر سبتمبر عام 2009م ؛ أشارت إلى أن العقاب البدني الذي يتبعه بعض الآباء في تربية أبنائهم يؤدي إلى تراجع معدل الذكاء لدى هؤلاء الأبناء وقلة المعدل الخاص بهم في اختبار الذكاء العالي IQ .

وقد ذكر البحث أن العقاب البدني للطفل يتناسب تناسب عكسي مع مستوى الذكاء ؛ حيث أن الأطفال الذين استخدم ابائهم أساليب تربوية سليمة قائمة على المنطق والإقناع العقلي للطفل ؛ قد سجلوا أعلى معدلات ذكاء من بين مجموعة الأطفال محل الدراسة ، بينما الأطفال الذين قد جمع أبائهم بين الإقناع تارة والضرب تارة أخرى ؛ سجلوا معدلات ذكاء متوسطة أقل من الفئة الأولى التي لم تتعرض مُطلقًا للضرب ، في حين أن الأطفال الذين اتخذ أبائهم وسيلة الضرب فقط لتربيتهم قد سجلوا أقل معدلات ذكاء بالمقارنة مع الفئتين السابقتين .

ونظرًا إلى ضخامة حجم المشكلة ؛ فإن أصحاب الدراسة قد أوصوا بضرورة تجريم ضرب الأطفال ومحاولة عقد دورات تدريبية للآباء لتوطينهم على اتباع الأساليب التربوية الصحيحة عند تربية أبنائهم ، وقد ذكر العلماء أيضًا أن عزائهم الوحيد هو أن معدلات العقاب البدني قد أصبحت في طريقها إلى الانخفاض في المجتمع الأمريكي وهم يأملون أن تأخذ تلك المعدلات في الانخفاض أيضًا في باقي بلدان العالم .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق