موضوع تعبير عن صيانة المال العام

كتابة sama آخر تحديث: 29 ديسمبر 2019 , 22:50

المال هو الشيء التي قد يبحث عنه العديد من الفئات والطبقات للشعب، ولكل فرد الحق في التمتع به بكافة الطرق والأشكال، ولكن لابد أن يعلم الجميع أن عليهم واجبات تجاه المال، وعليهم أن يعلموا جيدًا كيفية الحفاظ عليه وعدم الإهمال فيه والتفريط في استخدامه بشكل خاطئ، وخاصة المال العام، فهو شكل من الأشكال الخاصة بالمال، والذي يتضح في المعالم السياحية والمصالح الحكومية والطرق والعديد من الأشياء التي تتواجد في الدولة والتي لابد أن يكون للإنسان دورًا في الاستفادة منها والحفاظ عليها أيضًا.

تعبير عن صيانة المال العام

عناصر الموضوع :

ـ مقدمة الموضوع حول صيانة المال العام.

ـ أهمية المال العام.

ـ خطورة التفريط في المال العام.

ـ خاتمة موضوع الحفاظ على المال العام.

مقدمة موضوع حول صيانة المال العام

المال العام هو الملكية العامة لكافة أفراد الشعب في كافة الدول، وهو المال الذي تقوم الحكومة دائمًا بمساعدة المواطنين به، عن طريق تقديم العديد من الخدمات التي تهدف من خلالها إلى تسهيل الأمور على المواطنين في حياتهم، كوجود المنشآت والمصالح الحكومية ووسائل المواصلات بأنواعها المختلفة بالإضافة إلى وجود الحدائق والمتنزهات والمعالم السياحية والعديد من الموارد الطبيعية التي تعمل على تسهيل الأمور للمواطنين، ويكون مسؤولية الدولة هي التكفل بالإنفاق على تلك المشاريع وإنفاق المبالغ الطائلة من أجل أن يتم تقديم تلك الخدمات إلى المواطنين بشكل لائق ويتناسب مع الجميع ويمكن للجميع الاستفادة منه دون قيود، حيث أنها أموال ليست حصر على فرد بعينه أو أشخاص بعينهم ولكن يحق للجميع التمتع بها.

نظرًا لأنه من حق كافة المواطنين الاستفادة من الخدمات التي تقدمها الدولة من الوسائل المتنوعة وغيرها، لابد على كل مواطن أن يحافظ على تلك الممتلكات وأن يهتم بها، ويساهم دائمًا في تنميتها وتطويرها، ويبتعد عن القيام بتدميرها وتخريبها لتبقى دائمًا تقدم الإفادة للجميع في كل وقت.

أهمية المال العام

المال العام له أهمية كبيرة جدًا في كافة البلاد، لأنه هو الخدمات التي يتم عن طريقها رُقي الشعوب وتطورها، وحمايتها من التعرض للجهل والمرض والعجز و التأخر والرجعية عن باقي المجتمعات الاخرى، فيندرج تحت المال العام كل ما يتعلق بالمدارس والتعليم، وما لها من دور كبير في إيجاد جيل متعلم نافع لبلده قادرًا على النهوض بها ورفعتها، بالإضافة إلى المستشفيات التي تصعب الحياة بدون وجودها، لأنها لا يكون هناك صحة وقوة بدونها، فهي تقدم الخدمات الطبية العديدة للمواطنين، وأيضًا المساجد والطرق والمصالح الحكومية والعديد من الممتلكات الأخرى العامة التي تكون السبب في إحياء وإنتعاش كل دولة وتساعد على خروج المثقفين الذين يتطلعون دائمًا إلى مستقبل أفضل.

خطورة التفريط في المال العام

هناك خطورة كبيرة تقع على الأفراد في حالة التفريط في المال العام، وتؤثر على المواطنين وعلى الشعوب والبلاد، حيث تُعرضها للكثير من الأضرار والتي من بينها :

ـ القيام بتدمير المدارس، ويؤدي هذا إلى عدم وجود تعليم في الدولة من يساعد على انتشار الجهل والضلال للشعوب وتصبح الدولة متأخرة.

ـ تدمير الطرقات بقطع الأشجار والمزروعات تجعل البيئة مليئة بالملوثات لأن تلك الأشجار والمزروعات تساعد على تنقية الهواء وتنظيف الطرقات.

ـ قيام الدولة بعمليات الإصلاح المتكررة والمستمرة للأشياء التي يتم إتلافها بسبب عدم الحفاظ على المال العام، وهذا يؤدي إلى العجز الكبير في الاقتصاديات والميزانية العامة للبلاد، مما يؤثر بالسلب على المواطنين ويؤدي إلى ارتفاع الأسعار.

ـ تراجع الاقتصاد الخاص بالبلاد بسبب القيام بعمليات التدمير دون اكتشاف أشياء جديدة والسعي وراء مواكبة العصر الحديث لباقي الدول.

خاتمة موضوع صيانة المال العام

وفي ختام موضوعنا يجب علينا جميعا أن نعي جيدًا أهمية المال العام في حياتنا وعلينا أن نحافظ عليه وألا نلجأ إلى تدميره وإهلاكه، فالمال العام هو ملكية عامة لكافة المواطنين نعيش ونتمتع بخيرات البلاد التي نعيش بها، والإضرار بالمال العام والخدمات يؤثر على كافة المواطنين بالسلب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق