أهم 8 اكتشافات تاريخية في 2019

كتابة sarah آخر تحديث: 04 يناير 2020 , 19:31

هناك الكثير من القصص التاريخية التي ما زلنا نكتشفها، والكثير من القصص التي لم نكتشفها بعد، فنحن نتحدث عن آلاف السنين من التاريخ البشري، الذي امتلئ بقصص وحكايات وقتال وبناء وهدم، ونظرا لأن هناك الكثير من المستكشفين الفضوليين وعلماء الآثار والمؤرخين ما زال بإمكاننا اكتشاف الكثير من الأشياء المذهلة والمفاجأة في آن واحد .

8 اكتشافات تاريخية حدثت في 2019

الجزر الصناعية موجودة منذ فجر التاريخ

الجزر الصناعية ليست جديدة أو حديثة عهد، بل إن هناك المئات من الجزر الصغيرة مثلا في بحيرات اسكتلندا ليست جزر طبيعية، وقد اعتقد العلماء أن هذه الجزر تم بناؤها خلال العصر الحديدي، وبالتالي عمرها 2800 عام، لكن في دراسة نشرت في ربيع 2019، قالت أن هذه الجزر أقدم بكثير من هذا، وأنها بنيت في العصر الحجري الحديث، أي قبل 5600 عام تقريبا .

المرأة في عصر الفايكنج كانت محاربة

إذا كنت مهتم بتاريخ الفايكنج فبالطبع تعلم كيف كانوا محاربين أقوياء، لكن ربما ما لا تعلمه أن المرأة في هذا العصر كانت محاربة هي الأخرى، في عام 2017 اكتشف العلماء مقبرة للفايكنج بها بقايا محارب مع أسلحته وخيوله، واعتقد العلماء أن هذا المحارب امرأة، لكن قوبلت النظرية بالشك، وفي عام 2019 اختبر الباحثون العظام التي أكدت أن المحارب الذي كان بداخل المقبرة كان امرأة بالفعل .

اكتشاف سفينة كلوتيلدا في قاع المحيط

كانت سفينة كلوتيلدا هي آخر سفينة تحمل الرقيق لأمريكا، وقد أحضرت السفينة 110 أفريقي إلى ألاباما في 1860، وكان استيراد الرقيق الأفارقة لأمريكا غير قانوني في هذا الوقت وكان جريمة عقوبتها الإعدام، وبعد أن سلم القبطان الأفارقة أحرق السفينة وأغرقها لكي يخفي أي دليل، وظلت السفينة في القاع حتى تم اكتشافها قبالة جزيرة Twelvemile، وأعلنوا عن الاكتشاف في مايو 2019 .

وفاة الإسكندر الأكبر بمتلازمة غيلان باريه

على الرغم من أن حياة الإسكندر الأكبر موثقة بدرجة كبيرة، إلى أن موته غامض إلى حد ما، لأن العلماء لم يتمكنوا من تحديد السبب الحقيقي وراء الوفاة، وقد قالت صحيفة ساينس ديلي أن سبب الوفاة يمكن أن يكون لأسباب متنوعة مثل : إدمان الكحول، أو القتل، الإصابة البسيطة، وغيرها، لكن الطبيبة كاثرين هول قد حلت هذا اللغز أخيرا، وهي تعتقد أن الإسكندر قد مات بمرض حديث يدعى متلازمة غيلان باريه.

وتقول الروايات التاريخية أن جسد الإسكندر لم يتحلل إلا بعد موته بستة أيام، وتستدل هول على هذا وتقول أن هذا دليل أنه كان في غيبوبة هذه الفترة، وبالتالي فإن هذه الأعراض تتطابق مع أعراض متلازمة غيلان باريه، مع إصابته بأعراض أخرى في نفسها أعراض المتلازمة مثل : الحمى، آلام البطن، الشلل التدريجي وغيرها .

اكتشاف مجموعة تضحيات من شعب الأزتيك

كان شعب الآزتيك محاربين شرسين وكانوا مخيفين أيضا، اشتهروا بما يسمى ” تضحيات الحرب “، وقد اكتشف العلماء في مارس 2019 مجموعة تضحيات من الأزتيك تحت مدينة مكسيكو سيتي، وتضمنت التضحية صبي يرتدي زي إله الحرب الآزتيكي، ونمر يرتدي زي المحارب، وكان هناك ملعقة وردية اعتقدوا أنها تمثل نزول روح المحارب أو روح الملك للعالم الآخر .

اكتشاف حطام سفينة غريبة في قاع النيل

اكتشف العلماء في عام 2019 حطام لسفينة غريبة في قاع النيل، وقد وصف المؤرخ اليوناني الشهير هيرودوت في القرن الخامس قبل الميلاد وجود بعض الزوارق النهرية الغريبة التي شاهدها في زيارته لمصر، وكان مفتون بهذه القوارب حيث وصفها في 23 سطر، لكن لم يتم العثور على هذه القوارب حتى عام 2019 أي بعد 2469 عام، حيث اكتشف العلماء القارب كما كان في وصف هيرودوت تماما في قاع النيل قريبا من المدينة الساحلية الغارقة ” ثونيس هرقليون ” .

اكتشاف حيوانات محنطة في المقابر المصرية

كان المصريين القدماء يحبون التحنيط، حيث قاموا بتحنيط الملوك والحيوانات مثل القطط، وقد تم اكتشاف مجموعة كبيرة من الجثث المحنطة في المقابر المصرية في سوهاج في 2019، كانت معظمها لحيوانات مثل القطط والكلاب والفئران والصقور، وعدد قليل من المومياوات البشرية، حيث كان هناك 50 حيوان، وجثتين فتاو وصبي بين 12 و 14 عام، وتابوتان خاصين بمالك المقبرة وزوجته، ولوحات جدارية محفوظة .

اكتشاف سفينة شحن رومانية غارقة في المحيط

على غرار سفينة التايتانيك العملاقة التي غرقت في قاع الأطلسي، اكتشف العلماء سفينة شحن رومانية ضخمة كانت غارقة منذ آلاف السنين، حيث وجد علماء الآثار هذا على سواحل بروتاراس في قبرص، وقالوا أنه أول حطام من السفينة الرومانية الغارقة، وكان معظم ما تبقى من السفينة قوارير ” أباريق ” كانت تحتوي على سوائل كالزيوت والنبيذ، وكان يعتقد أن هذه القوارير تم تصنيعها في سوريا أو تركيا القديمة .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق