كيف تكونت الكهوف الرخامية في باتاغونيا

كتابة sarah آخر تحديث: 06 يناير 2020 , 20:25

تكونت كهوف الرخام في باتاغونيا والتي يطلق عليها اسم ” أجمل شبكة كهف في العالم “، ويزيد عمرها عن 6000 عام بفعل الأمواج الشديدة لبحيرة جينرال كاريرا General Carrera في باتاغونيا جنوب تشيلي، وتعرف هذه الكهوف الجميلة باسم ” الكاتدرائية الرخامية “، وهي عبارة عن جزء من شبه جزيرة صنعت من الرخام الصلب، وتحيط بها بحيرة جينرال كاريرا وهي بحيرة جليدية تمتد على حدود تشيلي والأرجنتين .

كهوف الرخام في باتاغونيا

تعد كهوف الرخام في باتاغونيا من أجمل الكهوف التي تجذب الزوار والسياح، وهي كهوف يتغير مظهرها باستمرار، ففي أول الربيع تقوم مياه البحيرة الضحلة الفيروزية بعكس وميض بلوري على جدران الكهف، وفي الصيف يزيد حجم الماء وبالتالي ينعكس لون أزرق غامق على الكهف مما يعكس ظلال فريدة من نوعها.

وتتأثر مياه البحيرة بمدى تجمد الأنهار الجليدية التي تحيط بها ومقدار ذوبانها، كما أن هذه الأنهار الجليدية تمد البحيرة برواسب طينية تترسب في القاع، وتتكون هذه الكهوف من ثلاثة كهوف رئيسية هي : لا شابيل  والكاتدرائية، والكهف .

كيف تصل إلى كهوف الرخام في باتاغونيا

لكي تصل إلى كهوف الرخام في باتاغونيا يجب عليك أن تسافر في رحلة طويلة وصعبة، سوف تبدأ الرحلة من سانتياغو العاصمة التشيلية، ثم السفر على الطرق السريعة الرئيسية لمسافة 800 ميل إلى مدينة كويهايك، بعدها يجب السفر لمدة 200 ميل على طرق ترابية وعرة إلى البحيرة، وسوف تحتاج بعدها لقارب لكي تصل إلى الكهوف، وعلى الرغم من صعوبة الرحلة إلا أن جمال المكان هناك سيجعلك تنسى ما تعرضت له من صعوبة السفر .

تتراوح رحلات القوارب هناك بين 15 دولار و 75 دولار، وتقع الكهوف داخل جزر صخرية تتوهج بالألوان الزاهية، وعلى الرغم من أنها قد تبدو كهوف اصطناعية إلا أن كهوف الرخام قد تكونت طبيعيا بفعل الأمواج .

معلومات عن باتاغونيا

تعد باتاغونيا من أكثر الوجهات المرغوبة للسفر في العالم، وقد دخل المستكشفين لها على مدار عدة قرون، و أمضوا سنوات وسنوات في محاولة لاكتشاف المزيد عن هذا المكان الساحر، ويصنف السياح باتاغونيا على أنها واحدة من أكثر الأماكن التي لا تنسى على وجه الأرض، وهي أرض شاسعة للغاية ومليئة بالإثارة، لذا يحرص السياح على زيارة المكان عام بعد عام من أجل اكتشاف المزيد من الأسرار عنه، ومن أهم المعلومات التي يمكن معرفتها عن باتاغونيا :

  • وصل أول مستكشف أوروبي لهذا المكان عام 1520 .
  • عاش البشر في باتاغونيا لأكثر من 10.000 عام .
  • هناك العديد من طيور البطريق في باتاغونيا الذين يقدر عددهم بنحو 1.7 مليون طائر بطريق .
  • تعد باتاغونيا المكان المناسب لمحبي الحيوانات .
  • تعد باتاغونيا بوابة استكشاف القارة القطبية الجنوبية .
  • تضم باتاغونيا نصف تشيلي ونصف الأرجنتين أي أكثر من مليون كيلو متر مربع كليا تقريبا .
  • هناك الكثير من المناطق البرية الشاسعة في باتاغونيا، وهذا ما يميزها .
  • كان المستكشف البرتغالي فرديناند ماجلان أول أوروبي تطأ قدمه أرض باتاغونيا في عام 1520 .
  • كان السكان القدامى في باتاغونيا من البدو الرحل .

  • تم اكتشاف آثار في باتاغونيا تعود لبشر كانوا يعيشون من أكثر من 12000 عام .
  • اكتشف كهف الأيدي في باتاغونيا (Cuevas de las Manos) منذ 8000 قبل الميلاد .
  • تضم باتاغونيا تسع حدائق وطنية، كل منها يعرض أنظمة بيئية متميزة ومجموعة رائعة من الحياة البرية .
  • ستجد باتاغونيا من أفضل الأماكن التي يمكنك فيها مشاهدة الحيتان في العالم .
  • تم العثور على بقايا أكبر ديناصور عاش على كوكبنا في باتاغونيا، لذا سيكون من الطبيعي أن نقول أن باتاغونيا كانت أرض العمالقة .
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق