ماذا تفعل عندما تملك أفكار جيدة ولا تملك وقت كافي

كتابة الاء آخر تحديث: 13 يناير 2020 , 18:12

ماذا تفعل عندما يكون لديك الكثير من الأفكار وليس ما يكفي من الوقت ، أو بالمثل ماذا عن وجود الكثير من المهام وعدم كفاية الطاقة ، إن الأفكار تشبه براعم الورد ، وعندما تنمو شجيرة الورد فإنها تخلق براعم أكثر مما يمكنها تحمله ، وإذا تحدثت إلى بستاني ذي خبرة فسيخبرك أن شجيرات الورد تحتاج إلى تشذيب لإبراز أفضل ما في مظهرها وأدائها ، وهذا هو أفضل تشبيه يستخدم عند وجود كثير من الأفكار الجيدة ولا نملك الوقت الكافي لتنفيذ هذه الأفكار كلها .

تنفيذ الأفكار وفقاً للوقت المتاح

إن الأفكار تشبه شجيرات الورد ، حيث يجب أن يتم تقليمها باستمرار وتقليصها ، ومثلها مثل شجيرة الورد فإن تشذيب الأفكار حتى لو كانت لديها إمكانات يتيح للأفكار المتبقية أن تزدهر بالكامل .

نحن نواجه قيودًا كثيرة في حياتنا ، ولدينا كمية محدودة من الطاقة والإرادة والوقت لتطبيق كل يوم ، ومن الطبيعي للأفكار والمشاريع الجديدة أن تدخل في حياتنا تمامًا مثلما هو طبيعي بالنسبة لشجيرة الورد لإضافة براعم جديدة ، لكن يتعين علينا تقليم الأشياء بعيدًا قبل أن نستنفد أنفسنا ، وهذا يعني أنك إذا لم تقطع بعض البراعم من أي وقت مضى فسوف تستنفد كامل طاقتك ووقتك .

ضرورة ترتيب الأفكار حسب الأهمية

إن تشبيه الأفكار بشجيرة الورد تشبيهاً ذكياً لأنه يثير غالبًا ما يضيع في معظم المحادثات حول الإنتاجية والبساطة ، وإذا كنت ترغب في الوصول إلى كامل إمكاناتك فيجب عليك استبعاد بعض الأفكار والمهام .

إذا كنت تبني مشروعًا تجاريًا فربما يكون لديك ثلاثة خطوط إنتاج مربحة ، وقد ينمو عملك بمعدل 5 مرات إذا ركزت على الثلاثة ، ولكن ما هو خط الإنتاج الذي سينمو بمقدار 500 مرة إذا وضعت كل طاقتك فيه .

إذا كنت تتدرب في صالة الألعاب الرياضية ، فهناك كل أنواع التمارين التي يمكن أن تجعلك أقوى ، ولكن أي تمرين أو ثلاثة تمرين سوف يبنيان أساس القوة بشكل أفضل من أي شيء آخر .

إذا كنت تفكر في العلاقات في حياتك ، فهناك العشرات من الأشخاص الذين تتصل بهم بطريقة ما ، لكن أي من الناس يجلب الطاقة إلى حياتك وأي من يمتصها .

نجد هنا أن الهدف من هذه التشبيهات هو ضرورة إعطاء الفرصة لبعض الأفكار فقط دون غيرها ، وعلينا أن نختار الفكرة الأكثر احتمالاً ونقصي باقي الأفكار لأنه بهذه الطريقة سوف تزدهر حياتنا بأكملها ونعيش حياة صحية .

تقول إحدى الدراسات العلمية الحديثة أن الورود التي تُركت بدون مأوى يمكن أن تصبح فوضى متشابكة من العصي القديمة والجديدة تتنافس جميعها على الهواء والضوء ، ويمكننا أن نقول نفس الشيء عن حياتنا ، لأنه يمكن للحياة التي تركت بدون نظام أن تصبح عقدة ملتوية من الأفكار و المهام والمشاريع التي تتنافس على وقتك ومواردك المحدودة ، وإذا لم تقم بقص بعض الفروع من حياتك ، فلن تزدهر الفروع المهمة أبدًا .

تنظيم الوقت لتنفيذ العديد من الأفكار

إذا كنت تشكو من عدم توفر وقت كاف لك ، فمن المحتمل أن تقوم بتعبئة يومك بأنشطة عالية الوقت  ، مثال على ذلك معظم الناس يتوقفون طوال يومهم على هاتفهم لتوجيه رسالة إلى شخص ما وإرسال بعض اللقطات ، وقد يستغرق ذلك 3 ساعات من يومك ، والكثير من الناس أيضاً يضيعون الكثير من الوقت في القيادة حول تشغيل المهمات غير المهمة ، كما توجد الكثير من الأنشطة التي تضيع الكثير من الوقت كل يوم ، وهذه الأنشطة لها قيمة ضئيلة أو معدومة في حياتك ومع ذلك فهي تستهلك طاقة عقلية قيمة .

وبالتالي إذا قام كل شخص بتنظيم وقته حسب الأفكار المراد تنفيذها وحسب طاقته سوف يتمكن من القيام بالكثير من الأفكار الناجحة التي تساعده في حياته بشكل جيد .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق