أغرب 10 ظواهر ليس لها تفسير في النظام الشمسي

كتابة sarah آخر تحديث: 12 يناير 2020 , 20:31

على الرغم من أننا نظن أننا نعرف الكثير عن النظام الشمسي إلا أن الحقيقة غير ذلك، فمع كل ما نعرفه إلا أن هناك العديد من الأشياء الغريبة التي نعجز عن تفسيرها، والتي حيرت أكبر الفلكيين في العالم، فالشمس وما يدور حولها من كواكب وكويكبات وأقمار وثقوب سوداء ليست أمرا بسيطا، بل إنها نظام معقد كثيرا يضم العديد من الظواهر الغريبة .

ظواهر غريبة في النظام الشمسي

العواصف في كوكب المشتري تشبه خلايا النحل

تحدث العواصف والأعاصير في معظم الكواكب التي لها غلاف جوي وسحب ممتلئة بالبخار مثل الأرض، والأعاصير على الأرض يطلق عليها العين، لأنها تتخذ شكلا مستديرا، أما العواصف التي تم اكتشافها في كوكب المشتري فهي غريبة جدا، حيث أنها تتخذ شكل سداسي يشبه خلايا النحل، ولم يستطع العلماء تفسير الأمر وظل لغزا يحيرهم حتى الآن .

قمر زحل يبدو كحبة لوز

قمر زحل الغريب Iapetus يبدو مثل حبة اللوز، وهذا بسبب السلاسل الجبلية التي تتحد معا في سلسلة طويلة عبر خط الاستواء، والتي تتسبب في تقسيم القمر وجعله يشبه حبة اللوز، ولا يعرف العلماء سبب وجود هذه الجبال حتى الآن، يعتقد البعض أنها بقايا حطام سابق، ويعتقد البعض الآخر أنها بقايا حلقة تحطمت واستقرت على سطح القمر .

قمر فرانكشتاين المشوه

هذا القمر واحد من أغرب أقمار النظام الشمسي، يطلق عليه قمر ميراندا أيضا، ويدور هذا القمر حول أورانوس، وقد أطلق عليه قمر فرانكشتاين بسبب سطحه الوعر الممتلئ بالفوهات والأودية العميقة مما يجعله ذو شكل مرقع، هناك نظريات تقول أن السبب في شكل القمر هذا هو جاذبية أورانوس التي تتسبب في نشاط بركاني كبير يؤدي لوجود هذا السطح الوعر، لكن السبب الأكيد غير معروف .

 حرارة كوكب نبتون

من المفترض أن يكون الكوكب البعيد عن الشمس كوكب جليدي، لكن على الرغم من أن نبتون أبعد كوكب عن الشمس في مجموعتنا الشمسية، إلا أن درجة حرارة سطحه لا تزيد عن -200 درجة مئوية، وهذا غريب لأن العلماء كانوا يعتقدون أنه يجب أن يكون هذا الكوب أبرد من هذا بكثير، لكنهم اكتشفوا أنه يشع أكثر من ضعف الطاقة التي يحصل عليها من الشمس، والسبب الأكيد وراء هذا غير معروف، يقول بعض العلماء أنه بسبب هطول الأمطار على الكوكب .

النيتروجين في بلوتو

بلوتو كوكب صغير الحجم وبالتالي يملك جاذبية بالكاد تجعله يحافظ على غلافه الجوي، وهذا يعني أنه يفقد الكثير جدا من غلافه النيتروجيني، لكن لماذا لم ينفذ النيتروجين منه حتى الآن ؟ يقال أن الكوكب ربما يعمل على عملية جيولوجية خفية تتمثل في خلق نيتروجين احتياطي له، إلا أن طبيعة حدوث هذه العملية غير معروفة حتى الآن .

الكوكب التاسع في النظام الشمسي

ربما يكون هناك كوكب تاسع في نظامنا الشمسي، نحن لا نتحدث بالطبع عن بلوتو الذي خرج من النظام، بل اكتشف العلماء بعض أنماط الجاذبية الغريبة في حزام كوبر، وفسروا هذا بوجود كوكب كبير أطلقوا عليه الكوكب التاسع، ويقول العلماء أن هذا الكوكب لو كان موجود بالفعل فسيكون عبارة عن عالم من الجليد بحجم يبلغ ثلاثة أضعاف كوكب الأرض .

غاز الميثان على المريخ

غاز الميثان يوجد على العديد من الكواكب، إلا أن كمية الميثان على المريخ قليلة جدا ولا تتشابه مع كوكب الأرض، رغم هذا فهي مثيرة للاهتمام لأنها تتفاوت مع تغير الفصول على سطح المريخ، وفسر العلماء هذا بأن الصخور على المريخ تمتص الميثان وتطلقه بناءا على الموسم، وهناك نظرية أخرى تقول أن تغير النسبة يكون بسبب عمليات بيولوجية تعني أن هناك حياة على سطح المريخ، لكن يبقى السبب الحقيقي غامض قليلا .

حرارة هالة الشمس تفوق سطحها

تصل حرارة سطح الشمس إلى 5.500 درجة مئوية، لكن غلافها المعروف باسم الإكليل يعد أكثر حرارة حيث يتراوح من 1 إلى 10 مليون درجة مئوية، وهذه الهالة لا يمكنك رؤيتها إلا وقت الكسوف نظرا لأنها باهتة جدا، والعلماء محتارين حتى الآن عن سبب سخونة الهالة أكثر من سطح الشمس .

النظام الشمسي أغرب من أنظمة النجوم الأخرى

يمكن أن يكون نظامنا الشمسي هو الأغرب بين الأنظمة الأخرى في الكون، حيث وجد العلماء أن الأنظمة الأخرى لديها كواكب ذات أحجام مماثلة، بينما نظامنا الشمسي لا يمتلك هذا التماثل في الحجم، فمثلا المشتري أكبر من عطار بـ 28 مرة، ولا يعرف العلماء سبب تميز نظامنا الشمسي لكنهم يعتقدون أنه بسبب جاذبية زحل والمشتري .

الضوء الرمادي في كوكب الزهرة

لاحظ العلماء ضوء رمادي غريب يأتي من كوكب الزهرة، وما زالت هذه الظاهرة قيد البحث حتى الآن، قال البعض أن هذا الضوء مثله مثل عملية شروق الشمس على الأرض، لكنه تفسير غير منطقي بسبب عدم وجود جسم مداري كبير بالقرب من الزهرة، وبالتالي تظل هذه الظاهرة من الظواهر التي لا يمكن تفسيرها في النظام الشمسي .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق