مراحل تطور رسوم الاطفال عند لونفيلد

كتابة sarah آخر تحديث: 13 يناير 2020 , 20:55

رسوم الأطفال هي الخطوط التي يعبر فيها الطفل عما يدور في ذهنه بحرية، ومن أهم قوانين حقوق الطفل وواجباته أن تترك الطفل يعبر عما بداخله بحرية، ويعد تعليم الرسم للاطفال هو واحد من هذه الطرق التي تسمح للطفل بالتعبير عن نفسه وعن احتياجاته، وقد استخدم الكثير من علماء النفس الحقائق السيكولوجية حول رسومات الأطفال، حيث عرفوا مراحل نمو الطفل الجسدية والنفسية والعقلية من خلال هذه الرسومات .

مراحل رسومات الأطفال

تمر رسومات الأطفال بعدة مراحل قبل نضوجها، ومراحل الرسم عند الأطفال عند فيكتور لونفيلد هي :

مرحلة ما قبل التخطيط

تمتد هذه المرحلة من بداية عمر الطفل حتى عمر عامين، ويكون الرسم في هذه المرحلة من العمر عبارة عن خطوط عشوائية، يعبر فيها الطفل عما يشعر به من أوجاع وآلام وعدم شعور بالراحة، وقال علماء النفس أن هذه الخطوط في هذه المرحلة مهمة جدا في التعبير والتواصل، لذا نصحوا الآباء والمربين بضرورة الانتباه لهذه الخطوط وأشكالها لمعرفة احتياجات الطفل ورغباته، مثل حاجته للحب، أو حاجته للطعام وغيرها، ويجب على المربين أيضا ملاحظة أي سلوك يظهر على الطفل مثل الخربشة على الجدران أو الأثاث، ويجب أن يوفروا لهم المكان المناسب لكي يقوموا بهذه الخربشات .

مرحلة التخطيط

تبدأ مرحلة التخطيط من سن عامين إلى سن أربع أعوام، ويبدأ الطفل في هذه المرحلة برسم أشكال غير منتظمة، حيث يمسك الطفل القلم ويقوم برسم خطوط غير منتظمة لأنه لا يكون قادرا بعد على السيطرة على حركات اليد، لكنه يكون مستمتع بهذه الحركات، فمسك القلم يشعره بالسعادة، وتختلف هذه الخطوط بين كل طفل وآخر، حيث يمكنك أن تجد بعض الخطوط كبيرة وبعضها صغيرة، لذا لا يجب على الوالدين أن يقوموا بالتدخل فيما يرسم الطفل لأن هذا سيفقد الطفل الثقة في نفسه .

ويستعمل الطفل العديد من الألوان في هذه المرحلة لكي يميز بها الأشكال المختلفة، كما أن الطفل يحب رسوم الدوائر في هذه المرحلة وهذا يكون من أهم التطورات التي يصل لها في نظره، لذا ينصح بإعطاء الطفل أوراق كبيرة لكي يرسم بحرية .

مرحلة تحضير المدرك الشكلي

تبدأ هذه المرحلة عند الطفل من عمر الرابعة حتى السابعة، ويكون الطفل فيها قد أصبح لديه القدرة على التخطيط بصورة شبه حقيقية، حيث تكون رسوماته مائلة للطابع الهندسي إلى حد كبير، حيث يرسم شخصيات لها جسم مثلث، ووجه دائري، ويرسم الشباك مستطيل، والمنزل مربع، وفي هذه المرحلة يتم تطوير تفكير الطفل كثيرا من خلال الرسم .

مرحلة إدراك المدرك الشكلي

تبدأ مرحلة إدراك المدرك الشكلي من عمر السابعة للعاشرة، ويتسم رسم الطفل في هذه المرحلة بخصائص مثل المبالغة والحذف، حيث تجد الطفل يبالغ في رسم حجم الرأس والعين، وتجده مثلا لا يرسم الكف أو الأصابع أو الأقدام، كما تظهر في هذه المرحلة خاصية التسمية للأشكال المرسومة.

لذا يجب على الوالدين في هذه المرحلة أن ينتبهوا لما يرسمه الطفل، لأن كل ما يرسمه طفل هذه المرحلة يكون منطقي وله علاقة بالواقع، وبالتالي يكون الطفل قادر على اكتشاف اهتماماته وذوقه الخاص في هذه المرحلة، والتي لا يجب التدخل فيها أو توجيهها .

من هو فيكتور لونفيلد

فيكتور لوينفيلد هو أستاذ التربية الفنية في جامعة ولاية بنسلفانيا، والذي ساعد في تطوير مجال التعليم الفني في الولايات المتحدة، وكانت حياته ومهنته كلها في هذا المجال، ولد لونفيلد في لينز بالنمسا من أبوين يهوديين، وقام بتدريس الفن في المدارس الابتدائية في فيينا أثناء حضوره في أكاديمية فيينا للفنون الجميلة.

ثم انتقل لونفيلد إلى أكاديمية Kunstgewerbeschule في فيينا ودرس النحت، كما درس في جامعة فيينا تاريخ الفن وعلم النفس، وتخرج في عام 1928، وبينما كان لا يزال مستمر في دراسته أصبح عضو في فريق العمل في معهد المكفوفين .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق