ابيات شعر عن الفقر والحاجة

كتابة sama آخر تحديث: 14 يناير 2020 , 14:17

حظى الفقر في الشعر القديم باهتمام كبير، حيث اهتم الكثيرين به، لأنه لا يخلو أي زمان أو مجتمع من وجود الفقراء، ولا يعني وجود شعر عن الفقر أن الشاعر نفسه فقير ، ولكنه من الممكن أن يكون عارضًا لظاهرة لفتت انتباهه وجعلته يتحدث عنها، والفقر هو نوع من نقص الإمكانيات والموارد لدى فئات معينة من الأفراد من الممكن أن يكون فقر مادي أو معنوي، فقر في نقص المال أو نقص الأخلاق وغيره من أنواع الفقر.

أبيات شعر عن الفقر

كتب العديد من الشعراء الكبار عن الفقر، ومن بينهم :

امرؤ القيس: وما يدري الفقير متى غناه وما يدري الغنيّ متى يموتُ وما تدري إذا يممت أرضًا بأيّ أرضٍ يدركك المبيتُ.

المتلمس الضبعي: يا عائب الفقير ألا تزدجرْ عيب الغنى أكبر لو تعتبرْ من شرف الفقر ومن فضله على الغنى إن صحَّ منك النظرْ.

علي بن أبي طالب: دليلك أن الفقر خيرٌ من الغنى وأن قليل المال خيرٌ من المُثري لقاؤك مخلوقًا عصى الله للغنى ولم ترَ مخلوقًا عصى الله للفقرِ ألم ترَ أنَّ الفقر يرجى له الغنى وأنَّ الغنيَّ يُخشى عليه من الفقرِ.

أبو بكر الإشبيلي: الفقر في أوطاننا غربةٌ والمال في الغُربة أوطانُ والأرضُ شيءٌ كلها واحدٌ والناسُ إخوانٌ وجيرانُ .

عروة بن أذينة: فما امرىء لم يضع دينًا ولا حسبًا بفضل مالٍ وقى عِرضًا بمغبونِ كم من فقيرٍ غنيَّ النفس تعرفه ومن غنيٍّ فقير النفس مسكينِ.

ابن نباتة السعدي: وما الفقرُ للمذلة صاحبٌ وما الناس للغنيِّ صديقُ محمود.

سامي البارودي: ولا تحتقر ذا فاقة فلربمـا لقيت به شهمًا يُبِرُّ على المُثـري فرب فقير يملأ القلب حكمة ورب غنيٍّ لا يريش ولا يَبـري ولا تعترف بالذل في طلب الغنـــى فإن الغنى في الذل شر من الفقـر وكن وسطًا لا مُشرَئِبًا إلى السُها ولا قانِعًا يبغي التزلُّف بالصُّغرِ فأحمَدُ أخلاقِ الفتى ما تكافأت بمنزلةٍ بين التواضُع والكِبرِ.

أحمد شوقي: لا الفقرُ بالعبراتِ خُصَّ ولا الغنى غير الحياة لهن حكم مشاعِ ما زال في الكوخ الوضيع بواعثٌ منها وفي القصر الرفيع دواعي إذا لم يكن للمرء عن عيشةٍ غنًى فلا بدَّ من يسر ولا بد من عسرِ ومن يخبر الدنيا ويشرب بكأسها يجد مرّها في الحلو والحلو في المرِّ ومن كان يعزو بالتعلّات فقره فإني وجدت الكدَّ أقتَلَ للفقر.

حكم وأقوال عن الفقر

الفقر ظاهرة من أهم الظواهر التي لا يخلو أي مجتمع من وجودها، وهذا ما جعل الكثير من الشعراء والحكماء يكتبون عن تلك الظاهرة أقوال وحكم طويلة :

عمر بن الخطاب: لو كان الفقر رجلًا لقتلته.

علي بن أبي طالب: العفاف زينة الفقر، والشكر زينة الغنى، وعجبت للبخيل يستعجل الفقر الذي منه هرب، ويفوته الغنى الذي إياه طلب، فيعيش في الدنيا عيش الفقراء، ويحاسب في الآخرة حساب الأغنياء.

الإمام الشافعي: جوهر المرء في ثلاث: كتمان الفقر حتى يظن الناس من عفَّتك أنّك غني، وكتمان الغضب حتى يظن الناس أنك راضٍ، وكتمان الشدة حتى يظن الناس أنك متنعم.

الحسن البصري: قرأت في تسعين موضعًا من القرآن أن الله قـــدّر الأرزاق و ضمنها لخلقه، وقرأت في موضع واحد: الشيطان يعدكم الفقر، فشككنا في قول الصادق في تسعين موضعًا و صدقنا قول الكاذب في موضع واحد.

طه حسين: مهما يبلغ الفقر بالناس، ومهما يثقل عليهم البؤس، ومهما يسيء إليهم الضيق، فإن في فطرتهم شيئًا من كرامة تحملهم على أن يجدوا حين يأكلون مما كسبت أيديهم لذة لا يجدونها حين يأكلون مما يساق إليهم دون أن يكسبوه أو يحتالوا فيه.

وليم شكسبير: أن ترى كثيرًا ولا تملك شيئًا، هو أن تملك عينًا غنية ويديْن فقيرتيْن.

غاندي: يجبُ أن يعيش الأغنياء ببساطة أكثر حتى يستطيع الفقراء أن يعيشوا.

الغزالي: الناس من خوف الفقر في فقر.

أكثم بن صيفي التميمي: العجز مفتاح الفقر.

الأم تريزا: الوحدة أفظع من الفقر.

ابن القيّم: البخيل فقير لا يؤجر على فقره.

لقمان الحكيم: حملت الحديد وكل شيء ثقيل فلم أحمل شيئًا أثقل من جار السوء، وذقت المرار فلم أذق شيئًا هو أمرّ من الفقر.

علي الوردي: إن مجتمعنا اللئيم يخلق أسباب الفقر والعاهة من جهة، ثم يحتقر المصابين بها من جهة أخرى، وبهذا ينمي عقدًا نفسيّة لا خلاص منها.

صلاح عبد الصبور: ما الفقر؟ ليس الفقر هو الجوع إلى المأكل أو العري الى الكسوة، الفقر هو القهر، الفقر هو استخدام الفقر لاذلال الروح، الفقر هو استغلال الفقر لقتل الحب وزرع البغضاء.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق