ماذا سيحدث للبطريق إذا تم نقله في بيئة حارة

كتابة sarah آخر تحديث: 21 يناير 2020 , 19:19

لن تحتاج إلى نقل طيور البطريق إلى موائل حارة لمعرفة ما الذي يمكن أن يحدث لهم، حيث يوجد بالفعل عدد قليل من أنواع البطريق التي تعيش في أماكن حارة، خارج الماء على الأقل، على سبيل المثال طيور البطريق التي تعيش في : أستراليا وإفريقيا وبالقرب من خط الاستواء، وعلى الرغم من أن بعض طيور البطريق تعيش في أماكن شديدة الحرارة، إلا أنها تعيش حيث يكون الماء باردا للغاية دائما .

البطاريق في الأماكن الحارة

تتمكن البطاريق من التعامل مع الماء البارد، لأنها تقوم بتدفئة نفسها في الماء البارد من خلال ريشها المصمم خصيصا لهذا الغرض، والذي يكون مقاوما للماء من الخارج، ونظرا لأن طيور البطريق تحب العيش في الماء البارد، ويمكن أن ترتفع درجة حرارتها فيه، فكيف يمكن لبعض البطاريق أن تعيش في الأماكن الساخنة ؟

يصنع طيور البطاريق منازلهم ويعششون في أماكن باردة من خلال منع أشعة الشمس من الوصول لهم، على سبيل المثال، تقوم طيور البطريق الإفريقية بحفر الجحور في الرمال، وتجعل أعشاشها في هذه الجحور باردة لكي تناسبها، وقد تمكنت طيور البطريق في غالاباغوس من العيش بالقرب من خط الاستواء لأنها تعيش في كهوف مصنوعة من أنابيب الحمم القديمة، وبالتالي فهي أنابيب باردة، وهذا يعني أنه رغم وجود بعض البطاريق في البيئات الحارة، إلا أنهم يقومون ببناء أعشاشهم بعيدا عن الشمس لكي تكون باردة [1] .

أين تعيش طيور البطريق

تعيش بعض طيور البطريق في القطب الجنوبي، حيث يكون الجو بارد جدا، ولا ترتفع درجة حرارة الماء أبدا عن التجمد، وطيور البطريق هي طيور لا تطير، لكنهم يسبحون باحترافية، حيث أنهم يعيشون على الجليد وفي المحيطات حول القارة القطبية الجنوبية، وتتكاثر البطاريق على سطح الأرض أو الجليد على طول الساحل وعلى الجزر، ويجب أن تحافظ طيور البطريق على درجات حرارة جسمهم حتى تظل نشطة، وهم لديهم جلد سميك والكثير من الدهون تحت الجلد، وهذا ما يساعدهم على التدفئة في الطقس البارد [2] .

وبالتالي ما لم نكن نتحدث عن بطريق غالاباغوس فإن أيا من أنواع البطريق الأخرى لا تصل إلى نصف الكرة الشمالي أبدا، حيث إنها طيور تعيش فقط في نصف الكرة الجنوبي، ووفقا للأنواع يمكن أن تعيش البطاريق في : أنتاركتيكا وأستراليا ونيوزيلندا وتشيلي والأرجنتين وجنوب إفريقيا والعديد من الجزر الواقعة بين خطي العرض 45 درجة و 58 درجة جنوبا .

ماذا يحدث للبطريق في الأماكن الحارة

تعتمد الإجابة على هذا السؤال على نوع البطريق، لأن طيور البطريق في جزر غالاباغوس تتحمل المناخ الدافئ، بينما تحتاج طيور بطريق أديلي (Pygoscelis adeliae) إلى درجات حرارة باردة وإلا تعرضت للإغماء، ويجب أن تكون درجة حرارة الماء باردة، وعادة ما تستقر البطاريق في أماكن بالقرب من التيارات المحيطية التي تحمل ماء بارد وتكون غنية بالمواد المغذية، وتعيش البطاريق في مستعمرات كبيرة بالقرب من تيار القطب الجنوبي في القطب الجنوبي، وتيار بنغيلا، وتيار هومبولدت، وتتأكد طيور البطريق من التعشيش في المناطق التي لا يمكن للحيوانات المفترسة الوصول لها بسهولة [3] .

حقائق عن البطريق

فيا يلي حقائق قصيرة ومهمة عن طيور البطريق [4] :

  • طيور البطريق هي طيور لا يمكنها الطيران .
  • الطيور الأخرى لديها أجنحة للطيران، بينما طورت طيور البطريق زعانف للسباحة في الماء .
  • تعيش معظم طيور البطريق في نصف الكرة الجنوبي .
  • بطاريق غالاباغوس هي النوع الوحيد الذي يغامر ويعيش شمال خط الاستواء في البرية .
  • يمكن العثور على أعداد كبيرة من طيور البطريق في بلدان مثل : نيوزيلندا وأستراليا وتشيلي والأرجنتين وجنوب إفريقيا .

  • لا تعيش أي طيور بطريق في القطب الشمالي .
  • يأكل البطريق مجموعة من الأسماك التي يصطادها تحت الماء .
  • يمكن أن تشرب طيور البطريق من مياه البحر .
  • تقضي طيور البطريق حوالي نصف وقتها في الماء والنصف الآخر على اليابسة .
  • يبلغ متوسط ارتفاع أصغر طيور بطريق حوالي 33 سم (13 بوصة) .
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق