ايجابيات وسلبيات الفتاة الخجولة

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 29 يناير 2020 , 21:17

البعض قد يرى أن الخجل قد يكون جيدًا والبعض قد يرى أنه شيئًا سيئًا ، والخجل هو عبارة عن عدم ثقة في النفس ، كما أنه مزيج من الشعور بالخوف وعدم الراحة والإحراج من الأخرين ، وهناك العديد من الفتيات التي تتعرضن للخجل عند الاختلاط بأشخاص غير مألوفين لهم ، وفي الواقع أن السمة المميزة الرئيسية للخجل عند الفتيات هي الخوف من الكثير من الأشياء كسلوك الأشخاص الأخرين الغير متوقع ، والفتاة الخجولة سرعان ما تتعرض للكثير من ردود الفعل السلبية ، أو الضحك ، أو الإهانة ، أو النقد ، أو الرفض ، لذا قد يختار أي  شخص خجول ببساطة تجنب المواقف الاجتماعية بدلاً من ذلك [1].

ما هو الشعور بالخجل

الخجل في العموم هو عبارة عن سلوك وشعور عاطفي يعكس الشعور بالخوف الذي قد يشعر به بعض الناس عند الاقتراب من الآخرين ، والخجل هو عبارة عن إصابة الشخص الخجول بالتوتر العصبي أو عدم الأمان ، مما يخلق الشعور بعدم الراحة من مقابلة أشخاص جدد أو حتى حضور أي تجمعات اجتماعية في الحياة العامة أو في مجال العمل ، وفي بعض الحالات يسبب الخجل الكثير من الاضطرابات والقلق ، ويسبب أيضًا ما يسمي بالرهاب الاجتماعي  [2] .

انواع الخجل

هناك أنواع عديدة للخجل حيث أن نوع الخجل يختلف باختلاف قوته ، حيث أن الخجل يشمل مجموعة كبيرة من السلوكيات ، ومن أنواع الخجل :

الخجل الموضعي

وقد يكون الخجل الموضعي هو عبارة عن الشعور بالقلق من بعض المواقف ، ومن أمثلة الخجل الموضعي الوقوف على خشبة المسرح وإلقاء خطاب ما ، ويكون الشخص المصاب بالخجل الموضعي هذا غير مستعد للتعامل مع أي مهمة أمامه .

الخجل الانتقالي

في هذا النوع من الخجل يكون الشعور بالقلق نتيجة التعرض لتجربة التغيير ، ويحدث عندما يتولى الشخص عمل جديد عليه القيام به ، أو يصاب به تلميذ يذهب إلى المدرسة لليوم الأول ، أو عند الانتقال إلى منزل جديد ، وهنا الشخص يكون رافض لاستخدام أي من الأمور المتغيرة هذه .

الخجل الدائم

الخجل الدائم هو الشعور بالقلق ، وغالبًا ما يكون الخجل الدائم جزء من حياة الشخص اليومية ، ويظهر الخجل الدائم في الكثير من المواقف والتفاعلات الاجتماعية ، وقد يكون التحدي الرئيسي في هذا النوع من الخجل هو القلق نفسه [3] .

ما هي اسباب الخجل

بدون شك قد يكون الخجل لديه أسباب عديدة، وتعتمد معظم أسباب الخجل على التيار النفسي للشخص ، وكل تيار من التيارات النفسية يكون له العوامل والأسباب الخاصة به التي أدت بدورها إلى التسبب في الخجل ، [4] وهذه بعض من أسباب الخجل :

نقص الثقة بالنفس

قد يكون عدم الثقة بالنفس من أولى أسباب الخجل ، وقد يؤدي نقص الثقة بالنفس إلى العديد من المشاكل الأخرى كعدم احترام الذات وغيرها .

الافتقار إلى المهارات الاجتماعية

الكثير من الأشخاص يخجلون بسبب أنهم لا يجدون ما يقولونه ، ويختارون الخجل والصمت لأنهم يفتقرون إلى المهارات الاجتماعية المناسبة .

الخوف من الناس

قد يؤدي الخوف من الناس إلى الخجل بدون شك ، حيث يكون الشخص الخجول خائف من إقامة علاقة حميمة أو إنشاء إي علاقة قد تعرضه للخجل . [5]

المشاكل العائلية المشينة

وهذا النوع من المشاكل شائع جدًا هذه الأيام ويجعل كل من الأطفال والمراهقين يشعرون بالخجل لذكره ، فعندما ينفصل كل من الأب والأم يدفع الثمن الأبناء ، ويلجئون إلى الخجل كشكل من أشكال الإهلاك الذاتي . [4]

إيجابيات الفتاة الخجولة

في الواقع أنه هناك العديد من الإيجابيات مرتبطة بالخجل وإذا كانت الفتاة خجولة فقد يعطي لها متسع من الوقت للقيام بأي أنشطة انفرادية ترغب في القيام بها ، فعلى سبيل المثال يمكنها أن تقوم بالقراءة والرسم والكتابة ، كما أنها لن تكون مضطرة أبدًا أن تتنازل من أجل أي شخص آخر أو تقوم بشيء هي ليست متحمسة له ، والأشخاص التي تعاني من الخجل يكون لديهم ميل للهوايات ويصبحون مهتمون بها بشكل كبير ويكون لديهم وقتًا كافيًا لممارسة الرياضة أيضًا [6] .

سلبيات الفتاة الخجولة

من السلبيات التي قد تتعرض لها الفتاة الخجولة أنها ستشعر بالعزلة عن الأشخاص الآخرين بدون شك وستفقد الكثير من الصداقات ، كما أنها لن تتمكن من التقرب إلى أي شاب ستعجب به ، والفتاة الخجولة ستفقد أيضًا العديد من الفرص للخروج والمتعة بسبب خوفها الدائم من مقابلة أشخاص جدد وذلك لشعورها بعدم الأمان ، وهذا سيزيد بدوره العزلة الاجتماعية ، وهذه العزلة لن تمكنها من العثور على وظيفة ملائمة وإذا وجدتها لن تستطيع التواصل مع زملاءها في العمل [6] .

كيف يتم التغلب على الخجل

من السهل التغلب على الخجل، ولكن يجب على الشخص أن يفهم أنه إذا قام بإجبار نفسه على التحدث مع الناس حتى فيشعر بالكثير من المشاعر السيئة كمشاعر الشك وعدم أمان ، وفي الواقع أن إجبار النفس على شيء قد يُظهر مشاكل سلوكية أخرى سيكون الشخص في غنى عنها ، ولكي يقوم الشخص بالتغلب على الخجل تمامًا سيحتاج إلى فحص ماضيه ومعتقداته عن نفسه جيدًا ، ويجب عليه فهم السبب الذي يجعل عقله يقوم باستخدام مثل هذه استراتيجيات خاصة بالخجل التي تجعله دومًا يقوم بتجنب الناس .

وسيقوم الشخص بالتغلب على الخجل تمامًا بمجرد أن يجد السبب الجذري ، ويبدأ في التعامل معه ، وقد تكون أفضل طريقة لإنهاء هذا الاضطراب النفسي إلى الأبد هو ببساطة استبدال الاستراتيجية التي استخدمها العقل في بادئ الأمر واستبدالها بواحدة أخرى تساعد على تحقيق الأهداف السعيدة والتي ستساعد في الاندماج مع الأشخاص الأخرين بشكل جيد [3] .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق